هل أصبح عشق فلسطين ضربا من الجنون يلاحقني؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هل أصبح عشق فلسطين ضربا من الجنون يلاحقني؟

لم أعد أعرف هل عشقها فطرة أم أنه مرض ينخر كياني

  نشر في 04 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 04 يوليوز 2019 .




مغربية أنا.... أعشق فلسطين...


غادرت موقع التواصل "فايس بوك" قبل أيام قليلة.... بسبب فلسطين

و قبل ذلك... كانت كل منشوراتي عبارة عن أخبار غزة... و القدس... و الضفة الغربية... و عن اعتداءات المستوطنين على المواطنين في فلسطين....

كل صفحات الأخبار الفلسطينية ... كنت منظمة لها...فكنت أعرف الأخبار طرية من هناك...

و كل صفحات الهيئات المناصرة للقضية الفلسطينية كنت منظمة لها أيضا...

الشهداء الجدد في مسيرات العودة يوم الجمعة كنت أعرفهم...أعدادهم أسماؤهم و أعمارهم ....

الشهداء السابقون... كنت أخلد ذكراهم كل سنة كلما وصل ذكرى يوم استشهادهم...

كنت أتابع أخبار المطبعين من بلادي ... و أنشرها لفضح تطبيعهم مع الكيان الصهيوني الغاصب سواء كان ثقافيا أو علميا أو سياحيا....

كنت أفعل ذلك حتى يعلم أصدقائي على الموقع أخبارا غير أخبار اللهو و اللاشيء...

كنت أفعل ذلك حتى أساهم في إنعاش ذاكرتي و ذاكرة الأصدقاء ... و تذكيرهم بأن هناك أرضا تئن من كثرة الوجع... و أن أكذوبة حقوق الانسان و الطفل و المنظمات العالمية لرعايتها هي خدعة لإعماء بصائرنا عن حقيقة الغرب البشعة... و تنويم الشعوب باسم التسامح و الحريات و كل تلك الكلمات الرنانة التي في الحقيقة لا تطبق منها تلك الدول أي  شيء.

موسيقاي عبارة عن أناشيد فرقة "الوعد" و فرقة "الغرباء" التي تنشد للشهداء و لفلسطين...

حتى جاءت صفقة القرن.... و جعلت أشرح على صفحتي كيف أنها صفقة عار و خبث...

أمهات خرجن بأطفالهن في مسيرة الشعب المغربي ضد مشاركة المغرب في مؤتمر البحرين أياما قبل انعقاد المؤتمر

و خرجت مع أبناء شعبي المغربي الحر لنقول لا لمشاركة بلادي المغرب في مؤتمر يروج لصفقة مشبوهة لا تهدد وجود فلسطين فقط و إنما كل البلدان الاسلامية في المنطقة... خرجنا نصرخ "لا لبيع القضية من أجل ضمان استقرار البلاد لأننا نعلم أنه ضمان كاذب... قلنا لا لبيع القضية و لو من أجل صحرائنا التي كلما أرادوا تركيعنا هددونا بفقدها...

من أمام البرلمان المغربي بالرباط خلال مسيرة الشعب المغربي ضد صفقة القرن أياما قبل انعقاد المؤتمر بالبحرين "فلسطين ماشي-ليست- للبيع"



و فجأة... أخبرونا أن ممثلا من المغرب شارك في المؤتمر....

كانت بالنسبة لي صاعقة.... لم يلق لها أحد بالا....

أردت أن تقوم الدنيا و تقعد لهذه الخيانة التي تعرض لها الشعب المغربي قبل الشعب الفلسطيني....

و لكن.... كأن شيئا لم يكن.....

انتهت القصة هنا عند الجميع... لكن عندي تحولت إلى مرض أو ربما هوس....

انتابني شعور بالحزن و الكآبة...

و سألني صديق... هل أحد من عائلتك فلسطيني؟ نراك أكثر اهتماما بفلسطين من قضايا المغرب نفسه...

ابتسمت في حيرة و أخبرته أنني مغربية أبا عن جد...و لا صلة دم لي بفلسطين...

منذ ذلك اليوم ... صرت أسأل نفسي.... لماذا؟ لماذا هذا الهوس بفلسطين؟

ألم يكن الأجدر بي أن أتضامن كما يتضامن الجميع... و فقط ؟

فلسطين التي كنت أحبها ... اليوم حبها أصبح يؤذيني.... يؤلمني حد المرض...

و أنا التي كانت تخاف أن تقولها إعلانا "حجي للقدس... سيكون بإذن الله و ليس لمكة" فيتهمني أحد بالجهل و هو الجاهل لذاك العشق...

فمن أين لي هذا الاحساس بالانتماء؟ و كيف؟

عزيزتي فلسطين... إن حبي للمغرب حب انتماء للوطن الذي ولدت فيه و استنشقت أول نسماته... و هو حب غريزي و ضروري لا شك فيه... لكن حبك عشق دفين...

قد لا يكون ارتباطا بالدم... إنما هو ارتباط عقدي تاريخي... تجمعني بك العقيدة و تاريخ أجداد عاشوا هناك في القدس...

حبك غاليتي نشأ في رحم أمي... و سقته بلبنها الطري... فدخل بين لحمي و عظمي و قوى مناعتي... حبك سمعته في أول أذان أذن به والدي في أذني... فلا زلت لا أطرب إلا على أناشيد مجدك و بطولاتك... حبك سمعته في حكايات جدي و هو يتحدث عن غاصبك الماكر...الذي عاث في الأرض فسادا... و هو يحذرني منه...

حبك ليس صدفة عزيزتي و ليس ضربا من الجنون كما اعتقد البعض.... حبك فطري في كياني أتوارثه أبا عن جد....

عزيزتي لا تقلقي علي... فسرعان ما سألملم شتاتي و جراحي بإذن الله... لأعود لإنعاش الذاكرة المنسية....

عسى تجديننا يوما نشد الرحال إليك لنعمر "حارة المغاربة" بالقدس الشريف كما فعل أجدادنا ... فنحن لم ننسى و لن ننسى....

يا وطنا لم أولد فيه لكني غرست فيه كل أحلامي...

أحبك...

 المغرب و فلسطين... شعب واحد و ليس شعبين




  • 9

   نشر في 04 يوليوز 2019  وآخر تعديل بتاريخ 04 يوليوز 2019 .

التعليقات

Salsabil Djaou منذ 2 أسبوع
وهو ما كان منتظرا من الشعب المغربي الشقيق ومن كل حر يملك ضميرا في هذا العالم ، آمين يا رب تعود فلسطيننا الحبيبة حرة و مزهرة في أقرب وقت فالله ينصرها رغم كل الخيانات . سلمت يمناك أختي زينب.
0
زينب بروحو
آمين...شكرا لمرورك العطر عزيزتي سلسبيل.
سهام سايح منذ 2 أسبوع
جميل جدا ابدعتي
0
زينب بروحو
شكرا لتشجيعك صديقتي سهام.
ماهر دلاش منذ 2 أسبوع
ابدعت اختي..فلسطين هي قضية كل عربي ومسلم..ولا غرابة ان اقرأ لك هذه الكلمات..
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا