من روائع الأدب العالمي مسرحية(أرض النفاق) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

من روائع الأدب العالمي مسرحية(أرض النفاق)

  نشر في 20 يوليوز 2020  وآخر تعديل بتاريخ 20 يوليوز 2020 .

نص   المسلسل  الإذاعي   الذي  قمت أنا

الى زملائي وزميلاتي الأحباء الأعضاء على مقال كلاود ارجو منكم قراءة هذا النص لسيناريو مكتوب لعمل اذاعي بالراديوالنص الإذاعي للراديو على الصوت فقد كما تعلمون ويكتب على عمود واحد وسوف انشر مقال عن أسس الكتابة للنص الإذاعي في الراديو وبعدما قمت بأخذ فكرة جيدة عن كتابة النص الإذاعي للراديو قمت بكتابة هذا النص لمسلسل اذاعي في الراديو لأني اعشق الراديو والإذاعة ولذلك قمت بتأليف هذا النص بمسلسل الإذاعي بعنوان( أمس واليوم وغدا) وكتابته للراد...أملا مني أن اعرضه على مبنى الإذاعة والتليفزيون ويعتمدوني كاتبة ويقبلون تمثيل هذا المسلسل في الإذاعة....ارجو منكم يا زملائي وزميلاتي الأعضاءعلى صفحتي إبداء آرائكم وتعليقاتكم على المسلسل لأنها تهمني كثيرا ولا استغنى عنكم ولا عن آرائكم الرائعة التى احترمها كثيرا واقدرها  .

ملحوظه(  أكتب وانشر ما أنشره علي صفحتي  لنفسي ولا أوجه  شئ ولا أرسل شئ  لأي جهه ولا أقصد  أي أحد  ,لا أحد  لايعنيني  ولايهمنّي....  وكما  وضّحت   سابقا أنّ   ما أكتبه  خواطر  أدبيّه لأدرّب نفسي  عليها ولا أقصد  لا أحد ولا أوجّه  ولا ألمّح   بكلامي  لأحد لأني  أكتب  علي صفحتي  ولم  أرسل شئ لأي  مكان  او (فيس بوك)   يخص  أحد  لأني  لا أريد  فعل  ذلك .. كأي  إنسانه  محترمه تحترم أخلاقها ومبادئها. انا أكتب مايحلو لي في صفحتي ولنفسي وليس لأي شخص  يفهم   بالخطأ أي  شئ  أو  مشاعر أو  عواطف موجّهه له ,,,لأ   هذا خطأ .. أنا  لا أقصد أحد  معيّن ... أرجو من  زميلاتي  علي  الصفحة  وزملائي  الكرام  المبدعين  أعطاء  رأيهم في كل  ما أكتبه  من خواطر  فيما سبق  أو في  نص  المسلسل  الإذاعي  الذي قمت  بتأليفه وشكرا  لكم ...زملائي وزميلاتي أعضاءالصفحة ....

ملحوظة  (   طبعا   لابدمن كتابة  التمثيليّة  الإذاعيّة  باللهجة التي  يتم تمثيلها  بها  ولذلك  كتبت النّص الإذاعي باللهجة   المصريّة   ,,,  مثل باقي   مسلسلات  الراديو   التي يتم  تمثيلها بالّهجة  المصرية  أوكل بلد   يكتب  النص  لها  حسب لهجة  البلاد ,  وشكرا  لكم  جزيلا  رملائي  وزميلاتي  الأحباء   ,. 

نص اذاعي درامي (للراديو

سيناريو: منال خليل

التيمه: حكمه ونصح

الهدف: معرفه قيمة الوقت واهميته في الحياه

عنوان القصه : ( امس واليوم وغدا)

اماكن القصه : البيت ، العمل ، الجامعه، بيت الخطيبه ، الجامع ، مركز التدريب والتطوير الذاتي)...

جو القصه العام: توتر ..تواكل، قلق ، ندم)

أزمنه القصه: نهار، ليل، عصرا ، فجرا.)

العنصر الذي تنتمي اليه القصه: (تراجيدي)

الشخصيات الرئيسيه: ( سيف، الأم ست حسنيه،،ريهام الخطيبه،شيخ الجامع الحاج بسيوني ، المدرب حلمي ، الصديق فوزي،)

الشخصيات الثانويه: ( الجار عثمان، الجاره الست نعيمه، د/حسين، أ، مراد مدير العمل ، والد الخطيبه ( عبد الغفور، والده الخطيبه هدي ).

ملخص القصه

سيف شاب مستهتر في حياته يضيع وقته ولايعرف للوقت قيمه ومهملا في اموره لأبعد الحدود وكان هو اصغر اخوته وفارق العمر بينه وبينهم كبيرا ،لأن امه انحبته علي كبر في السن وبعدها توفي واده دون حتي ان يراه ولم يتعرف عليه الا من خلال صوره فقظ ..وعاش سيف حياته مضيعا لوقته لأن والدته عودته منذ صغره علي كثرة الكسل والنوم لئنها مشغوله وكبر سنها لايدع لها فرصه لتربيه وتأسيسه وتعليمه فكانت تدعه ينام كثيرا ، حتي كبرت معه هذه العاده وتعود علي كثرة النوم واصبح ينام اطول فترات في اليوم اكثر من المعتاد حتي ان معظم امور حياته كانت تضيع عليه ويفوته الكثير بسبب كثر النوم وتضييع الوقت فتفوته المحاضرات في الكليه ورسب لسنوات عديده حتي عمله فشل فيه بسبب تضيع الوقت وكثرة النوم والكسل، والسهر حتي الفجر امام الكومبيوتر في اللعب واللهو بدون اي عمل نافع واستمرت حياته علي هذا المنوال حتي عندما فكر في التقدم لخطبة وميلته (ريهام) التب يحبها لم يفلح لأن والدها رفضه لأنه لايملك لاعمل ولا مستلومات الزاواج او ان يفتح بيت ويبني أسره ... وواجه الكثير من المشاكل في حياته العمليه والإجتماعيه بسبب اهماله وتضييعه للوقت وحبه للكسل والنوم حتي جاءت اللحظه او نقطة التحول في حياته وبخاصه بعد صدمته في عدم استطاعته الإرتباط بحبيبته ورفض والده ..وكانت النقطه الحاسمة عندما توفي صديقه الأقرب اليه (فوري) الذي كان مثله يضيع وقته كثيرا ويحثه ويحببه في ضياع الوقت لئنه كانت يدعي صداقته لمصلحته وليس للصداقه حتي توفي (فوري ) صديق (سيف) في احدي سهراتهما ولهوهما سويا وكان لحظتها يشرب ويحتسي الخمر في احد الملاهي اليليه مع (سيف) حتي سقط فجأه وتأكد سيف ان (فوزي ) مات ولكن قبيل وفاته وهو يخرج في الروح اعلن واسر لسيف بندمه علي حياته السابقه وعلي الوقت الذي ضاع منه هباء واسر له انه كان يصادقه لمصلحته الشخصيه وليس حبا به ..وهنا تحل سيف وتغير تفكيره وبخاصه عندما راي ان كل زملائه في الجامعه نجحوا في جياتهم وفي عملهم وارتباطهم الا هو ومن هنا قرر (سيف ) ان يغير حياته ويطور من ذاااته ويلحق من حياته كل مافااااته .

مسمع 1

الشخصيات : الأم حسنيه ، سيف...

المكان: البيت

الزمان: عصرا...

(ظهور تدريجي) مؤثر صوت وقع اقدام حسنيه وهو تقترب من غرفة نوم سيف

صوت صرير الباب يفتح ببطؤ

(عند المايك) (الأم تتنهد وتتكلم بضجر وتأفف وبنبرة غيظ وحسره : قوم ياسيف بقا ..يابني كفياك نوم لحد كده...العصر ادن ...

صوت (سيف) يتمطع ويئن بكسل وهويتثاءب في نومه : يوووه ..عايزه ايه ياماما ..سبيني انام ارجوك ..انا تعبان ومرهق جدا ...

حسنيه: ( متهكمه) ههه ..الي يسمع كده يقول طول الليل كنت سهران بتفتح عكا ! مش سهران عالمخروب اللي اسمه كومبيتر دا ..

(عند المايك (سيف وهو يتكلم بلسان ثقيل ويتثاءب :(اوووف خلاص ..خلاص ياماما ,,اديني قايم اهه وارحميني من الموشّح اليومي ...

(خفوت تدريجي) صوت وقع اقدام سيف يبتعد تدريحيا ...

موسيقي ..فواصل ( ختام المسمع)

الإنتقال قطع

مسمع 2

الشخصيات : الجارة الست نعيمه، الست حسنيه ...)

المكان : بيت حسنيه

الزمان : ليلا (بعد العشاء)

صوت طرق علي الباب (ظهور تدريحي) وقع اقدام حسنيه يقترب من باب الشقه ،حسنيه ( متوتره ) طيب طيب يللي عالباب اديني جايه اهه

صوت صرير الياب يفتح

(عند المايك) حسنيه: (متفاجأه ) نعيمه !عاش من شافك ..وشك ولا وش القمر

(بعيدا عن المايك ) صوت وقع اقدام نعيمه تدلف(تدخل) من باب الشقه

نعيمه : والله وماليكي عليا يمين ياحسنيه ياختي ..ماحشني عنك الا الشديد القوي.

حسنيه : متوتره بتساؤل ) خير ياختي طمنيني كفالله الشر ..

نعيمه : عثمان جوزي كان بعافيه شويه ..ما انتي عارف ان الغضروف تاعبه من سنين ..وكان واخد اجازه من الشغل، ومحتاج اللي يقعد جمبه ويشوف طلباته ..

حسنيه : لأ سلامته الف سلامه ..خلاص كده سماح المره دي..

نعيمه : وانا اقدر اتأخر عنك برضه يا نعيمه .. دا انتي صاحبتي واختي وعشره العمر كله ..

حسنيه : تعيشي ياحبيبتي ..ربنا يعلم غلاوتك عندي قد ايه ...

نعيمه : ( متسائله بإهتمام ) طمنيني عن احوالك عامله ..وازي سيف مش بخير كده ومتوفق في دراسته .

حسنيه : ( متنهدة ) بحسره وحزن مع موسيقي شجن مؤثره مصاحبه ،

اقولك ايه لا ايه يانعيمه ياختي ...مافيش منه فايده ولا رجا ...غلبت معاه وكئني بنفخ في قربه مقطوعه ..

موسيقي مؤثره مصاحبه

نعيمه : (متوتره وبتساؤل ) وغوشتيني ياحسنيه ..خير هو حصل حاجه؟

موسيقي مؤثره مصاحبه

حسنيه : ماهي المصيبه ان مابيحصلش حاجه خالص ... مافيش حاجه عليها القيمه بيعملها ..مايعرفش غير السهر لوش الصبح والنوم لحد العصر ..دا حتي كليته مابيروحهاش الا بخلع الضرس..

موسيقي مؤثره مصاحبه

نعيمه : ياشيخه خضيتيني .. انا افتكرت في حاجه لاسمح الله ..ماتكبريش الحكايه امّال ..الشباب اللي زيه كلهم علي دا الحال ...

موسيقي مؤثره مصاحبه

حسنيه : ( بحزن وحسره) الموضوع كبير لوحده يانعيمه ،، دنا كل مابشوف اللي في سنه وهما ناجحين في حياتهم بعد ماخلصوا دراستهم واشتغلوا باتحسر عالعمر اللي ضاع هدر في تربيته ..

موسيقي مصاحبه مؤثره

نعيمه : ياشيخه استهدي بالله وماتعمليش في نفسك كده ... بكره بتهدي وينصلح حاله ..ويتجوز وتفرحي بعياله كمان ...

موسيقي مؤثره مصاحبه

حسنيه : (متعجبه ومندهشه ) يتجوز !!وهو اللي ممكن يتجوز ابدا ولا ينفع في جواز وبيت ومسؤليه ! .

موسيقي مؤثره مصاحبه

نعيمه : وليه لأ ..دا ياما كانوا اكتر منه ..وبعدين ربنا هداهم وبقوا احسن الناس ...

موسيقي مؤثره مصاحبه

حسنيه : ازاي بس يانعيمه ؟ وهو بقالوا 3 سنين بيعيد في سنه تالته في الكليه عمال بيسقط بسبب استهتاره .,بقا اللي زي دا ممكن ينفع في حاجه!!!؟

موسيقي مؤثره مصاحبه

نعيمه : بثقه) مش بقولك انت مكبره الحكايه ..مسيره حايتخرج وينجح ويشتغل احسن شغلانه وابقي قولي نعيمه قالت ...

موسيقي شجن مؤثره مصاحبه

حسنيه : بحسره وندم ، انا حاسه ان انا السبب في اللي حصله دا ..انا اللي عودته من صغره عالكسل وكتر النوم والدلع ..لحد ماكبر واتعود عالكسل في حاجه...

موسيقي مؤثره مصاحبه

نعيمه : وانتي كنت حاتعملي ايه بس .؟ هو انت كنت حاتقطعي نفسك مابين شغل البيت وبقية اخواته ..

موسيقي مؤثره مصاحبه

حسنيه : بصوت حزين (متندمه ومتنهده) ايوه .. ماهو كان آخر العنقود ..

وجه في الوقت الضايع علي راي اللي بيقول ...

موسيقي مؤثره مصاحبه

نعيمه : واهو اسم الله عليه كبر واتربي وبقا في الجامعه أهه ..

موسيقي مؤثره مصاحبه

حسنيه : كبر واتربي عالكسل والنوم طول اليوم ..والخيبه .. الوقت عنده

مالوش لازمه ..وعيشته فوضي وهرجله ...

موسيقي مؤثره مصاحبه

نعيمه : ادعيله انت بس ..وبكره ربنا حايهديه وتفرحي بيه وتشوفي عياله

موسيقي مؤثره مصاحبه

حسنيه : ( بحزن ) بادعيله مع كل صلاة ..ياريت ربنا يهديه ويصلح حاله

... دنا بحلم باليوم دا ...

موسيقي ... فواصل ...ختام المسمع

مسمع 3

الشخصيات : سيف .زميله احمد ، د/ حسين ،، .

المكان : المدرج (قاعة المحاضرات

الزمان : عصرا

د/ حسين : وبكده اقدر اقول انكم توصلتم لاهم مفهوم واهم نقطه في

موضوع المحاضره ...

صوت : طرقات علي باب قاعة المحاضرات

( بعيدا عن المايك)

سيف : بعد اذنك يادكتور حسين..

د/ حسين : (بضيق وغضب) : حمدالله عالسلامه يا استاذ ..انت لسه فاكر

دلوقتي ان عندك محاضره ...كنت فين من

ساعتين فاتو...

سيف : (متوتراومرتبكا): انا ىسف يادكتور كنت تعبان النهارده شويه بعتذر

كنت ..

د/حسين : (مقاطعا ) : خلاص ..مش عايز اسمع اعذار ..اتفضل ادخل

... وتاني مره لازم تراعي وقت المحاضره ..

دا لوكنت عايز تستفيد زي بقيه زمايلك ...

سيف : مرتبكا ) شكرا يادكتور .

(امام المايك) : احمد زميله: انت يايني مش حاتبطل العادة بتاعتك دي .

لازم يعني تيجي متاخر وتلحق المحاضره في آخرها ...

سيف : المهم اني لحقتها وخلاص .زانا بتاع الخمس دقايق الأخيره .. المهم

اني الحق ..الحق وبس ...

احمد : (متهكما) طبعا كالعاده كنت نايم في العسل وبتاكل رز مع الملايكه ..سيف : وحياتك انت نايم الساعه بعد الفجر .. كنت في سهره انما ايه (فلّلي)

انا والواد (فوزي) صاحبي ..حاحكيلك عليها بس بعد المحاضره..

احمد : والله انا حاسس ان ماحدش حايوديك في داهيه غير صاحبك (فوزي)

ده ..قصدي اللي عامل صاحبك.

مؤثرصوت جلبة الطلبه داخل قاعة المحاضرات

(عند المايك) ( د/ حسين) :وبعدين ..مش كفايه انك اي متأخر .كمان حتأثر

علي زمايلك وتقلب المدرج لسوق...

سيف : آسف يادكتور ...

موسيقي ...فواصل ....ختام المسمع

مسمع 4

الشخصيات : الجاره نعيمه .. زوجها عثمان ...

المكان : البيت

الزمان: ليلا ...

( بعيدا عن المايك) (نعيمه: متنهده عيني عليكي ياحسنيه ياختي...قاست كتير

في حياتها ..

عثمان : (متهكما وبإستهار) مايصعبش عليكي غالي..

ماهي اللي جابته لنفسها ..حد كان قالها

تخلف علي كبر...

نعيمه : يوه ... لأمالكش حق ياعثمان ..مش

جوزها الله يرحمه بقا هو اللي كان عايز

عزوه علشان يخاوي ابنه الوحيد والبنتين

بأخ كمان ....

عثمان : (متهكما) ههه ..عزوه.. وه خواهم بيه

وبعدين مات ..لا لحق يربيه ولاحتي

يشوفه...

نعيمه : انا اللي قاطع فيا اوي حسنيه ..كانت عاوزه

ترضي جوزها الله يرحمه بس جه علي

دماغها في الآخر ...

عثمان : (متعجبا) بقا يعني مافيش حد من ولادها قادر

يساعدها ويشيل المسؤليه معاها !

نعيمه : ازاي وكلهم سافروا ...دا من ساعة ابنها الكبير ماهاجر

استراليا وهو ناسيهم ورامي طوبتهم خالص ..والبنتين

كل واجده متجوزه وعايشه مع جوزها في بلد عربي.

عثمان : (متهكما )وطبعا مافضلهاش غير سبع البرمبه (سيف)

(متهكما) ههه راجل البيت .

نعيمه : اسكت ياعثمان اسكت ..دا مغلبها آخر غلب ..دا هيّ

الليّ بتجري عليه وتصرف عليه ولا العيّل الصغير.

عثمان : ( متأففا وبتذمر) مش هي اللي عوّدته من صغره

عالتمبله والكسل ... خليّها تشرب .. بقا بالذمّ دا راجل

ياعالم ...

موسيقي ...فواصل

مسمع 5

الشخصيات : سيف ... ريهام ،أحمد،

المكان : الحرم الجامعي

الزمان : نهارا ...

صوت جلبه داخل حرم الجامعه

مؤثر (بعيدا عن المايك) أحمد: ( ضاحكا ) تعرفي ياريهام أخينا دا نام

كام ساعه النهارده ؟

ريهام : ( متسائله بإهتمام ) كام يعني ؟ عشر

ساعات مثلا ؟

احمد : (متهكما) ههه .. دا انتي علي نياتك أوي

.. الباشا اللي قدامك دا نايم 23 ساعه

ومقضيها براحته ...

ريهام : (متعجبه بدهشه) يااااه ..23 ساعه .. يعني

نايم اليوم كله ...

احمد : (مقاطعا).... وساب ساعه واحده بس

للمحاضره .. وكمان لحقها في آخرها!.

سيف : (بلامبالاه مستهترا) وايه يعني ؟ انا

مش شابف حاجه غريبه في كده ..المهم

اني لحتقها وخلاص .. والأهم اني الحق ..

الحق وبس ..والشاطر اللي يضحك في الآخر.

ريهام : (معاتبه وبتجذير) متنهده ... آه ..بس ماتنساش

ان الآخر اللي بتتكلم عليه دا هو السبب في

سقوظك ودا لئنك دايما بتيجي متأخر علي معاد

الإمتحان ....

سيف : (مستهترا) وايه يعني ..انا مش فاهم انت مكبّره

الموضوع ليه ؟

ريهام : (مقاطعه) ياسيف انت بقالك سنين بتعيد في

سنه تالته بسبب تأخيرك دا... ياسيف انت بتعيد

في سنه تالته دي من ايّام ماكنت انا واحمد في

ثانوي لحد ماحصلناك ...

احمد : والله انا خايف نتخرج ونتجور ونخلف وانت لسه

بتسقط وتعيد في الكليّه ! ..

سيف : (مقاطعا) والله بقا دي وانا حر فيها ..وعارف انا

بعمل ايه ...

أحمد : (متهكما ) انا متهيألي كده انك بتطبّق الحكمه

اللي بتقول (الوقت كالسيف ان لم تقطعه

قطعك ) بس انت بقا ولامؤاخذه بتطبّق آخر

كلمه فيها ..(متهكما)يكونوش اهلك

سمّوك (سيف) عشان كده؟ بس ياخساره

طلعت سيف ورق ...( يضحكون سويّا)

موسيقي ..... فواصل

مسمع 6

الشخصيات : ريهام ...هدي والدة ريهام ...

المكان : البيت

الزمان : عشاء (ليلا)

صوت جرس الباب يدق (ظهور تدريجي ) وقع اقدام هدي ام (ريهام) تقترب

من الباب لتفتحه ...

(بعيدا عن المايك) (هدي: (طيب طيب يللي عالباب هي الدنيا طارت .

مؤثر صوت صرير الباب وهو يفتح

ريهام : (متلهفه وبحماس) الحقيني بالأكل حالا يماما ,,انا ميّته من

الجوع .

بعيدا عن المايك ) هدي : (متنهده بضيق) حمدالله عالسلامه ..انت شرّفتي

..لسه فاكره تيحي دلوقتي ..

ريهام :(بتوتر مستفهمه ) ايه بقا اللهجه دي يا امي الحبيبه

ممكن افهم الجميل مكشّر ليه ؟ ...

(بعيدا عن المايك ) هدي : ايوه ياختي خديني في دوكه وكلي بعقلي حلاوه.

ريهام : انا عارفه اني اتأخرت شويه وكان لازم اتصل

واطمّنك ..

هدي : (بتعجب) شويّه ! جايّالي بعد العشا وتقوليلي شويه

ريهام : سدّقيني ياماما ’خر محاضره عندي كانت الساعه 5

هدي: (مقاطعه ، متسائله ) : ومن الساعه خمسه لحد دلوقتي

كنت فين بتعملي ايه ؟

ريهام : (مرتبكه ) يعني حاكون فين بس ولا حاعمل ايه ..انا

كنت .....

هدي : اقولّك انا كنت فين واريّحك .. كنت مع اسم الني

حارسه إللي واقف حالك معاه ..مش كده...

ريهام : انا ماكنتش معاه لوحدي ياماما ارحوك تسدقّيني

هدي : انت لازم تفهمي ان الواد التلفان دا حايضيع

مستقبلك معاه ,,وتبقي زيه مالكيش مستقبل ..

ريهام : (بقوه وغضب ) ارجوك ياماما ماتقوليش عليه

كده ...

هدي : (متهكمّه) وعاوزاني اقول ايه علي واحد بيسقط

كل سنه وامه بتصرف عليه لحد دلوقتي ..

ريهام : ياماما (سيف ) معدنه طيّب بس هو مشكلته

انه ملقاش حد يفهمه الصح من صغره ...

هدي : (مقاطعه ومتسائله) لحد ماكبر وبقا الغلط بيجري في

دمّه،، ممكن تقوليلي ماتقدّملكيش ليه لحد دلوقتي ...

ريهام : (متوتره ومرتبكه) ماهو ...ماهو مستني لحد مايتخرج

ويبني مستقبله ...

هدي : ( متهكمه بتأفّف) آأأه مستقبله , صحيح (هم يبكي وهم

يضحّك ) موت ياحمار ...

ريهام : (بحزن ) ماتخلنيش اندم ياماما اني حاكيلتك علي كل

حاجه ..( سيف) بإذن الله حايتخرج وينجح في حياته ...

هدي : (متوجّسه بحزن) يابنتي انا خايفه عليك تتعلّقي بحبال

دايبه ...ولاتطولي لاسما ولا ارض ..وساعتها تقولي

ياريت اللي جري ماكان ...

موسيقي .....فواصل

مسمع 7

الشخصيات:الشيخ بسيوني ..اثنان من المصلّين ...

المكان : الجامع

الزمان : ليلا بعد صلاة العشاء

صوت مؤثر (عند المايك) يتمتم بأواخر التشهد لصلاة العشاء ثم

يسلّم (بخشوع) (السلام عليكم رحمة الله وبركاته ...

صوت (بعيدا عن المايك) مصللي 1 : حرما ياشيخ بسيوني ...

الشيخ بسيوني : جمعا ان شاء الله يابني ،،

مصلي 2 : الاّ قوللي ياشيخ بسيوني ...

الشيخ بسيوني : قول يابني ..انا سامعك

مصللي 2 : هو الفجر بيدن عالساعه كام بالضبط.

الشيخ بسيوني: انا عندي امساكيه وفيها مواعيد كل صلاه

.اقراها وحاتستفيد منها بإذن الله.

مصللي 1: موجها كلامه لمصلي 2 (متهكما) يعني ناوي تصللي

الفجر حاضر في الجامع.

مصللي 2 : ربنا يخليلنا الشيخ (بسيوني) اللي بيعلمنا الصح

والدين في خطبه ..

الشيخ (بسيوني): (بخشوع) يابني دا كله من فضل الله وكرم من عنده.

(بعيدا عن المايك) الشيخ بسيوني وهو ينهض بتثاقل (خفوت تدريجي): يادوبك الحق بقا اروح علشان انام بدري والحق الفجر حاضر انشاء الله .

صوت جلبة خروج المصللين من الجامع عند بابه

مصللي 1 : (متهكما) شايف اللي انا شايفه ياشيخ بسيوني ...

مصللي 2 : مش دا (سيف ) بن الحاج (صادق) الله يرحمه .

مصللي 1 : (متعجبا بنفور) وماله ماشي يطوح كده ليه زي مايكون

سكران !دا بدل ماكان ييجي يصللي معانا ..ياميت خساره

عالرجاله ..

مصللي 2 : (مستهزءا متعجبا) يصللي!!! انت باين عليك بتحلم ..دا تلاقيه نسي

حاجه في البيت وراجع ياخدها ويرجع يكمل سهر لوش الصبح

تاني ...

الشيخ بسيوني : (مقاطعا وبغضب) وبعدين معاكوا ياناس دع الخلق للخالق..

مصللي 1 : (بضيق متسائلا )يعني عاجبك اللي هو بيعمله دا ياشيخ

بسيوني ؟ .

الشيخ بسيوني: (بنصح ) يابني (ولايغتب بعضكم بعضا) بلاش الغيبه

والنميمه ..

مصللي 2 : لامؤاخذه ياشيخ بسيوني ،، اصلنا متغاظين منه اوي

... دا حتي امه بتشتكي منه لطوب الأرض ..

الشيخ بسيوني: (ناصحا ) لوعايزين تنصحوه ..مايبقاش بالطريقه دي..

مصللي 2 : امال النصح يبقا ازاي ياشيخ بسيوني ...

الشيخ بسيوني : بالموعظه الحسنه ..بالترغيب ..باللين مش بالشده

والإستهزاء والتريقه علي خلق الله ...

مصللي1 : وانت فاكر ان احنا ماحاولناش نكلمه وننصحه ياشيخ بسيوني

... وكل مره كان بيصدنا ويتمهزأ بينا ..

مؤثرموسيقي مؤثره

(عند المايك) ( الشيخ بسيوني) : مسيره ربنا يهدي قلبه ويصفّي روحه

وينور بصيرته .. ماحدش عارف بكره

فيه ايه

موسيقي .... فواصل ...

مسمع 8

الشخصيات : حسنيه ام سيف ،،، نعيمه .

المكان : بيت حسنيه

الزمان : نهارا...

(ظهور تدريبجي )صوت مؤثر زغاريد تقترب ...

حسنيه : (مزغرده) ياما انت كريم يارب .. انا فرحتي النهارده ماتتقدّرش.

نعيمه : مش قلتلك ياحسنيّه .. علشان تبقي تسدقيني ...

حسنيّه : يااااااه ..ياااه يانعيمه دنا زي مايكون جبل واتزاح من علي قلبي...

دنا ماكنتش فاكره انه حايتخرج في يوم من الأيام...

نعيمه : واهو اسم عليه اتخرّج وبكره بتوظّف ،،ولعلملك بقا وظيفته

عندي انا...

حسنيّه : (متفاجأه بسرور ) معقوله يانعيمه ...سيف حايشتغل وتبقاله

وظيفه ! انا مش مسدّقه ...

نعيمه : ومايشتغلش ليه يعني ؟ هما اللي بيشتغلوا احسن منه في ايه.

حسنيّه : (بحيره متوجّسه) انا قصدي يعني اكمنه طول علبال ماتخرج

وآخر سنه كان عايدها عي كمان .....و

نعيمه : (مقاطعه وهي تضحك) وايه يعني ,, المهم انه انه اتخرج وخد

الشهاده الكبيره ..سدقي ياحسنيه ..وحطي في بطنك بطيخه

صيفي .. سيف ويظفته عندي انا ...

حسنيه : (متسائله) وحايشتغل فين ؟ وفي ايه؟...

نعيمه : (بثقه) حاكلمله عثمان جوزي ..ما انت عارفه ان شغال في

الضرايب والمدير بتاعه بيعزوا اوي ومابيرفضلوش طلب ...

(امام المايك)

حسنيه : (متلهفه) ياريت يانعيمه ,, دا انت ساعتها تبقي عملت فيا معروف

كبير اوي...

نعيمه : ماتقوليش كده دا انت اكتر من أختي ,, اطمّني واعتبري ابنك اتوظّف

من دلوقتي ...

موسيقي .... فواصل

مسمع 9

الشخصيات : عثمان زوج نعيمه , نعيمه ...

المكان : البيت

الزمان : ليلا

عثمان : انت اتجننتي يانعيمه ..بقا عايزاني اشغل الواد اللعبي

التلفان دا في المصلحه االي انا بشتغل فيها ..أنت عايزه

الناس تاكل وشّي ...

نعيمه : ماتكبرش الحكايه ياعثمان ..ماهو خلاص اتخرج وبكره

حاله ..

عثمان : (متهكّما) ههه ..ابيقي قابليني .. اتخرّج بعد ايه ؟ بعد ماسقط

كااام سنه .. واللي ادّه اجوزه وخلّفوا ...

نعيمه : منا عايزاه يشتغل علشان كده ..وبكره لما يتوظف حايتعلم

الإلتزام وتبقاله وظيفه تلمه وتخليه يصرف عالبيت ويشيل

المسؤليه مع امه ..

عثمان : (محتارا ومتوجسّا) ودا حايشتغل ايه بس في المصلحه...

نعيمه : يمسك الحسابات ..واهو مخلّص تجاره واكيد يفهم في

الشغلانه دي . دي حسنيه كانت طايره من الفرحه وانا بقّول لها...

عثمان :(امام المايك) (متنهّدا ) خلاص بكره اكلم استاذ (مراد) واهه كله بثوابه

علشان خاطر امّه ،،علي الله بس مايكسفنيش قدام المدير.

موسيقي .......فواصل

مسمع 10

الشخصيات: أ/ مراد ، عثمان .

المكان : مكتب المدير

الزمان : نهارا

(بعيدا عن المايك ) أ /مراد : خلاص يا عثمان ..انا موافق انه يشتغل هنا في المصلحه .. من بكره

يجيب اوراقه علشان نعمل اجراءات التعيين ...

عثمان : (متجسا وبتوتر) انا رأي ان حضرتك تعمله فترة اختبار الأول من باب

علشان تديله دافع وتحفيز ...

مراد : (مقاطعا) دا شئ مؤكد ..انا لازم احط اي موظف عندي تحت فترة

اختبار قبل تثبيته في الوظيفه علشان اتأكد من قدرته علي تحمل المسؤليه ...

عثمان : انشاء الله حايكون عند حسن ظنك يافندم وحايثبت جدارته ...

موسيقي ...... فواصل

مسمع 11

الشخصيات : نعيمه الجاره ،، حسنيه الأم

المكان : بيت حسنيه

الزمان : نهارا

نعيمه : الف مبروك ياحسنيه ..مش قلتلك إطّمّني ..

حسنيه : (متلهفه ) الله يبارك فيك يانعيمه ،، انا مش عارفه اقولك ايه ..مهما قلت ولاعملت مش حوفيك حقك.

نعيمه : (مقاطعه) ماتقوليش كده ياحسنيه داحنا اخوات وعشرة عمر .وهو يعني سيف دا مش زي حسام ابني..

حسنيه : طبعا ياختي ..بس ابنك اسم عليه بيشتغل باش مهندس قد الدنيا واتجوز وخلف ..مش زي سيف

مع انه من دوره ..ربنا يخليهولكوا وتفرحوا بيه وبولاده انت وابوه ..

نعيمه : انسي اللي فات ياحسنيه بقا ..واهو ابنك خلاص حايشتغل ويعتمد علي نفسه ويبدأ صفحه جديده

في حياته ..

حسنيه : (متوجسه وبتوتر) يسمع من بقك ربنا ، ياما انا خايفه مايسدش في الشغلانه الجديده

..ويخيب املي ...

نعيمه : (بثقه ) بإذن الله حايحصل ،وبكره تقولي نعيمه قالت ..بكره لما يشتغل ويشيل المسؤليه

حايتغير ويبقا واحد تان خالص ...

موسيقي ...فواصل

مسمع 12

الشخصيات : سيف ... فوزي الصديق

المكان : بار او (ملهي ليلي)

الزمان : ليلا

مؤثر صوت موسيقي خليعه راقصه وجلبة (الملهي ليلي ) او نايت كلب

فوزي : (بعيدا عن المايك) بلسان ثقيل وهو مخمور(في صحة الشغل الجديد) مين قدك ياعم ،، والله واتوظفت

سيف : (مستهترا وبتأفف) وبلسان ثقيل بصوت مخمور (والله منا عارف حاعمل في الشغل الجديد دا ..انا لولا امي

بتلح عليا ماكنتش حوافق ابدا ...

فوزي : ياسيدي جرب حاجه جديده ..اعتبر نفسك بتتسلّي ...

سيف : (متأففا ) بصراحه دي تسليه مهببه ومنيّله ..انت عارف لازم اصحي الساعه كام..

فوزي : (متسائلا وبإهتمام) كاااام ؟

سيف : (بضيق) الساعه 7 صباحا ..(متعجبا) تخيّل ..انا سيف ملك السهر والفرفشه اصحي الساعه 7 الصبح.

فوزي : (بتذمر) وبلسان ثقيل (يااااااه ، 7 الصبح دنا علي كده مش حاشوفك ..دنا لازم اترحّم من دلوقتي

علي سهراتنا وايام الروشنه (الله يرحمها)ويرحم ملك السهر .

سيف : ( بضيق وبغضب ) ماتقولش الكلام دا تاني ..انا سيف ملك اليل والسهر ..علي جثتي دايحصل ..

ماتخافش ..كل حاجه حاتمشي زي ماهي .

فوزي: ازّاي؟

سيف : انا حاخد امي علي قد عقلها واسايسها حبتين علشان تطمن من ناحيتي ..

فوزي : طب والشغل حاتعمل فيه ايه؟

سيف : ماتنساش ان جارنا هو واسطتي والمدير مابيرفضلوش طلب ..يعني اقدر اتأخر براحتي..وزي منا عايز

هي دي النظريه ياقفل .

فوزي : (بلامبالاه مستهترا) علي رأيك ,,فيه ايه لما تروح متأخر ساعتين تلاته ..وابقا اقفل علي نفسك هناك باب

المكتب وكمل شغلك نوم ..ويابخت من كان المدير صاحب جاره ..(يضحكان سويا)

موسيقي ....فواصل

مسمع 13

الشخصيات :عثمان ..نعيمه

المكان : البيت

الزمان : نهارا

عثمان : (بغضب وبقوه) عاجبك كده ياست نعيمه ...ادي آخرة اللي يمشي ورا كلام الحريم..

نعيمه : في ايه بس ياعثمان ،مالك راجع شايط كده ليه .؟ من ساعة مادخلت من الباب وانت عمال تنفخ

ونازل خناق معايا ..

عثمان : (متذمرا) امال عايزاني اعمل ايه اسأّفلك ياست هانم ..فضلت تقوليلي شغّله ،،شغّله علشان خاطر امّه..

لحد ماطاوعتك ومشيت وراك ، وادي آخرتها ..

نعيمه : وغوشتني ..حصل ايه ياخويا وقعت قلبي ..

عثمان : (بعصبيه) البيه اللي انا شغلته... كل يوم ييجي متأخر عن معاده بثلات ساعات علي الأقل..والي زاد وغطي

رايح يكمل نوم في الشغل !

نعيمه : (متفاجأه) يالهوي , بينام في الشغل!!! ,,

عثمان : امال انت فاكره ايه .. منا قلتلك من الأول .. والمدير بستفني النهارده من تحت راسه ..علي آخر الزمن

انا عثمان اللي بينضرب بيّه المثل في الإنضباط والإستقامه اتهزّأ بسبب واد تلفان زي دا ...

نعيمه : (تهدّأه ) معلش ياخويا ..امسحها في دقني ،،،انا السبب ...سامحني والنبي ..

عثمان : (بغضب وبضيق ) الراجل له حق طبعا ..فضل مستحمله 3 شهور بحالهم وهو كل يوم يتأخر ولا محوق

فيه كلام ولاخصم ولاجزا ولا نصايح ..

نعيمه : (متسائله بتوتر) يعني هوّ ناويله علي إيه دلوقتي ؟

عثمان : وهي دي عايزه سؤال ..الراجل لولا انه كان مراعي الزماله القديمه اللي بينا وانه قريب امي الله يرحمها

كان زمانه رفدني انا كمان معاه ..

نعيمه : ( متقاحأه وبتعجب) يامصيبتي ,,هو لحق يشتغل علشان يرفدوه !!!!

عثمان : طبعا ..وانت مستنيه ايه تاني بعد كده ..دنا بقيت معيره في المصلحه ..دول نازلين تريقه

عليا وبيعايروني بيه علشان انا اللي شغلته ...

نعيمه : (بحيره وبحزن متوتره ) وحاقول لأمه ايه دلوقتي ؟ دي ماحتش تفرح ياعيني بشغله ...

عثمان : (بغضب وبقوه متذمّرا )قوليلها ابنك مش نافع في حاجه ابدا ..ابنك مش عامل حساب ولاقيمه لا لشغل ولا لوقت ..

قوليلها ابنك فاشل ...

موسيقي ..... فواصل

مسمع 14

الشخصيات : سيف ،، الأم حسنيه

المكان : البيت

الزمان : ليلا

مؤثر موسيقي صوت نحيب وبكاء شديد

حسنيه : (باكيه )انا خلاص فاض بيا منك ومن عماليك ..حتفضل لحد امتي كده ؟ انا خلاص تعبت منك.. دي نعيمه وهي

بتقوللي كانت في نص هدومها ومش عارفه تبدأ منين ؟ لولا انا فهمت لوحدي .

سيف : ( بتذمر وبتأفف متسائلا) وانت كنت عايزاني اعمل ايه يعني؟ اقطع نفسي .. منا علي يدك حاولت اواظب علي

مواعيد الشغل ماقدرتش ..

حسنيه : (بتذمر) آه ..بس الشغل ماهو اش كليّه حاتفضل تسقظ فيها 100 لحد ماتخلصها ..دا شغل وله نطام

وكان لازم تحترم اكل عيشك ..

سيف : (مقاطعا) انا من الأول ماكنتش عايز وطايف .انا طاوعتك بس عشان متزعليش ..

حسنيه : ( متسائله بضيق وبغضب ) امّال كنت عايز إيه ؟ تفضل عايش كده في فوضي نايم طول اليوم ..

وسهران تتصرمح طول اليل ..دا انت حتي الثانويه فضلت تعيدها سنين بسبب كسلك ونومك.

سيف : (مقاطعا وبحزم ) خلاص ياماما انا لاقيت المشروع اللّي يناسبني ..

حسنيه : (متفاجأه وبتعحب) مشروع ..مشروع ايه ؟ هو اللي زيك ينفع في حاجه.

سيف : (بثقه ) لأ اطّمّني الشغل دا مافيهوش لاالتزام بمواعيد ولا صحيان بدري .

حسنيه : (متعجبه وبسخريه) ههه شغل من غير مواعيد ولاصحيان بدري ..يبقا حاتشتغل وانت نايم ..يعني وانت بتحلم ..مش

بقولك انت ناوي علي جناني ..يخسارة العمر اللي ضاع معاك هدر.

(بعيد عن المايك)

سيف : يا مّاما ..ياماما نفسي تفهميني ولو مره واحده ...انا حافتح محل تصليح اجهزه كهربائيه وموبايلات ،،شغلانه

كلها مكسب .والأهم من كل حاجه حاصحي براحتي وانام براحتي ..المهم انت بس تشخشخي جيبك بقرشين حلوين

من اللي انت شايلاه تحت البلاطه ..علشان ايجار المحل .

موسيقي .....فواصل

مسمع 15

الشخصيّات : ريهام الخطيبه ،،، سيف

المكان : كافيه (كازينو)

الزّمان : نهارا

ريهام : ممكن تقوللي بقا ايه هي الحاجه المهمه اللي خليتني سبت المحاضره وجيت معاك هنا ،،في المكان

الشاعري دا ...

سيف : انت بتتّريقي حضرتك ..دا فعلا احسن مكان ... هو انت فاكره ان انا حاجيبك في اي حته .. وبعدين

الموضوع اللي عايزك فيه اهم من 100 محاضره ..

ريهام : (متنهده) طب يا استاذ اتفضل انا سامعاك ..

سيف : بصيّ يقا ..وش كده علطول ومن غير لف ودوران ..انا نويت اتقدملك رسمي ...

ريهام: (بعيدا عن المايك) (متفاجأه وبسعاده) بتقول ايه ؟

سيف: (امام المايك) بقول حاتقدملك رسمي.

ريهام : يااااااااااه اخيرا ..اخيرا نطقت ..

سيف : ما انت عارفه اني بحبك من اول ماشفتك في الكليه .. وطول عمري وانا مستني الوقت المناسب

علشان آجي واتقدّملك ... واهي الظروف سمحت.

ريهام : الحمد لله ,,,بس ..

سيف : (مقاطعا) عارف انت بتفكري في إيه .. قصدك يعني عشان رفدوني من الوظيفه الكحيانه الي كنت فيها..

ريهام : (بحسره) ياخساره كانت وظيفه كويسه وماشيه مع مؤهلك في التجاره ..وهو مين دلوقتي االي لاقي

وظيفه وكمان مناسبه لمؤهله ... كانت فرصه وانت ضيّعتها ..

سيف : (مستهترا وبإستهزاء ) ههه فرصه .. فرصه ايه ،،وكلام فاضي ايه . اسمع بقا المهم ..انا داخل عالشغل

التقيل اوي ..الشغل اللي بجد ..اللي يكسب فلوس ... هي دي الفرصه يابلاش..

ريهام : (متلهفه ) بجد ياسيف ..انت لقيت شغل تاني ؟ فين وامتي ؟

سيف : حاحكيلك علي كل حاجه ....

موسيقي ..... فواااصل

مسمع 16

الشخصيات : هدي ام ريهام ،، ريهام

المكان : البيت

الزمان : ليلا

هدي : (متنهّده وبضيق ) وجاي امتي بسلامته ..

ريهام : يعني ..هو قالي في خلال اسبوعين او عشر ايام علي بال مايرتب اموره ويقنع والدته .

هدي : (بتذمر وبغضب ) نعم ..يقنع والدته ..ليه ؟ نكونش مش عاجبينها .. ههه والله عال رضينا بالهم الهم مش

راض بينا ..

ريهام : لأ مش زي ما انت فاهمه ياماما ...كل الحكايه ان والدته قلقانه عليه لئنه مش مستقر في شغل .

لكن هي نفسها تجوّزه وتفرح بيه زي كل ام ...

هدي : ( متأفّفه وبتذمر) ههه ابق قابليني ..لو نفع في شغلانه ..ه اللي زي دا ينفع يفتح بيت ...

ريهام : سدّقيني ياماما ..سيف حايتغير بإذن الله ..دا خلاص دفع ايجار المحل وحايبتدي شغل من بكره ...

هدي : (متسائله بضيق) وماقولتيش الكلام دا ليه قدام ابوك ..

ريهام : بصراحه انا كنت مستنيه لما بابا يدخل ينام ... علشان اقدراتكلم معاك ..ما نت عارفه ان بابا مش مقتنع

بسيف ورافض الفكره من اساسها ...

هدي : والله عنده حق ..هو في حد في الدنيا يرضا بعريس زي دا لبنته ..

ريهام : ماهو همّتك معايا بقا ياست الكل .. تقنعيه وتلّيني دماغه من ناحية سيف ...واكيد مش حايرفضلك

طلب ...

هدي : (متنهّده ) الصباح رباح ..بكره حافاتحه في الموضوع ..بس لازم نسأل عليه من كل النواحي ..

ونعرف ايه حكايته بالضبط ... موسيقي ...... فواصل

مسمع 17

الشخصيات: حسنيه ،،، سيف

المكان : البيت

الزمان : ليلا

حسنيه ؛ (متوتره) والله منا عارفه خطوبة ايه دي اللي عايزها.

سيف : ليه بقا ..وانا ناقصني ايه ؟

حسنيه : (بحزن ) يعني مش عارف .. متخلييني ساكته احسن ... انا خايف لتظلم البنيه معاك.

سيف : (متعجبا وبتذمر) وبعدين بقا ..انت لسه حاتخاف دلوقتي والنهارده بالذات واحنا رايحين نطلب ايدها من اهلها!.

حسنيه : وهو انا حاكره ان انت يبقالك بيت وتجوز ..دا منايا ...

سيف : امال ايه المشكله بقا ياست الحبايب ..واديني النهاردا حاحققلك املك اهه ..

حسنيه : (متهده وبنبرة حزن) منا كل ماباشوف حالك بخاف ويصعب عليا بنات الناس يتبهدلوا ..لكن ارجع واقول لنفسي يمكن

لمّا يتجوّز ينصلح حاله ويحس بالمسؤليه ..

سيف : (بضيق وتأفف ) ماله حالي بقا اللي مش عاجبك ..منا فتحت المحل اهه وبقا عندي شغل حر...

حسنيه : (مقاطعه وبحسره ) يايني انت بتضحك عليا ولاّ بتضحك علي نفسك .هو فين الشغل انت اشتغلته دا ...

سيف : (بتلعثم متوترا) مممنا بشغل اههه ..صحيح المحل احواله نايمه شويتين بس بكره حايبقا عال ...

حسنيه : (بحزن ) بكره دا باينه عمره ماحييجي ..طول ما انت كده ...

سيف : (متسائلا بحيره )مالي؟ منا قدامك كويس اهه ..عايزه ايه تان ..نجاح ونجحنا في الكليه وخلصتها .. شغل والمحل

موجود .

حسنيه : دي الناس كلت وشي ..والزباين بييجوا يخبطوا عليك هنا علشان تنزل تفتح المحل وتسلمهم حاجتهم ..دول ناقص

يخشوا اوضتك عشان يصحوّك من نومك ..لأ والمصيبه ان حاجتهم بتبوظ بعد كام يوم ويروحوا يودّها عند غيرك..

سيف : وانا اعملهم ايه ..ماهما اللي مستعجلين ..

حسنيه : هما برضه اللس مستعجلين ..هو في حد يفضل نايم اكثر من نص اليوم وقافل المحل اللي بياكل منه عيش؟ لكن حاقول ايه ؟

ما انت طول الليل سهران مع الصاحب السّو اللي اسمه (فوزي ) اللي محدّش حايضعك غيره ..

سيف : (بغضب وبتذمر) يووووووه بقا بالذمه دا وقت موشحات ياجدعان وانا رايح اخطب ..دا بدل ماتقوليلي ربنا يوفقك

يابني وتدعيلي دعوتين حلويين عشان ربنا يهديلي ابوها ومايعصلجش معايا ...

حسنيه : (متنهده ) نهايته ..القصد يلاّ بينا ..يمكن ربنا ينفخ في صورتك قدّامهم وما ارجعش بخيبة الأمل ...

موسيقي .... فواصل

مسمع 18

الشخصيات: عبد الغفور والد ريهام / ريهام / هدي والدة ريهام / حسنيه / سيف

المكان : البيت (بيت ريهام)

الزمان : ليلا

عبد الغفور : (منتهدا وبشئ من الضيق) متأخذنيش يابني ..انا كأب لازم امّن لي مستقبل بنتي وخصوصا مع الانسان

اللي حاتعيش معاه بقيت عمرها .

سيف : (مرتبكا) طبعا طبعا ياعمّي ..دا من حقك ..وسدقني انا حاعمل كل الي ربنا يقدرني عليه علشان اسعدها.

عبد الغفور : (مقاطعا وبضيق) ايوه يابني ..لكن حاتسعدها بإيه ؟

سيف : متوترا ) انا عندي محل و...

عبد الغفور: (مقاطعا) وايه ..انا يابني سألت عليك في الاسبوعين اللي فاتوا وعرفت عنك كل حاجه ...

حسنيه : (مرتبكه وبتوتر) مممما هو المحل شغال ياحاج بس هو يعني اكمنه لسه محل جديد وزي ما انت عارف يلزمه...

عبد الغفور: (مقاطعا) يلزمه واحد عارف قيمة الشغل وقيمه الوقت ..وعارف يعني ايه مسؤليه ..لامؤاخذه ياست حسنيه

اعذريني اذا كنت صريح زياده عن اللزوم معاك ...

حسنيه : لأ عندك حق ياحاج عبد الغفور ..بس انت عارف الشباب في اول حياته بيبقا طايش شويه..لكن سيف ابني

اتغير كتير وناوي يمشي بما يرضي الله ..ومستعد لكافه شئ تطلبوه ...

هدي : (مقاطعه وبتساؤل)) يعني حايقدر علي مهر بنتنا ياحاجه ؟ واذا قدر حايقدر عالشقه ولا ناوي يسكن معاك..

حسنيه : لامؤاخذه ياحجه (هدي) انت عارفه طبعا ان سيف هو ابني الوحيد اللي فاضللي بعد اخواته ماسافروا ..وبعدين

دي الشقّه كبيره وانا حاكون امهم هما لتنين ..

هدي : (متهكّمه) آآآه ..قلتيلي ..بس ماتأخذنيش ياحاجه احنا مانرضاش ان بنتنا تعيش في بيت قديم زي دا ..وحتي لو

رضينا ..تقدري تقوليلي ابنك اسم النبي حارسه وصاينه حايعيّش بنتنا ازّاي بعد الجواز وحايصرف عليها منين..

حسنيه : (متعجبه) انت ناسيه يا هدي هانم ان ابني عنده محل يعني كسيب وعنده دخل ..

هدي : (متهكمّه) كسيب !!! كسّيب ازاي ياحاجه وه بياخد مصروفه منّك لحد دلوقتي ... والمحل اللي بتقولي عليه

مش شغال عشان ابنك هامله وسايبه وتقريبا مابيفتحوش..

ريهام : (بضيق وبتوتر) ماما ..وبعدين ..انا قلت لحضرتك انت وبابا ان انا وسيف متفقين تقريبا علي كل حاجه ..ومسأله

الشكليات دي تتحل مع الوقت ..

هدي : (مقاطعه) انت بتسمّي مستقبلك شكليات..

عبد الغفور: (بضيق وبحزم ) خلاص ياهدي انتهينا .. وعشان مانضيّعش وقت الجماعه اكتر من كده .. احب اقولك بابن

انا آسف ماقدرش اديّلك بنتي ...

سيف : بحزن وقد تفاجأ وبتساؤل) يعني ايه ؟ ارجوك ياعمي ماتتسرعش ..انا ...

عبد الغفور: (مقاطعا) انت ايه يابني ..انا مش قلتلك ان عرفت عنك كل حاجه .. يابني دا جواز ومستقبل ..مش لعبه ...

وانا ياابن ماقدرش ارمي بتني واديّها لواحد امه لسه بتصرف عليه لحد دلوقتي ...

موسيقي ......فواصل

مسمع 19

الشخصيات : سيف ..فوزي..

المكان : ملهي ليلي

الزمان : ليلا بعد منتصف اليل

جلبه وصوت موسيقي راقصه تعبر عن الملهي اليلي

فوزي : (امام الميكروفون) بصوت لسان ثقيل اشرب اشرب ولايهمك ...ماحدش واخد منها حاجه ..الليله صهلله

سيف : (مغتاظا ) انا عارف ابوها طلعلي منين ... كان يقفلي زي اللقمه في الزور ...وقال ايه ..امي لسه بتصرف عليه

فوزي: (متهكّما)عليّا النعمه ابوها دا راجل بيفهم ..هو فيه حد برضه يجوز بنته لواحد عواطلي زيّك... وقال ايه صاحب محل

ومشروع ..بس مشروع فاشل..

سيف : (متأفّفا وبغيظ) اووووه وبعدين معاك ..انت ناوي تطيّر الكاسين اللي وزنت بيهم دماغي ...انا حلاقيها منك ولا من

امي اللي نازله فيا تقطيم من ساعتها ...

فوزي: (بعيدا عن الميكروفون) (متنهدا ) معلش ياصاحبي اعذرني ..اصل انا اليلادي مش علي بعضي ..مش عارف

مالي ...حاسس بحاجه غريبه ...

سيف : (متسائلا وبتعجب) حاجة ايه ؟ انت فعلا احوالك غريبه الليلادي ..مالك يافوزي مش زي عواديك. ليه..

فوزي: (بحسره) تعرف قابلت مين النهارده؟

سيف : مين؟

فوزي : انت فاكر (حمدي ) اللي كان زميلنا في اعدادي ..

سيف : (متذكرا ) حمدي ..آه .. مش دا االي كان بيطلع الأول دايما .

فوزي : (متحسرا ) ايه ياصاحبي هو ...بس دلوقتي ماشاء الله ..بقا مدير شركه قد الدنيا من اكبر الشركات في البلد واتجوز

وخلّف ..وعايش في نعيم ..وكمان راح حج ..وبيقولوا دلوقتي ياحج حمدي..

سيف : (متفاجأ وبحسره وبندم) يااااااه ..معقوله كل دا حصل وانا وانت محلك سر ..لارحنا ولاجينا ...

فوزي: (متهكما) علي رأيك ..انا وانت محلك سر ..انا سبت التعليم بعد ماسقطت في ثانوي وانت خلصت بخلع الدرس

..وفي الآخر مش عارف حتي تتقدم للبت اللّي انت بتحبها .ياااااه ..دا احنا اتأخّرنا اوي ..أأه ,,أأأأأه

موسيقي متصاعده مؤثره وحزينه

سيف: فوزي ..فوزي ..مالك يافوزي .. مالك

موسيقي مؤثّره مصاحبه

فوزي: الحقني ياسيف ..مش .. قادر آخد نفسي انا بموت ..بموت ...

سيف : (بذعر وبتوتر) فوزي ..فوزي ..انا حاطلبلك الإسعاف حالا.

موسقي مصاحبه مؤثره

فوزي: (متألما وبجزن ) مافيش وقت ..مافيش وقت ياسيف ..انا خلاص بانتهي..

سيف : ماتقولش كده ..انا ماليش غيرك

موسيقي مصاحبه مؤثره

فوزي: (بحزن ) انا ضيّعتك ..وقضيت علي مستقبلك ..ايوه ..احنا لتنين عشنا حياتنا غلط احنا لتنين عشنا غلط غلط...

احنا لتنين حياتنا راحت هدر ..

موسييقي مصاحبه مؤثّره وحزينه

سيف : (باكيا وبحزن بصوت متهدج) فوزي ..فوزي..لأ ..لأ ..فوزي فوزي ..رد عليا يافوزي..

موسيقي ...فواصل

مسمع 20

الشخصيات : الشيخ بسيوني امام الجامع ، سيف

المكان : الجامع

الزمان : ليلا بعد صلاة العشاء

(بعيدا عن الميكروفون) الشيخ بسيوني: حرما ياسيف يابني..

سيف : جمعا انشاء الله ياسيدنا الشيخ

الشيخ بسيوني: (متعجبا) اول مره يعني يابني اشوفك بتصلي في الجامع ...بصراحه انا ماسدّقتش

عنيّا لما شفتك ...

سيف : (متنهدا وبصوت حزين وبندم) وانشاء الله حاتشفني علطول بصللي وراك في الجامع.

الشيخ بسيووني: (فرحا وبسعاده) ياااه .ياما انت كريم يارب ..دنا ياما دعيتلك ان ربنا يهديك وتصللي ..

ياما اتمنيت اللحظه اللي اشوفك فيها ورايا هنا في الجامع.

سيف : واهو ربنا استجاب لدعاك ياشيخ بسيوني .. ومن يوم ورايح حاكون جمبك مش بس

وراك .

الشيخ بسيوني: (بسعاده ) مهما اوصفلك اللي انا حاسس بيه دلوقتي مش حاتسدق.وعشان كده

انا شاورتلك لما شفتك بتصللي ورايا ..وقصدت ان انا انت نفضل في الجامع لوحدنا

شويه بعد الصلاة.

سيف : (متفاجئ) ايه دا .. انت بتعيط ياشيخ بسيوني ..معقول.

شيخ بسيوني: دي دموع الفرح يابني ..انت ناسي ان ابوك الله يرحمه كان اعز من اخ ..ويما وصاني

عليك ايام الست والدتك ماكانت حامل فيك...

سيف : ايوه .. زي مايكون قلبه كان حاسس انه حايموت قبل مايشوفني..

الشيخ بسيوني: انا يايبني كنت دايما اسأل عليك واطمن علي احوالك ..لكن ربنا يهديك ماكنتش

بتسمع الاّ صوت نفسك وهواها وبس ...

موسيقي شجن مؤثره مصاحبه

سيف : (بندم وبحسره بصوت حزين متهدج) انا كنت عايش لنفسي وبس ...ولهوايا ..لكن

دلوقتي انا خلاص ..حاسس ان كل حاجه راحت من بين ايديا حتي شوية الحماس

اللي كانوا عندي راحوا...

موسيقي مؤثره مصاحبه

الشيخ بسيوني : (متنهدا ) تقصد صاحبك اللي مات فجأه ..مش كده..

سيف : انت عرفت .

موسيقي شجن مؤثره مصاحبه

الشيخ بسيوني : بالصدفه كنت رايح لواحد صاحبي في الحي اللي ساكن فيه فوزي صاحبك في نفس اليوم اللي

مات فيه ..وطلب مني اني اصللي عليه صلاة الجنازه في الجامع بتاعهم يمكن ربنا يغفرله ويسامحه.

موسيقي مؤثره مصاحبه

سيف : (بحسره وبصوت متهدج وحزين) مات بين ايديا ..كان بيطلّع في الروح وهو ندمان ..كان بيقوللي ابعد

عن السكه اللي هو مشي ومشاني معاه فيها ...

موسيقي مؤثره مصاحبه

الشيخ بسيوني: دي كلها رسايل من ربنا يابني ..ولازم تفهمها وتحس بيها ..انت لازم تتغير ياسيف يابني لازم تفوق

من اللي انت فيه ..

موسيقي شجن مؤثره مصاحبه

سيف : انا حاسس اني خلاص انتهيت ..مابقاش فاضللي حاجه اعيش عشانها ...

موسيقي مؤثره مصاحبه

الشيخ بسيوني: كلام ايه دا ..وامك الست الطيبه اللي شقيانه عليك ول عمرها ..خللي ايمانك بالله كبير ..وخلي املك في الله

وفي بكره كبير ..لسه قدامك المستقبل ..

موسيقي مؤثره مصاحبه

سيف : (حزينا وبسخريه وصوت متهدج ) ههه ..مستقبل ..هو فين المستقبل ده ..البني آدمه الوحيده اللي حبّتها

وكان ممكن اتغير عشانها ,ابوها رفضني ، وصاحبي اللي ماليش غيره مات بين ايديّا وقدّام عنيّه.

موسيقي شجن مصاحبه مؤثره

الشيخ بسيوني : منا قلتلك يابيني ،،دي رسائل من ربنا ..ربنا عايز يقولك حاجه ..حاجه مهمه اوي ..

موسيقي مؤثره مصاحبه

سيف : (مندهشا ومتسائلا ) حاجه ..حاجة ايه ؟....

موسيقي مصاحبه مؤثره

الشيخ بسيوني : (نصيحتي ليك يابني انّك لازم تقرّب من ربّنا أكتر وتصلّح علاقتك بيه ..(من اصلح مابينه وبين ربه أصلح الله

مابينه وبين النّاس( ...فكر في الكلمتين دول علي مهلك ..ولازم حاتوصل وحاتفهم ...

موسيقي .....فواصل

مسمع 21

الشخصيات: المدرب حلمي .سيف

المكان : مركز التطوير الذاتي والتنميه .

الزمان : ظهرا

صوت جلبه في المكان تصدر من الحضور المستمعين للمحاضره

حلمي : (بعيدا عن الميكروفون) لو سمحتم نستكمل المحاضره ..وحاجاوب علي كل استفساراتكم بعد كده ..

سيف : لو سمت يا استاذ حلمي ...ممكن اطلب طلب

حلمي: اتفضل ياسيف عاوز ايه ؟

سيف : بعد اذنك ..ممكن تعيد الكلمتين اللي قلتهم في الآخر عن قيمه الوقت ..انا حاسس انهم فارقين معايا جدا

حلمي : حاضر

سيف : شكرا ..اتفضل كمل يا استاذ حلمي.

حلمي : لازم تعرفوا ان الوقت اثمن شئ في الحياه ..وان الوقت اغلي من المال ..لئنه لو راح مش ممكن يتعوض.واذا كنت

محتاج فعلا للوقت لازم تصنعه بنفسك ..ومن لديه وقت لديه حيااه كامله..ولو خسرت وقتك يبقا خسرت كل حاجه.

مؤثر صوت تصفيق حاااد من الحضور مع بعض الجلبه مصاحبه للتصفيق..

سيف : اشكر ك جدا يا استاذ حلمي ...انا بجد مش عارف اقولك ايه . انت غيرت حياتي

حلمي : متشكرنيش انا ..بعد ربنا اشكر قوة ارادتك ..لو ماكنتش عندك الإراده الحقيقيه والرغبه في التغير لايمكن كنت

حاتتغيّر .

سيف : انا فعلا اتغيرت ..وكئني واحد تاني ..والدقيقه عندي بقيت بحسبلها الف حساب ..

حلمي : واخبار الست الوالده ايه ؟ ياتري رضيت عنك.

سيف : لأ الحمد لله ..بقت آخر رضا وكمان بتفكر تخطبلي واحده بنت حلال .

حلمي : واخبار شغلك ومحلك ايه ؟

سيف : المحل بقا ماشي زي الساعه ..ومش عارف الاحق عالزباين .. وخصوصا لأني  بفتح  المحل أول ما أصحي     الصبح   بدري جدّا.....

حلمي : ياتري لسه ناوي تألف الكتاب اللي حكيت لي عنه ...

سيف : هو دا شغلي الشاغل اليومين دوول ..ولازم حاكتبه مهما كلفني ..

حلمي: برافوا ..يعني انت ناوي تفيد الناس علشان يتعلموا من تجربتك اللي مريت بيها .

سيف : (متحمسا ) طبعا ..لازم كل الناس تعرف حكاية سيف الفاشل اللي ضيع مستقبله وخسر أغلي كنز ..لازم كل الناس

تعرف حكاية سيف اللي اتعلم الدرس من فشله وعرف ان الخيط الي بيفصل بين النجاح والفشل في خمس كلمات

(انا ماكانش عندي وقت ).

موسيقي ...الختااااااام ( النهايه)


مع خالص  تحياتي  لكم  زملائي  وزميلاتي  أعضاء الصّفحة والموقع الأعزّاء ...الكاتبة والأديبة(منال  خليل).  

وأنا  طبعا  أكتب المسلسل  بأفكار أصحابه وبأفكار  البيئه  التي  يتحدّث  عنها المسلسل  فالكاتب يتحدّث عن غيره  وليس عن نفسه  يعبّر عن أفكار غيره في أحيان كثيره  ويكتب القصّه  من واقع  أصحابها وليس من خلال أفكاره هو الشخصيّه,,, أما أنا فأنا مقتنعه بالعلم والمنطق  والحقائق  الكونيّه ..ولا أقتنع  بإيمان  بالغيبيّات  لاأقتنع  بالميتافيزيقا  ولا  بالغيبيّات فالعلم  شئ ,,,والميتافيزيقا  الغيبيّة  شئ آخر لا لا لا أقتنع  به أبدا ..وهذا  إقتناعي  الشخصي  لأنّي  تركت  هذة الميتافيزيقا  منذ  فتره ...وإبتعدت  عنها ..وهذا إقتناعي الشّخصي ليس  لأحد وليس  من أجل  أحد.....




  • بلا عنوان
    الحريه هي وطني وابحث عن الحقيقه ثم ارسم بالكلمات قصاصات ادبيه هي قصص وروايات تحكي وتشي بكل مابداخلنا من حكايات ورغبات ونزعات وأسرار
   نشر في 20 يوليوز 2020  وآخر تعديل بتاريخ 20 يوليوز 2020 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا