واقع التحرش الجنسي بين المجتمع الغربي و العربي .. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

واقع التحرش الجنسي بين المجتمع الغربي و العربي ..

التحرش الجنسي

  نشر في 28 فبراير 2016 .


تنشر مجلة فرنسية ـــ شارلي إيبدو ــ رسما كاريكاتوري للطفل ايلان السوري الذي لقي حتفه غرقًا في بحر “إيجه” خلال محاولة والده اللجوء به إلى أوروبا عبر اليونان و تكتب ــ لو كبر إيلان ماذا كان سيصبح؟ ـــ و في نفس الصورة رسما آخر مجموعة من اللاجئين يتحرشون ب امرأة و هنا يربط الرسام الكاريكاتوري " لوران سوريسو" الحادثة التي وقعت في ألمانيا ليلة رأس السنة 2016 حيث تعرض بعض النساء إلى المضايقات وتحرش و اعتداءات جنسية من طرف بعض اللاجئين ..

المجلة تسخر من الطفل السوري (العربي) و تصوره على انه كان سيصبح متحرشا مفترضا في حال استطاع الوصول حيا إلى أوروبا..يجب التوقف عند هذا الحدث و منه الأفكار و تبعاتها المليئة بالعنصرية و يجب تناول الموضوع بموضوعية وحيادية وعدم ربطه باختلاف العقليات والثقافات بين الشعوب .

في هذا الأمر يظهر من وسائل الإعلام و بعض المتعصبين يحاولون ربط هذا الحدث أي التحرش الجنسي الجماعي في دولة أوروبية من طرف لاجئين صنفوا كعرب في أول المقام ب أعينهم العنصرية لإقناع الرأي العام بالفارق الشاسع بين أخلاق و إنسانية الفرد الأوروبي و همجية و فساد و بربرية الفرد العربي ..و أن حوادث التحرش الجنسي في البلدان العربية مرتفع و أوروبا والغرب خالين من المتحرشين أو ممن يمارسون العنف ضد المرأة ..

" التحرش الجنسي " ك دراسة و مقارنة أقدمها من خلال وجهة نظر سوسيولوجية تعتمد في المقام الأول على أساس اعتبار التحرش الجنسي فعل وسلوك اجتماعي يحدث في سياق التفاعلات اليومية في جميع دول العالم مع الانتشار الواسع لموجات العنف بصوره المختلف و أشكاله المتعددة إلى حد يجعل من الصعب إرجاع هذا العنف إلى سبب واحد في المجتمعين الغربي و العربي و التعرف على أهم دوافع التحرش الجنسي ومثلما تتعدد هذه الأسباب، تتعدد كذلك مظاهر وأشكال التحرش الجنسي .. وللبحث فيه يستدعي التعرف على أبعاده الاجتماعية والثقافية و النفسية..

التحرش الجنسي غير مرتبط بثقافة محددة أو متعلق ببلد ما، ولكنه يتوقف على شخصية الفرد المتحرش في حد ذاته وأن من يقوم بالتحرش الجنسي هو على الأغلب إنسان مريض يعاني من خلل نفسي، ولا يحتاج إلى تنظيم وإعداد جماعي مسبق.

من الناحية العلمية مسألة التحرش الجنسي يتداخل فيها العديد من الخبراء بدءا من الطب النفسي و الطب النفسي الجنائي و علوم الاجتماع وصولا إلى العقيدة و الدين .. كما توجد عوامل و مراحل ترتبط بشكل مباشر بالمتحرش

ومن هنا يجب أن ينظر إلى التحرش الجنسي كفعل اجتماعي وأشكاله المختلفة تتشكل في ضوء متغيرات بنائية ترتبط بالسلوك ، والعلم، و الثقافة وطبيعة البناء الاجتماعي بصفة عامة و هي التي تشكل البنية الفكرية والتصورية المرتبطة بها.

التحرش الجنسي جريمة منتشرة في كافة أنحاء العالم و لا يتخصص بهذه الظاهرة المرضية المجتمع العربي فقط حيث أن بعض المتعصبون يزعمون أن تدني ثقافة ووعي الرجل العربي في المجتمعات العربية والإسلامية هو الذي يتسبب في إفراز مثل هذه الانتهاكات في حق المرأة !

عن نتائج الدراسات المتعلقة بحقوق الإنسان وجد المحللون في أمريكا المتربعة على عرش الحضارة الإنسانية اليوم أن معدلات من يتعرضون للتحرش الجنسي مرتفعة على نحو يثير الدهشة و لا ننسى الاتهامات الموجهة إلى شخصيات بارزة مثل الرئيس كلينتون وقاضي المحكمة العليا كلارينس ثوماس والسناتور السابق بوب باكوود أيشك أحد في وعي وثقافة مثل هؤلاء الرجال(الغربيون )تجاه المرأة ؟ !

دعنا نلقى نظرة سريعة على واقع التحرش الجنسي من خلال الدراسات والإحصائيات والأرقام توضح مدى هذا التحرش في أهم دول العالم تطورا ..

المجتمع الأمريكي :

- في كل دقيقة في الولايات المتحدة الأمريكية، هنالك 1.3 حالة اغتصاب لنساء بالغات، وتغتصب 78 امرأة في كل ساعة في الولايات المتحدة الأمريكية. وهكذا في كل يوم هنالك 1871 امرأة بالغة تغتصب في أمريكا أي ما يعادل 56916 امرأة شهريا (1)

- وقد أثبتت الدراسات أن 90% من كل حالات الاغتصاب يخطط لها سابقا. إذ إنه في 87% من حالات الاغتصاب إما إن المعتدي يحمل سلاحا أو يهدد الضحية بالموت إذا قاومته(2).

- ونتج عن الدراسة التي أجريت في إحدى الجامعات الأمريكية سنة 1998أن 25% من الإناث التي أجريت عليهن الدراسة إما أنهن تعرضن للاغتصاب أو تعرضن إلى محاولة اغتصاب (3).

- ومن ناحية أخرى تبين أن 50% من رجال الجامعة اعترفوا بأنهم قد قاموا بإجبار النساء لممارسة الجنس. وفي دراسة أخرى قال 51% إنهم سيقومون بالاغتصاب إذا ما تأكدوا بأنهم سينجون بفعلتهم (4).

- وفي بعض الاستبيانات الأخرى تبين أن 75% من الرجال و55% من النساء كانوا يشربون الكحول أو يتعاطون المخدرات قبل حادثة الاغتصاب (5).

- وقد تبين أن نسبة التحرش الجنسي في الولايات المتحدة الأمريكية هي الأكثر بين الأمم المتقدمة صناعيا في العالم (6).

- وفي عام 1990، تعدى عدد حالات الاغتصاب في الولايات المتحدة الأمريكية 100000 حالة اغتصاب ولأول مرة في تاريخ أمريكا. وارتفعت نسبة الاغتصاب بنسبة أربع مرات بالمقارنة مع نسبة الجرائم الأخرى في السنوات العشر الأخيرة (7).

- توصلت بعض الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن عدد النساء اللواتي تبلغ أعمارهن من 16- 24 هم أكثر عرضة للاغتصاب بثلاث مرات من النساء الأخريات (8).

كما أظهرت أحدث الدراسات بشأن العنف الجنسي داخل الحرم الجامعي بالولايات المتحدة عن تعرض أكثر من 23 بالمائة من الفتيات في سن ما قبل التخرج الجامعي إلي التحرش الجنسي أو التقبيل أو الملامسة قسرًا..وكشفت المسح ،الذي شمل 150 ألفًا بمراحل التعليم أن نحو 4.5 بالمائة من الطلبة في المرحلة الجامعية مارسوا علاقات جنسية دون رضاء الطرف الآخر.

وأجرت رابطة الجامعات الأمريكية في أفريل وماي/2015 / في حرم 27 جامعة من بينها جامعة هارفارد وجامعة تكساس في أوستن وجامعة فرجينياوأرسلت الكليات للطالبات وتلقت الردود من 20 بالمائة منهن. و أوضحت أن من أكملن الإجابة على الأسئلة يحتمل بشكل كبير أن يكن قد أبلغن عن تعرضهن لعنف جنسي.

ووفقت دراسة اخرى شارك بها 24000 من الطالبات ونشرته الجامعة في نفس السنة على نحو خمسة بالمائة من طالبات جامعة كنتاكي إنهن تعرضن لتحرش جنسي في العام الماضي..

ووفق مسح شمل أكثر من 10000 من الطالبات في 2014 قالت واحدة من بين كل ست فتيات في المرحلة الجامعية بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إنها تعرضت للتحرش الجنسي.

وصف نائب الرئيس جوبايدن التحرش الجنسي في الحرم الجامعي بأنه وباء عند تشكيل البيت الأبيض فريق عمل للتعامل مع الأمر في العام الماضي.

وفي العام الماضي شكلت ولاية نيويورك وحدة شرطية خاصة للمساعدة في القضاء على التحرش الجنسي بالحرم الجامعي.

- تشهد نيويورك أكبر عدد من المدارس التي تخضع لتحقيقات وزارة التعليم الأمريكية بشأن انتهاك القانون الاتحادي في تعاملها مع ادعاءات وقوع تحرش جنسي.

سبتمبر / 22, 2015 /

اعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، بأن نسبة الاعتداءات الجنسية في الجيش الأمريكية ارتفعت بنسبة 50 في المائة وفقاً لإحصائيات عام 2014

وأشار تقرير البنتاغون إلى حصوله على 5061 بلاغ باعتداء جنسي عام 2013، وهي زيادة بنسبة 50 في المائة بالحوادث المبلغ عنها العام الماضي، والتي أشار إليها مسح رأي لأشخاص دون ذكر هويتهم عام 2012 نجم عنه مواجهة 26 ألف عنصر في الجيش لحالة اعتداء أو تحرش جنسي لم يرغب به الضحايا.

في المجتمع الكندي:

في إحدى الدراسات وضحت أن هناك 61.4 % من عينة عددها 1200 امرأة في العمل أعلن أنهن تم التحرش بهن جنسيا

في دراسات اخرى - من أشكال التحرش الجنسي تتعرض له الطالبات في المدارس والجامعات، أثبتت أن عضوات هيئة التدريس في المدارس والجامعات يواجهن مجموعة متباينة من سلوكيات التحرش الجنسي، سواء من قبل تلاميذهن، أو زملائهن في العمل، وفى مجلة الكتاب الأحمر، تبين أن 90 % من 9 آلف امرأة أشرن إلى تعرضهن للتحرش الجنسي (خلال حياتهن)

في المجتمع الإسرائيلي:

وزير الداخلية الإسرائيلي سيلفان شالوم اتهمته إعلامية بالتحرش الجنسي حيث استقال من منصبه، كما أعلن اعتزاله العمل السياسي.

الرئيس موشي كتساب وجهت إليه المحكمة الإسرائيلية سلسلة من التهم بقيامه بتحرشات جنسية وإقامته علاقات جنسية مع موظفات دون موافقتهن أي بالقوة والعنف، فدفع ثمنا عن ذلك بتنحيته واستقالته من منصبه.

وفى دراسة على عينة مقدارها 487 عاملة من العاملات بالتمريض داخل المجتمع الإسرائيلي ، اتضح أن 91 % من عدد العينة مررن على الأقل بنوع أو شكل واحد على الأقل من أشكال التحرش الجنسي ونسبة 30 % تعرضن لما يزيد على ثلثه أشكال من أشكال التحرش الجنسي، ونسبة 50 % أعلن تعرضهن لخمسة أشكال أو ما يزيد من أشكال التحرش الجنسي.

في المجتمع الفرنسي :

أطاحت فضيحة جنسية للمدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك شتراوس به من رئاسة الصندوق وقرر عدم خوض سباق الرئاسة في فرنسا.

كشفت دراسة أجريت في فرنسا، عن تزايد حوادث التحرش الجنسي التي تستهدف الفتيات في وسائل النقل العامة، وأنه ما من إمرة تستخدم وسائل النقل العامة في فرنسا، إلا وتعرضت لتحرش جنسي في إحدى مراحل عمرهم.

جاء ذلك في تقرير أعده المجلس الأعلى للمساواة بين الجنسين - التابع لرئاسة الوزراء الفرنسية - وتقدّم به لوزارة الصحة، وأضاف: "إنه وعلى الرغم من فرض عقوبات بحق المتحرشين جنسيًا بالنساء اللاتي يستخدمن وسائل النقل العامة، إلا أن جرائم العنف الجنسي تسجل ازديادا ملحوظًا".

وأشار التقرير إلى أن النساء يشكلن ثلثي مستخدمي وسائل النقل العامة في فرنسا، وأن الدراسة التي شملت إفادات 600 امرأة؛ أظهرت بأن جميع النسوة المشاركات في الاستطلاع قد تعرضن للتحرش الجنسي، أثناء تنقلهن في وسائل النقل العامة، وأن أكثر من نصفهن كنّ تحت الـ 18 من العمر.

وفى تقرير آخر أجرته مجموعة من المنظمات المناهضة للتحرش في باريس، قال إن التحرش والاعتداءات الجنسية تحدث في حافلات النقل العام وحافلات المدارس في وضح النهار أكثر من الليل، وأن هناك 6 من كل 10 نساء يخشون التعرض للتحرش الجنسي

في المجتمع الألماني :

حالات التحرش الجنسي واغتصاب وخطف الأطفال، نسب كبيرة من الجناة تأتي من داخل محيط العائلة والأقارب وأقرب الأصدقاء. وارتفعت هذه النسبة منذ إقرار قانون مقاضاة الرجال في"الاغتصاب في الزوجية" الذي صدر عام 1988 في ألمانيا .. كما ارتفعت نسبة التحرش الجنسي في ألمانيا لضعف قدرات المحاكم على إثبات التهم وما له من عواقب سلبية، نفسية واجتماعية على المرأة المشتكية. ويجري التعامل مع النساء الفاشلات في قضاياهن ككذابات أو ملفقات للتهم، وهو ما يسبب المزيد من التردد في إقامة الدعاوي..

أشار كريستيان بفايفر، من معهد الأبحاث الإجرامية، أن عدد الشكاوي المقدمة من قبل النساء بتهمة الاغتصاب قد زاد بشكل ملحوظ، واعتبر ذلك دليلاً على زيادة الوعي وزيادة الجرأة على تحدي النتائج وترتفع نسبة العجز عن إثبات التهمة في المحاكم في الحالات التي تقف فيها شهادة المرأة بمفردها بالضد من شهادة الرجل المعاكسة، وكذلك في الحالات التي لا يتوفر فيها الشهود أو أدلة الإثبات الصوتية والمصورة. وعموماً، يعترف الرجال بحصول العملية الجنسية، بحسب كريستيان بفايفر، إلا أنهم ينفون حصول العنف أو القسر في هذه العملية. مع ملاحظة أن القضاء الألماني يتعامل مع حالات العنف في الجنس، بعد خلع المرأة لملابسها طوعياً، كممارسة للجنس بالإكراه، وليس كاغتصاب.

واعتبر بفايفر غرق المحاكم بالقضايا الجنائية، وانشغال رجال الشرطة بملاحقة الإرهاب، من أهم أسباب فشل النساء في القضايا التي يقمنها ضد مغتصبيهن. وأشار إلى وجود اختلاف في عدد جرائم الاغتصاب، ونسبة إثبات التهم فيها، من ولاية ألمانية إلى أخرى، إلا أنه لم يكشف هذه الاختلافات.

أن واحدة من كل 7 نساء ألمانيات تعرضت للاغتصاب، أو أكرهت على ممارسة الجنس تحت طائلة التهديد، مرة واحدة في حياتها على الأقل. والمرعب في الأمر، حسب تعبير التقرير، هو أن 5% فقط من النساء يقمن الدعاوي القضائية ضد مغتصبيهن. ويبدو أن الخشية من الفضائح والمتاعب والخوف من الرجال هو سبب سكوت هذا العدد الكبير من النساء عما يتعرضن إليه.

واستند تقرير الوزارة، الذي نشر في العاصمة برلين، إلى حقائق وأرقام من سجلات الشرطة وسجلات مراكز إرشاد النساء، إضافة إلى استطلاع للرأي شمل 10 آلاف امرأة. وكانت أعمار النساء اللاتي تم سؤالهن يتراوح بين 16-85 سنة. ولما كانت نسبة" السكوت" عن الجريمة عالية فالمعتقد أن هذا الرقم لا يمثل سوى قمة جبل الجليد.

تحصي منظمة "عالم المرأة". على صفحتها الإلكترونية 160 ألف حالة اغتصاب أو إكراه جنسي سنوياً في ألمانيا، مقابل 8 آلاف قضية جنائية تقام ضدها من قبل النساء المغتصبات، و صدور أحكام إدانة في 1000 قضية منها فقط. وهذا يعني أن هناك جريمة اغتصاب، أو إكراه على ممارسة الجنس، تجري في ألمانيا كل 3 دقائق.

في نيوزلاندا :

زادت بها الاعتداءات الجنسية بنسبة 15 % في المدارس خلال 2011، وتضاعفت في العام 2012. وسجلت الشرطة هناك 3.466 حالات اغتصاب وجرائم ذات صلة في 2011. وتبلغ معدلات حوادث الاغتصاب في نيوزيلاندا 30 من كل 100 ألف نسمة.

في بلجيكا :

ارتفعت معدلات جرائم الاغتصاب من 3.360 إلى 4.038 في الفترة من 2009 وحتى 2011، وهي نسبة تفوق 20%، استنادًا إلى أرقام وبيانات من وزارة العدل. وتبلغ معدلات الاغتصاب في بلجيكا 28.1 لكل 100 ألف نسمة.

في دول الكاريبي:

يفوق معدل الاغتصاب المعدل الطبيعي، حيث تتعرض 48% من المراهقات للاعتداء الجنسي في نحو 8 دول منها. وقد حازت سانت فينسينت وجرينادينس، المرتبة الثالثة على قائمة أكثر الدول التي تنتشر بها حالات الاغتصاب في العالم، حيث وصلت في عام 2011 إلى 51.21 لكل 100 ألف نسمة، ووصلت إلى 30.8 في جزر الباهاما و26% في جاميكا.

في دولة ليسوتو في جنوب أفريقيا :

تصدرت قائمة الأكثر اغتصابا على مستوى العالم، بارتفاع معدلات الاغتصاب إلى 88.6 لكل 100 ألف نسمة، ولا يجري الإبلاغ عن غالبية الحالات.

في السويد :

جاء ترتيب الأول بين الدول الأوربية، بنحو 69 حالة اغتصاب لكل 100 ألف نسمة ، لكن في السنوات الأخيرة أصبحت تتعامل السويد بحزم مع قضايا التحرش أو تلك التي تؤدي اليه أو تنتقص من حرية المرأة.

عبرت وكالة الحقوق الأساسية للإنسان، التابعة للاتحاد الأوربي، عن قلقها من حالات الإكراه الجنسي، التي شملت، بحسب تقديرها، واحدة من كل ثلاث نساء أوربيات خلال فترة ما من حياتهن، قبل الزواج، أو خلاله، أو بعده. وتوصلت الوكالة، بعملية إحصائية بسيطة، إلى أن هذا الواقع يشمل 62 مليون امرأة أوربية.

ظهرت مبادرات عديدة في دول العالم لمقاومة التحرش الجنسي، بعدما اعتبره قانون تلك الدول جريمة ويجب معاقبة مرتكبها.

قانون العقوبات لبعض الدول :

عقوبة التحرش الجنسي تتراوح ما بين السجن والحبس والغرامة، بحسب ظروف كل قضية على حدة والفعل المجرّم، وحسب قانون كل دولة.

- في الولايات المتحدة الأمريكية يواجه المُتحرش جنسيًا عقوبة تصل إلى السجن مدى الحياة وغرامة قدرها ربع مليون دولار.

- وتتدرج عقوبات التحرش والاعتداء الجنسي من الإنذار بالفصل من العمل والفصل منه والحصول على معالجة نفسية وإلى السجن بمدد تصل إلى 20 عاما، حسب قوانين كل ولاية.

- في فرنسا : القانون الجديد الذي يتعلق بالتحرش الجنسي يتضمن فرض عقوبات أشد على المدانين به، ويرفع النص الجديد عقوبات التحرش إلى السجن سنتين و30 ألف يورو غرامة، مع إمكانية تشديد العقوبات في بعض الحالات، كأن يمارس التحرش الجنسي على شخص في وضعية حرجة، حيث ترفع العقوبة إلى ثلاث سنوات والغرامة إلى 45 ألف يورو.

- في بريطانيا : تصل العقوبة بالسجن من ستة شهور إلى ثلاث سنوات قابلة للزيادة حسب ظروف القضية، وغرامة 500 آلاف جنيه استرليني.

- في السويد : يعاقب القانون أي شخص يلاحق الآخر بغرض التحرش بالسجن أربع سنوات.

- في بلجيكا : يعاقب القانون المتحرش بدفع غرامة 250 يورو في حالة الإساءة اللفظية و العقوبات فتتراوح بين السجن لعام أو أكثر وعقوبة مالية قدرها 1000 يورو.

- في المانيا : تعاقب الجرائم الجنسية بعقوبات تترواح بين خمسة إلى 10سنوات أما التحرش اللفظي فإن العقوبات تتراوح بين سنة إلى 3 سنوات.

- في اسرائيل : حدد القانون مدة العقوبة لكل من ثبتت عليه تهمة التحرش الجنسي بسنتين أو أكثر.

- في الباكستان: قانون يعاقب بالسجن لمدة 3 سنوات للتحرّش الجنسي في أماكن العمل.

- في المغرب : طرحت وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن المغربية بالتعاون مع وزارة العدل، في نهاية 2013 مشروع قانون يُجرم التحرش الجنسي، ويُعاقب المتحرش بالحبس من شهرين إلى عامين وبغرامة مالية تتراوح بين 1000 درهم و3000 درهم.

- في عمان : تتعامل مع المتحرشين تحت قانون الجرائم الشائنة التي تشمل أيضاً الاغتصاب، وتصل عقوبتها إلى السجن لعامين أو أكثر حسب طبيعة الجريمة.

- في الجزائر : الحبس من شهرين إلى خمس سنوات وبغرامة 50.000 دينار جزائري ما يعادل 640 دولارا، إلى 100.000 دينار جزائري أي 1280 دولارا .

- في مصر: الحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر حتى سنة وبغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه / عشرة آلاف جنيه .

- في المملكة العربية السعودية : يعاقب المُتحرش بالسجن 5 سنوات وغرامة نصف مليون ريـال.

بالإضافة إلى..

«شوارع آمنة» في اليمن لديها نظام للإبلاغ عن والإنذار من التحرّش الجنسي.

«بيجويا» لديها نظام إبلاغ، وتعمل على رفع الوعي لمنع حوادث التحرّش الجنسي في بنجلاديش.

«نايم آند شايم» تعمل ضد التحرّش الجنسي في باكستان ولديها نظام للإبلاغ عنه.

«نساء تحت الحصار»تعمل على توثيق حالات العنف الجنسي في سوريا.

«آكشارا» في الهند تعمل على مقاومة التحرّش الجنسي.

«صوت النساء» تناهض التحرش الجنسي في الجزائر.

«رام ستريت واتش» أو (عين على الشارع) و تعمل على الإبلاغ عن التحرّش الجنسي، ودعم الناجيات من هذه الحوادث في فلسطين.

«قاومي التحرّش» وتعمل ضد التحرّش الجنسي في لبنان.

جميع هذه العوامل و القوانين حول التحرش الجنسي و العقوبات القاسية و التعويضات التي قد تصل أحيانا إلى ملايين الدولارات رادع قوي تجعل المتحرش يفكر مرتين قبل الإقدام على هذا الفعل و ربما مكنت بعض الدول من مواجهة بعض أشكال التحرش .

إن الاغتصاب، والدعارة ، والضرب ، والقتل ، والتحرش الجنسي والاستعباد التي تتعرض لها المرأة اليوم هي ظاهرة كل العالم و هو سلوك فردي منفلت من كل القيم والآداب و اغلبه سلوك غير سوى ..مرضي بحكم أشكاله و تنوعه. وهذا ما يجعل الوقوف على أثار هذه الظاهرة أمرا صعباً.

والذين يعتبرون أهم الأسباب في مثل هذه الظاهرة هو تخلف المجتمع العربي وانحطاط المستوى الثقافي و انعدام الوعي بين أفراده ما هو إلا وهم في عقول المتعصبين.

طرحت مثل هذا الموضوع الحساس وكشفت هذه الأرقام و النتائج المخيفة التي حوصلة من قبل ليس من باب الفرح بعثرات المجتمع الغربي بل من باب الإقناع و الموضوعية لأن لغة الإحصائيات، والأرقام هي المؤثرة و المقنعة .

المصادر:

1- National Victim Center and Crime Victims Research and Treatment Center, 1992

2- Information about Rape and Sexual Assault, 1987

3- Project on the Status and Education of Women. The Problem of Rape on Campus

4- Koss, M.A. (1988) Hidden Rape: Sexual Aggression and Victimization in a National Sample in Higher Education

5- Koss, M.A. (1988) Hidden Rape: Sexual Aggression and Victimization in a National Sample in Higher Education

6- Koss, M.A. (1988) Hidden Rape: Sexual Aggression and Victimization in a National Sample in Higher Education

7- National Victim Center (April 23, 1992) Facts about Rape In America. Arlington VA: National Victim Center

8- Violence Against Women: The Increase of Rape In America 1990

: - Asyan Sever, Mainstream Neglect of Sexual Harassment as A Social Problem, Op.cit., p. 188. - Diana Kenda, Sociology in our Times, Wads Worth Canada, 2003, p. 168. -6-

أ.د.ميرا


  • 4

   نشر في 28 فبراير 2016 .

التعليقات

Ryma منذ 5 سنة
هذه المقالة تعكس حقيقة ما هو عليه الحال في الدّول حول معاملة المرأة في المجتمعات. ولكن لابدّ أن يعتبر المغترب نفسه سفيرا لبلده خارجها فلا يقدم على تصرّفات مشينة. كما أنّ بعض المجلّات الّتي تستهزء و تفتخر بازدراء الأديان أو تسيء الى الطّفولة لا تستحقّ الاهتمام من الأساس. لأنّ من يعتبر نفسه انسانا لابدّ أن يثبت أنّه انسان.
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا