عندما تذبل الورود - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عندما تذبل الورود

  نشر في 03 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 04 نونبر 2018 .

لم أعد أهتم ! 

فعلاً فنيت كل شيء فيني ...

حتى ابتسامتي ما عادت سوى رسمة على الوجه بلا إحساس بها .

لم أعد أهتم ! 

قدرتي صارت ضعيفة لتستوعب كل ما بي ...

لذا حصرتها في أن تعينني لإمضاء يومي ، لإكماله ، لمجارات ما فيه لأحيى .

ما عدت أهتم !

وما عاد بي سعة لجديد ، ولا لتذكرة قديم ، فقط للتعايش مع الحاضر ...

فروحي الضعيفة تناقض المعيشة الصعبة للتتعايش مع الجميع بصورة لا تليق بها.

ما عدت أريد الاهتمام ! 

قوتي لا تستوعبني ، لا تستطيع تحملي ، لا تكابر فتعينني ...

ما عدت بتلك القوة ، بدت ادنوا إلى الحضيض لأرتطم بالأرض .


فليقترب مني الضياع أكثر ، لأضيعه فيني ، وليدنوا مني اليأس ليعلم مأساة غيره بهِ ، وليدخل الألم ويغوص فيني ليشعر بمقدار شدة وجع الآخرين عند وجوده .

فلم يعد هناك ما يقهرني ولا ليكسرني ، كل الصفات أصبحت اسماً لا أحساس فيها ، تقال لكنها لا تؤثر فيّا ، فلتأتي إلي لأنهيها كما انهيت سابقتها ، ليس لقوة بي ؛ إنما لضعفها أمام ضعفي ، فلا تقدر على شيء !




  • 1

  • hifa ahmed
    أنا فتحة عند الرخاء ،و ضمة عند الغضب ، وكسرة عند الشعور بالخطر .
   نشر في 03 نونبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 04 نونبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا