في حب أمي - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في حب أمي

  نشر في 04 أبريل 2019 .

أمي ...

يا صاحبة الجناح الأبيض

يا صبغة الجنة

يا وطن من لا وطن له

والسلام لمن لا أمان له

أمي ...

أنتِ ...

جرح ينزف منه المشاعر

ونبع تنبع منه عاطفة المناهل

قلب واسع وسع الفضاء

وعقل أنصف من المحاكم والقضاء

ساجدة أراكِ

راكعة ألقاكِ

فكيف للجنة ألا تكون لقياكِ

مرآة المجهول تكسرها يداكِ

وهموم الدنيا تبعثرها عيناكِ

أسافر في روحك المحلّقة

فأرى أناملاً تمسح دموعاً منهمرة

وأسمع دعاءً ينجي من السوء

وألمس همساً يبعد النار والشررة

كنت شهيداً في حبكِ

وقتيلاً في رضاكِ

وأميراً في بيتكِ

لو أني تهتُ في الدنيا

سأبقى متذكراً اسمك وعنوانكِ

لا وقت لتنتظر للغد

اذهب إلى دار أمك

ولا تعُد

فالحياة ليست سوى

ليلة تكن فيها فارس

وأخرى تكن فيها فريسة

فلا يبقى من أثرك شيئاً

ولا يتذكرك أحدهم

قمراً كنت أم شمساً

سوى أمك ...

أمك ..

ستتذكر وجهك

وظلك

ورائحتك

وفرحك

وابتسامتك

وغضبك

ونجاحك

وفشلك

والسكر كم يكن في قهوتك

وسيبقى ظلك في دائرة طيفها

وسيبقى صوتك يناجي قلبها

فهي الأم التي عانت

ثم ربَّت

ثم عانت

ثم استعانت

فلا تكن ناكراً للجميل

واحملها فوق ظهرك

ووصّي بذلك

جيلاً بعد جيل

أمي ..

يا بستان العمر

يا فواحة الزهر

ويا جميلة الملبس والعطر


#غزوان_الحمصي


  • 3

   نشر في 04 أبريل 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا