سلسلة الأبحاث ودورها في تنمية العقل البشري ،، بحوث الصرخي أنموذجا - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

سلسلة الأبحاث ودورها في تنمية العقل البشري ،، بحوث الصرخي أنموذجا

  نشر في 13 يوليوز 2019 .


لايخفى على قرآئنا ومتابعينا الأعزاء ما للبحوث العلمية أو المنظومة الفكرية مجملا التي طرحها سماحة السيد الأستاذ المحقق الصرخي الحسني _دام ظله الشريف_ من أهمية كبيرة وتأثير واقعي على العقول وتنميتها وتربيتها وتهيئتها روحيا وعلميا وأخلاقيا ، سواء كانت هذه البحوث في العقائد أوالتأريخ أو الفلسفة أو الفقه أوالأصول أو في المنطق والأخلاق وغيرها من العلوم الدينية ، كون إن هذه العلوم المختلفة لها الأثر الكبير على تربية الأنسان أو أنها تساعد على إيصال الفرد المسلم الى درجة الرقي والتكامل الأخلاقي، حيث تمتاز هذه كتابة هذه البحوث بالأسلوب والبيان واضح والبسيط والذي يستطيع أن يفهمه الجاهل فضلا عن العالم والمثقف والأكاديمي..

ولايخفى عليكم أيها الأحبة إن هذه الأبحاث أو المنظومة الفكرية هي عبارة عن رسالة بالغة الأهمية ولشدة وسطيتها يرسلها سماحة الأستاذ المحقق الى كافة المعنيين بها سواء كانوا إسلاميين أو مسيحيين أو يهوديين أو إلحاديين بالجلوس والحوار والمناقشة والمجادلة بالحسنى تجمعهم المشتركات الإنسانية ووفق مبدأ اختلاف الرأي لايفسد بالود قضية ..أو كلكم من آدم ..وآدم من تراب ، وعلى هذا الأساس قد وجه سماحته هذه الرسالة البالغة إليهم للمحاججة وفق الدليل والمنهج العلمي والأخلاقي بعيدا عن أخلاقيات التشدد والتطرف والعنصرية والعداء، وقد أكد الباحثون العاملين في 'مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية' أن السيد الأستاذ المحقق يوجِّهُ رسالَتَه للجميع قائلا فيها :

"إنّ الكراهية والعنف والإرهاب يضرب في كل مكان ويقع على جميع الأجناس والأعراق البشرية، فالأمر خطير والمسؤولية عظيمة يتحملها علماء الأديان السماوية وأهل الإختصاص، فعليهم أن يدفعوا الإختلاف وعليهم التوفيق بين معاني الكتب السماوية التي ظاهرها الإختلاف، فعليهم العمل بإخلاص ومصداقية ومهنية وعقلانية للتقريب بين المعاني والأديان، وإعتماد المشترَكات والتمكن من تأسيس قواعدَ ومسائِلَ كليةٍ متقاربةٍ ومشترَكة، في العقيدةِ وأصولِ الدين، بحيث يقبلُها عمومُ البشريةِ من النفوسِ العاقلةِ المتّزنة، وأن يكون ذلك وفق شروطٍ وضوابطَ وقوانينَ لغويةٍ وعرفيةٍ بمنهجٍ علميٍّ موضوعيٍّ ناضج ،ولابد أن تُبذل كل الجهود والمعارف والأفكار من أجل تأسيسِ منهجٍ وسطيٍّ معتدلٍ للحوار والتخاطب والفهم والتفهيم وإحترام الناس وأفكارِهم واختياراتِهم، وكلٌ منهم بِحَسْبِ الأدلة والحجج التي تصل إليهم والتي يطّلع عليها، وكلٌ منهم بحسب مستوياتِ عقولهِم وأذهانِهم وبحسب الظروفِ والعوامل النفسية والحالة الاجتماعية التي يعيشونها.....".

وقد أشار الباحثون العاملين في 'مركز المنهج الوسطي للتوعية الفكرية' على أن السيد الأستاذ الصرخي الحسني _ دام ظله_ عازما اليوم على هذا المشروع الإصلاحي الفكري والذي يريد فيه أن يُحَصّن الأفكار والنفوس والقلوب ويجعلها عصيّة وممتنعة عن أي تأثيرٍ خارجيٍّ سَلبيٍّ يخالفُ الأخلاقُ والدينَ والمعتقدَ السليم، ويريد الحصانة للجميع من تأثيرات الإلحاد والميوعة والتخنّث والإنحلال والحشيشة والمخدّرات والخمور والإجرام وإنحطاط الأخلاق وغيرِها من الموبقات ، ومن هنا ندعو جميع قرائنا ومتابعينا الأعزاء المطالعة بتدبر وتأمل وتفكر بعقل بعيدا عن العواطف وإتباع الهوى وبعيدا عن المجاملات المذهبية والدينية والعقائدية وغيرها، فلنجعل للعقل سلطة وقرار ليميز الأفكار الشاذة من الأفكار الصالحة والتي تؤهلك الى الطاعة الحقة والإتباع الصادق والخالص لله تعالى _جل شأنه_ فاليوم الطريق أكبر وأصعب ومليء بالعوائق والشوائك والشبهات والفتن والخرافات والأسطورات والقصص الخيالية،التي بنيت عليها عقائد الناس وتربيت وترعرعت الناس على أساساتها الضحلة والضعيفة فاليوم الجميع تقع عليه المسؤولية في التحقيق في كل صغيرة وكبيرة من هذه الشواهد والإطروحات والأفكار والعقائد والمفاهيم الخاطئة والمغالطات الدينية التي امتلئت الساحة بها واصبح الناس يتداولها ويتعامل بها من دون توجيه أو إرشاد وهذه كارثة عظمى للإسف الشديد.

أنور شهاب الدين الكاتب


  • 1

   نشر في 13 يوليوز 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا