وجهان لعملة واحدة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وجهان لعملة واحدة

  نشر في 14 يناير 2019 .

وجهـــــان لعملة واحــــــدة

*******

لقد أنعم الله علينا بكثير من النعم المختلفة مثل : الصحة والأهل والأحباب ، الزوج والأولاد ، المال والستر ، كما أنعم علينا بنعم أخرى نكاد أن نتجاهلها ؛ ألا وهي نعمة المشاعر والأحاسيس .

تلك المشاعر التي تعبر عما بداخلنا وتظهر علينا من خلال تصرفاتنا وملامحنا .

ومن هذه المشاعر وأعظمها كنز ثمين منحنا الله إياه لأجل عيشة طيبة بقلب صافٍ مشرق ،نعمة تضيئ قلوبنا وتنير عقولنا ؛ ألا وهي نعمة التفاؤل .

ولكن ماهو التفاؤل ؟

التفاؤل هو النظرة الايجابية لكل مجريات الأمور ، هو التوقع للمستقبل بكل ماهو جميل ينشرح له الصدر وينفرج له الثغر ، أستطيع أن أقول أنه حسن الظن بالله والثقة به، بل إنهما وجهان لعملة واحدة.

إن التفاؤل سمة من سمات المسلم والتي دعا إليها رسولنا الكريم سيدنا محمد حيث قال : ( تفاءلوا بالخير تجدوه ) ، ودعا _عليه السلام _ إلى نشره بين الناس عندما قال :(بشروا ولا تنفروا ).

إذن ؛ مادام الأمر هكذا لمَ أرى وجوهاً عابسة ؛قاطبة الجبين؟! لمَ أستشعر قلوباً مظلمة يسودها اليأس والقنوط ؟! أليس الله عزوجل نهانا عن القنوط وقال :{ ولا تقنطوا من رحمة الله } ؟!

هاهو رسول الله خير قدوة وخير أُسوة تعرض لكثير من الأذى ،تعرض لكم هائل من الآلام والأوجاع ، من أجل نشر رسالته ،مات أحبابه وقُتل أصحابه ، لم ييأس ولم يقنط من رحمة ربه ، بل لم يفقد الثقة فى خالقه ، كان على يقينٍ تام وثقة عالية بأن الله تعالى سينصره ويحقق غايته ومراده ، وبالفعل نصره الله نصر عزيز مقتدر، وانتشرت رسالته ، وعم الخير والسلام في أرجاء العالم .

أيها القارئ العزيز ، إن كنت من تلك الفئة التي أظلم سواد اليأس قلوبها ، اترك أمورك وهمومك كلها لله ،وكن على يقين وثقة بأن الله سيدبر أمرك ، وتفاءل بكل مايقدمه لك ربك حتى وإن كان على غير رغبتك فأموره كلها خير ، ألا ترى كيف يأتي النهار المشرق بعد ظلام دامس ؟! ألا ترى كيف تطلع الشمس من بين السحب بعد الرعد والبرق وبعد هطول الأمطار؟!

اعلم أن المتفائلون هم أشخاص مثلك يواجهون المشاكل وتتكالب عليهم الهموم ،ولكنهم قادرون على تخطيها ؛لأنهم قادرون على مواجهة الحياة والتعامل معها ؛ لأنهم ينظرون إليها بنظرة إيجابية ينظرون إليها على أنها لحظات عابرة .

انهض من مكانك والجأ لربك في السراء والضراء ، استخدم كل ما لديك لكي تنشر السعادة بقلبك وبقلوب الآخرين ، كما قال الشاعر إيليا أبو ماضي:

{كن غديراً يسير في الأرض رقراقا *** فيسقي من جانبيه الحقولا }.

أخي الكريم قم وافتح مصحفك ، وتمعن في رسائل الله لك سيشرح لك صدرك ،سيرزقك وسيجبر بخاطرك ،سيستجيب لدعائك ،سييسر لك الصعاب.

قم وافتح نافذتك، وكن على يقين أن بعد كل شتاء ربيع زاهر . استمع لرسائل الحياة ، وفتش عن السر المكنون بها ، تأمل ما خلقه الله من حولك ، انظر للوردة كيف تتبع ضوء الشمس لتزهو ، تأمل في السماء ، تأمل السحب البيضاء ،تأمل لمعان النجوم ، تأمل ملامح القمر .

قم وانظر لنفسك في المرآة وابتسم ، إلعب مع طفل صغير واستمتع ببراءة ضحكته.

الحياة رحلة قصيرة لمَ لا نستغلها بالسعادة والتفاؤل ؟ فالحياة بلا حب وبلا تفاؤل لا تعتبر حياة .

#فتحية_السيد 🖌


  • 2

   نشر في 14 يناير 2019 .

التعليقات

ابراهيم محروس منذ 2 أسبوع
سلمت يداك ودام إبداعك أستاذة فتحية مقالك مؤثر جدا ... من اكثر الفقرات تأثير( اترك أمورك وهمومك كلها لله ،وكن على يقين وثقة بأن الله سيدبر أمرك ، وتفاءل بكل مايقدمه لك ربك حتى وإن كان على غير رغبتك فأموره كلها خير) ونعم بالله .. سعيد بالقراءة لكى ..تحياتى
0
فتحية السيد
شكرا لحضرتك ..تحياتي

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا