مسرحية إعتراف - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مسرحية إعتراف

  نشر في 13 ديسمبر 2016 .

دعني أضع الكبرياء جانبا ... أرتدي عباءة العشاق ... و أعتلي منصة الصدق، لأصوغ كلمتي لك ... و الآن ...

"أنا ... أنا ... أنا" ... أتلعثم و لا أستطيع أن أقول شيئا ...

أنا لا يمكنني فعل هذا ... أعتقد أني تلبست دورا لا يليق بي ....

حسنا، دعني أحاول مرة أخرى ...

أعتلي المنصة مجددا ... "أنا ... أظن ... أعتقد أني سأموت من دونك" ... أحدهم يصرخ من خلفي ... "هل تعتقدين أنك تمثلين مسرحية روميو و جولييت أيتها الغبية ... أعيدي حفظ نصك" ... يتداخل الواقع و المسرحية بطريقة غريبة ...

محاولة ثالثة ...

أصعد فوق المنصة ... أحاول جاهدة أن أستجمع ما أملك من الشجاعة أو  من الغباء ... أقف و قدماي ترتجفان ... أعرف أن ما سأقوله قد ... و لكن أريد أن أقوله ...

"أنا كما تعرف ... أنا ... إنني ... حسنا ... (أمسح الدموع التي تتجمع في عينَي ... أتنفس عميقا) ... و أصرخ " أنا أحبك" ... تنفجر أنت ضاحكا ... و لا تتوقف عن الضحك ... صدى ضحكك يملأ المسرح ...

أستيقظ مفزوعة ... حلم سيء آخر ... المرة الثالة لهذا الأسبوع ...

أرسل لك رسالة ... "أنا أحبك" ... تصمت ... أنتظر ... و لكني لا أجيد الإنتظار ... أرسل لك رسالة أخرى ... "لا أريدك أن تذهب" ... تصمت أنت ولا أجيد أنا فهم الصمت ...

لا أعرف ما الذي علي فعله ... الأمر أشبه بأن تطفأ الأنوار فجاءة ... تبدأ المسرحية و تجد نفسك على المنصة من دون أن يخبرك أحد ما هو دورك ...

فجأة، تأتي رسالة منك ... أفتحها ... و لكن أستيقظ من النوم قبل أن أقرأ ما كتبت ...



  • 3

  • Chourouk Sihaya
    أحب الكتابة بالإضافة للكثير من الأشياء، أحبها فقط و لا أحترفها ... أكتب لأكون أنا ... أحلم بوطن و الوطن غائب غير موجود ... ...
   نشر في 13 ديسمبر 2016 .

التعليقات

نور الكنج منذ 11 شهر
أحببت ما كتبته جدا وأحسست به بعمق وكأني انا من تعتلي المسرح!!!
1
Chourouk Sihaya
شكرا لك عزيزتي نور ... أعتقد أني مازلت أملك رهاب المسرح ...

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا