عيشي حرة... فعندما تموتين ... ستدفنك النساء ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عيشي حرة... فعندما تموتين ... ستدفنك النساء !

هل حققت النسوية التونسية هذه العبارة على ارض الواقع !

  نشر في 31 يناير 2020 .

توفيت الناشطة الحقوقية التونسية لينا بن مهني و الملقبة بياسمينة الثورة التونسية يوم الاثنين الماضي 27 جانفي 2020 . و هي في عز شبابها و صباها عن عمر يناهز 36 عاما . على الرغم من الصدى الواسع الذي كانت تلقاه لينا بن المهني في حياتها اثر نظالها ضد النظام السابق فجنازتها لم تكن الا امتدادا لصدى اخر . حين انتشرت صور لجنازتها على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فيها العديد من الناشطات الحقوقيات يحملن نعش المرحومة على اكتافهن و يرددن شعارات المساواة في الميراث والمساواة بين الرجل والمرأة بالاضافة الى بعض الشعارات السياسية كذلك شهدت الجنازة حضور واسع للنساء في المقبرة .

هناك العديد من الناشطات و الناشطين في المجتمع المدني من كانوا ضد ما حدث في الجنازة و استنكروا ما حدث . لكن هذا الامر يقودنا لشيئ اخر .

النسوية الاسلامية التي لاطالما ناقشت هذه المواضيع فمنّ حقّ النساء صياغة موقف ممّا يُنتَج حولهنّ من نصوص، ومن ثم المساهمة في تقديم قراءات عن فهمهنّ للنصّ الدينيّ. فثمّة فرق واضح، في نظر النسويّات الإسلاميّات، بين إسلام الأحكام/الفقه، وهو عمل بشريّ جامد ومتكلّس، وإسلام النصّ الروحانيّ الحيّ والنابض. التفسيرات الفقهية التي لاطالما كانت ملك و مسيطرة من طرف الذكورية و التي بدورها ساهمت كثيرا في تهميش النساء سلبهن حقوقهن المشروعة فقط كي يتسنى للسلطة الابوية السيطرة على مقاليد السلطات و المجتمع و بهذا تلغي تماما دور المراة في الحياة السياسية و المجتمعية على حد سواء . فهذا لن يحافظ على مكانة المراة او يكرمها حسب ما يعتقدون بل يدخلونها في متاهة البحث عن دور لها في المجتمع و سيجعل وضع المراة اكثر سوء . يمكن فهم الأسباب التي تجعل مقاومة السلطة الذكورية للمطالب النسويّة لاسباب عديدة ذكرتها سابقا للاستحواذ على السلطات و التي ساهمت التفسيرات الخاطئة باعطائها لهم كالامتيازات يتمتّع بها الرجال (القِوامة، السيادة على المراة ، السلطة له وحده ...الخ ) . على الرغم من تصحيح بعض الاحاديث التي كانت تفسر بطريقة خاطئة و هذا بفضل الابحاث التي كانت تقوم بها النسويات الا ان السلطة الذكورية لم تتقبل بعد هذا الشيئ .

فالنسويّات الإسلاميّات يحاولنّ المشاركة في المجال المعرفيّ الدينيّ، والتعريف بتفاسيرهنّ التي تخصّ القِوامة وتعدّد الزوجات، والضرب، والمساواة الجندرية، والعدالة الاجتماعيّة… الا ان السلطة الدينية و السياسية على حد سواء لا تعترف بهذه الاسهامات كلها بل تنتقي ما يعجبها فقط .

اتباع المراة للجنائز

قالت ام عطية رضي الله عنها نهينا عن اتباع الجنائز و لم يعزم علينا يعني يؤكد . يعني غياب نص صريح يحرم و يمنع المراة من اتباع الجنائز . فحكم سير النساء خلف الجنائز هو محل خلاف بين اهل العلم فمنهم من كرهه و منهم من حرمه . قد ولى زمن منع الاجتهاد على النساء و احتكار التفاسير من طرف الذكور .


  • 2

  • هاجر غنيات
    انا لست حرة طالما هناك امراة غير حرة. حتى و ان اختلفت اصفادنا
   نشر في 31 يناير 2020 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا