ملقحات أخرى غير نحل العسل - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ملقحات أخرى غير نحل العسل

  نشر في 22 غشت 2018 .

ملقحات أخرى غير نحل العسل

أحد طيور التمير في كينيا

بقلم: ايلينا موتيفانس
ترجمة: إبراهيم عبدالله العلو

عندما نفكر بالملقحات يتبادر إلى أذهاننا نحل العسل الذي يعتبر بحق أكثر الملقحات أهمية من الناحية الاقتصادية ويقع على عاتقها تلقيح معظم الفواكه والخضار التي نتناولها بشكل إعتيادي. ولكنها ليست الوحيدة في هذا المجال

إذ يقوم نحل العسل بتأبير 39% من المحاصيل وتقوم أنواع النحل الأخرى بتلقيح ما نسبته 23% أما الحيوانات الأخرى غير النحل فتلقح 38% من كافة الأزهار. وتقدر خدماتها في الولايات المتحدة لوحدها ب 10 مليار دولار عام 2010 بينما ساهم نحل العسل بما قيمته 19 مليار دولار

ويعني التلقيح أو التأبير نقل غبار الطلع من القسم المذكر في الزهرة (السداة) إلى القسم المؤنث منها الميسم

وبالتالي يحدث الإخصاب ويليه إنتاج الثمار والبذور

تغطى الملقحات عادة بغبار الطلع أثناء جمع الرحيق والغبار من الزهرة وعندما تنتقل إلى زهرة أخرى يصل الغبار إلى الميسم ويسبب الإخصاب. وهناك أعداد كبيرة من الملقحات تشمل الذباب والفراش والعث والخنافس والنمل والطيور والخفافيش والدبابير

الذباب


يعتبر الذباب الحائم أكثر الملقحات أهمية بعد النحل حيث يقوم بتلقيح أنواعاً عديدة من الأزهار دون تمييز ولكن بعض الأزهار تحاول جذبه عن طريق تقليد فرمونات المن أو ألوانه المفضلة. وينجح بتلقيح الفلفل الحلو والفريز والعديد من النباتات ذات الأهمية الإقتصادية

الذباب الحائم

وهناك مجموعة أخرى من الذباب الملقح تسمى ذباب النحل وهي تشبه النحل وتتغذى يرقاتها على يرقات النحل . يمتلك ذباب النحل خراطيم طويلة لتلقح الأزهار ذات الأنابيب العميقة والدقيقة. وهناك ذباب باكتروسير ا وبعض البعوض التي تفضل الأزهار ذات الألوان الباهتة والحاوية على كميات كبيرة من غبار الطلع

ذباب العسل Bombylius



أما ذباب الجيف فيلقح الأزهار ذات الرائحة النتنة التي تشبه اللحم المتحلل أو الروث والدبال والدم. وتكون هذه الأزهار حمراء أو بنفسجية اللون لتشابه اللحم. وتنخدع بعض أنواع ذباب الجيف بذلك وتضع بيوضها على تلك الأزهار ولكن يرقاتها تموت جوعاً

الدبابير


تختلف الدبابير عن النحل حيث تصطاد فرائسها لتطعم يرقاتها عوضاً عن غبار الطلع ولذلك تلسع

تحتاج الدبابير إلى الكثير من الطاقة وهي ليست ملقحات مهمة كالنحل لإنها ليست ذات زغب ولذلك لا يلتصق غبار الطلع بها كثيراً. وتسمى دبابير ماسارينا دبابير الطلع لانها تجمعه لتغذية يرقاتها

.دبابير التين الصغيرة داخل ثمرة تين

تعتمد ثمار التين على دبابير التين الصغيرة لتلقيحها. تتوضع أزهار التين داخل ثمرة غير ناضجة لذلك يجب أن تكون الدبابير صغيرة للغاية لتتمكن من المرور عبر ثقب صغير لتضع بيوضها وتؤدي عملية الإلقاح. وتلقح دبابير التين أكثر من 1000 صنف من التين

الفراشات والعث




لا تقوم الفراشات عادة بالتلقيح لوجود أرجلها النحيلة وأجسامها المرفوعة ولكنها تقوم بنقل غبار الطلع أثناء تجولها من زهرة إلى أخرى بحثاً عن الرحيق. ترغب الفراشات بالأزهار المحتوية على الكثير من الرحيق وتمتلك رؤية جيدة وتنجذب نحو الأزهار ذات الألوان الزاهية مثل الأحمر والبرتقالي والأصفر وترغب بالأزهار المجمعة التي تضم منصة هبوط

فراش اليوكا أثناء التلقيح

أما العث فتلقح الأزهار التي تتفتح في الليل وتأقلمت مع نباتات محددة. تعتمد بعض الأوركيد على العث مثل اليعسوب أو عث مورجان . وتعتمد نباتات اليوكا على فراش اليوكا لتلقيحها. وتكون الأزهار التي تلقحها مماثلة لملقحات الفراشات ولكنها ذات ألوان باهتة

الخنافس

تعتبر الخنافس من أوائل الملقحات التي بدأت بزيارة الأزهار قبل 200 مليون سنة ولا تزال تحتفظ بأهميتها إلى يومنا هذا. وتلقح بعض أقدم أنواع النباتات مثل الماجنوليا وشجيرة التوابل. وتلتهم احياناً البتلات وأجزاء أخرى من الأزهار وتتبرز عليها في بعض الأحيان

الخنافس الملقحة للأزهار


تعتبر الخنافس التي تقتات على غبار الطلع والرحيق أو الزهار من بين أهم الملقحات وتبحث عن الأزهار الفاكهية المتفتحة أثناء النهار وقد تكون أزهاراً مفردة كبيرة أو تجمعاً لأزهار صغيرة

الطيور

تعتبر الطيور الطنانة أشهر الطيور الملقحة وهناك طيور أخرى تقوم بذلك مثل آكلات النحل في أستراليا والطيور الباحثة عن العسل في هاواي والببغاوات ذات الألسن الطويلة في غينيا الجديدة و طيور التمير في المناطق الإستوائية التي تلقح الأزهار العميقة . ويتغذى أكثر من 2000 نوع من الطيور على الرحيق وبالتالي تنقل غبار الطلع بطريقة أو بأخرى

تجذب الأزهار ذات البتلات المنحنية بشكل غير مألوف الطيور والتي توفر قاعدة قوية للجثوم وذات الألوان الزاهية والرحيق الوفير

وعندما تدفع الطيور رؤوسها نحو الأزهار للحصول على الرحيق يلتصق غبار الطلع بها

أحد طيور التمير في كينيا

وتلتهم الطيور الطنانة الكثير من الرحيق يزيد عن وزنها عدة مرات كل يوم لتؤمن طاقة كافية لرفرفة جناحيها 70 مرة في الثانية

الخفافيش


تعتبر هذه الثدييات الطائرة ملقحات مهمة لبعض الأزهار في المناطق الإستوائية والصحاري خاصة في أفريقيا وجنوب شرق آسيا وجزر المحيط الهادي. وهناك نوعان من الخفافيش التي تتغذى على الرحيق الخفاش الطويل الأنف (Leptonycteris yerbabuenae

والخفاش المكسيكي الطويل اللسان

يرتشف الخفاش الرحيق من زهرة صبار ا

(Choeronycteris mexicana)

.

ترغب الخفافيش بالأزهار التي تتفتح أثناء الليل والتي تحوي الكثير من الرحيق الممدد وذات الرائحة العطرة. كما تتغذى الخفافيش على الحشرات الموجودة في الأزهار وتلقح عادة أشجار الموز والمانجو والجوافة والأغاف

هناك ملقحات أخرى مفاجئة مثل الثدييات والسحالي والقردة والليمور والأبوسوم والقوارض . ,اكبر الملقحات حجماً في العالم هو الليمور الأبيض والأسود (Varecia variegata)

الذي يلقح نخيل المسافر

أكبر الملقحات حجماً الليمور


. وهذه الأزهار قاسية ويشدها الليمور ويفتحها ويدخل لسانه وخطومه فيها حيث يلتصق غبار الطلع بفراءها الذي ينتقل لاحقاً إلى الأزهار الأخرى. أما ابوسوم العسل Tarsipes rostratus

فيمتلك ذيل يمكنه من التعلق من الأغصان والبحث عن الأزهار ولسان طويل لارتشاف الرحيق. ويلقح أزهار الكينا والبانكسيا

قد تساهم بعض العظاءات والسحالي بالتلقيح مثل إسقنقور نورنها

Trachylepis البرازيلي الذي يشرب الرحيق من أزهار شجر المولونجو حيث يصعد إلى الزهرة ليشرب الرحيق وأثناء العملية يلتصق الرحيق بحراشفه وينقل إلى أزهار أخرى

نعم. هناك ملقحات أخرى سوى نحل العسل ونحن نعتمد عليها جميعاً لتوفر الأزهار الجميلة والفواكه والخضار اللذيذة في شتى أنحاء العالم

المصدر:

ZME SCIENCE

BY ELENA MOTIVANS

FEBRUARY 27, 2018



   نشر في 22 غشت 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا