من مذكرات مغترب١ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من مذكرات مغترب١

ضياع الهوية!

  نشر في 16 يوليوز 2020  وآخر تعديل بتاريخ 19 يوليوز 2020 .

مرحبا صديقي خالد ، لك مني كامل السلام والإحترام.كيف حالك ياصديقي، وكيف حال الغربة معك ؟ أعلم أنك قد أصبحت مستقرًا هناك بعد أن حصلت على هوية البلد الذي تقيم فيه، هذا أخر ما أتذكره بيني وبينك بعد أن انقطعت عن التواصل بين كل من تعرفه من أهلٍ وأقارب وصحبة ، أعلم أنك بعد وفاة أمك لم يبقى لك شيء في بلادنا كما تظن ، ولكن أتمنى أن تكون سعيدًا بغربتك ، أو حتى ساعدتك على نسيان ألم وفاة أمك ، ولكن هل ساعدتك أيضاً على نسيان أهلك وأصحابك؟ يا خالد لا تظن أنك خالدٌ في الدنيا حتى تبتعد ، فيوم الآخرة سنلتقي ، كن صادقاً مع نفسك ومع أسرتك من زوجة، وأبناء سيسألون عن هوية أبيهم وعن أهله حينما يكبرون، ياصديقي قد تفارق البلاد سنين ولكن حتماً ستشتاق وأعلم أنك كذلك ، أعلم أنك لا تود أن تعود إليها لأنها تذكرك بأمك وينفطر قلبك لها ، ولكن في نفس الوقت أنت تناقض سُنة من سنن الحياة التي فرضت علينا ، تتحجج بأن هذا يساعدك على النسيان ولكن تعي جيداً أنك تكذب على نفسك ، وأنك إما أن قسى قلبك كالحجر لكي تنسى ، وإما أنك لم تنسى ولكنك تتناسى وأصبح الإيمان لديك ضعيفاً ، أذلك تأثير الغربة عليك من البلد الذي تتمتع بهويته ! أتمنى أن تعي مقصدي من مراسلتك.

صديقك المخلص بشار. 


  • 1

  • yahya mohamed
    إن كنت تريد تخليص حقك في الدنيا لزماننا هذا فعليك بالكتابة.
   نشر في 16 يوليوز 2020  وآخر تعديل بتاريخ 19 يوليوز 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا