المحطة الأخيرة.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

المحطة الأخيرة..

ماذا لو كانت هذه المحطة هي الأخيرة ؟

  نشر في 05 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 05 شتنبر 2019 .

"نعتقد بأننا رومنسين كفاية، تعتقد أيها الزوج أنك نموذج لا يعوّض في التعبير عن حبك لزوجك، وتعتقدين أنكِ أشبعت حاجات زوجك العاطفية.. للأسف لسنا كذلك.."

- الكاتب مجهول.

أكتب هذا المقال الآن وأمي بصوتٍ مرتفع تنادي باحثةً عنّي ؛ حمود وينه ؟

مازالت تناديني حمّود وأنا ابن الـ٢٤ عام.

أعلم أنها ستستمر برؤيتي صغير حتى لو أدخلت عليها ابني البكر لأول مرة. سأبقى صغير بقلبها حتى لو نطقت بالفخر أمام زميلاتها بأبنائها الكبار.

تنادي باحثةً عني؛ لم يمر على قدومي لقريتي إلا ساعات. جاوبتها:

في المقلط.. أكتب.

نادت بصوتٍ هادئ ومنخفض يسمعه الجميع؛

كلها يومين وتروح.!

مشيرةً إلى أني سأعود إلى الرياض، إلى العمل والبحث عن المال وبناء المستقبل المجهول.


كنت سأكتب عن الحب، لكن هذه الثواني حوّلت مجرى حديثي إلى :

ماذا لو أن حياتنا عبارة عن محطات، وهذه هي المحطة الأخيرة، كيف ستقضيها ؟

أفكر يوماً بعد يوم في أمي وإخوتي وبعدي عنهم؛ أسعى إلى الاستقلال المادي وبناء بيتي الخاص، وبنفس الوقت أدفع ضريبة البعد عنهم؛

رؤيتهم يومياً، الجلوس معهم، تقبيل واحتضان أمي "يومياًة وضحكتها ووجها الذهبي يومياً.. قهوة المغرب، وفطور الصباح وعشاء الحيرة دوماً.

مشاعر الشوق مؤلمة.. والفقد أكثر ألماً.

ماذا لو حصل الفقد ؟ بعد عمر طويل إن شاء الله، لكن ماذا لو حصل ؟

هل سأندب حظ كل أيامي البعيدة عنهم؟

أم بسخافة المادية سأفتخر أني أصبحت مستقلاً عنهم، ويمكنهم الإعتماد علي ؟ لكن بعد فوات الأوان.

ماذا لو كانت هذه المحطة هي الأخيرة، ماذا ستفعل في حياتك ؟

اطرح حياتك أمامك، وابحث عن أكثر أمرٍ ما ستندم إن لم تفعله، وافعله... الآن. لا تتأخر، فربما تكون هذه محطتك الأخيرة.



  • محمد الشثري
    خرّيج إدارة .. وأرى التأمل أسلوب حياة .. والقراءة فرضُ عين! .. والكتابة سعي للبقاء .. وأحاول أن أعيش أكبر قدر ممكن من التجارب ..✨
   نشر في 05 شتنبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 05 شتنبر 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا