من أين البداية؟! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من أين البداية؟!

فكري آل هير

  نشر في 19 ماي 2016 .

سأثرثر الليلة متجاوزاً كل الخطوط العريضة، حتى وإن كنت أعلم بأن التفاصيل تنحاز دائماً وتفتح للشَّرِ ثغرة..

لي زمنٌ - يا أصدقائي- وأنا أُغّني للفعل المستقبلي.. فمنذ وعيتُ بنفسي ذات فجر وأنا أفرد جناحيّ كل يوم للعاصفة، وأبحث عن الأغنية التي طال انتظارها.. لحناً وقيثارة..؟!

ومنذ أن كنت كومة لحم رخوة في مهد، أراد جدي أن أكون رجلاً شديداً، لأن زمن الثورات الكبرى – كما قال لي- قادم..

أراد لي أن أكون مسيحاً جديداً مشعاً بالنور، وأن تكون كلماتي ومعرفتي قاهرة، لأصنع قوساً للنصر في بلدي..

صارت هذه إرادتي.. فمن أين البداية؟

"البداية من الفن"- هكذا قال جدي:

"الفن - يا ولدي- لا يرتدي السراويل ولا يتحدث العربية الفصحى، ولا يضع الهمزات فنقاً على كل النبرات..

الفن - يا ولدي- كائنٌ جليل، يرتدي عباءات من ذهبٍ أو من لهب، أو يسير عارياً يصنع الصلصال بالحُمّى ويلون الليل بباقات من ضياء"..

باختصار.. الفن هو الثورة.. الفن هو المستقبل..

لكن الايقاعات والكلمات اليوم صارت أطفالاً تموت وأطفالاً تفقد براءتها، حتى القصائد صارت تفقد طهرها في مواعيد طمث النساء، منذ أن صارت النخبة في بلدي عاهرة عمياء..

أما أنا فأنظر في عيونكم، وأتحرق شوقاً لليوم الذي أرى فيه ماسح الأحذية يكتب في النقد، وحمّال الطحين يناور في الفلسفة، وأتحرق شوقاً لسماع كل النساء في بلدي وهن ينشدن معاً:

"رددي أيتها الدنيا.. الشعب كله قد صار صفوة".

في عيوني حلم كبير.. مدفوع بكم هائل من الأساطير والقصص والحكمة العتيدة..

لكن نافذة البيت اليوم، لا تسمح لي إلا برؤية الدماء والأشلاء والدمار.. ومع ذلك، يُصبرني الحِلم، وتمنحني رحلة "البحث عن القدرة" ألف عزاء وعزاء..

في الحقيقة، أن هذه ليست ثرثرة، وليست تفاصيل منحازة، إنها "أنا" أتسول في قلوبكم نفسي.. لعلي بكم أفتح باباً للمستقبل..

لا تسألوا عمّا وراء السطور، ولا عمّا قد تعنيه تيك الرموز عني، لأنكم حينها ستعدمون الأسئلة وتنطفؤون مثل الشموع الذائبة..

أنظروا معي الى اللحظة الراهنة.. وما فيها، ولنتساءل معاً: ما الذي يجب علينا صنعه معاً؟!

ختاماً.. كم تبعث الدفء في الروح عبارة تُقال، وكلمة طيبة تأتي في وقتها المناسب:

أشكركم والى اللقاء..



   نشر في 19 ماي 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا