كان طيرًا حتي فقد جناحيه! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كان طيرًا حتي فقد جناحيه!

هذه قصة كل شئ حولنا

  نشر في 29 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 31 يوليوز 2018 .

الكثيرُ يرونك مُحلقًا كل يوم، لا تهدأ أبدًا، تحاول أن تطير بسرعة البرق، لا تتوقف للحظة، لا تري شيئا أمامك سوي أنت.

تعرف؟ يغتابونك بقوتك وعدم تعرُض قلبك لأي ضرر، يتحدثون عنك دومًا، يريدون أن يكونوا مثلك!

يُمكنهم رؤية ثبات أجنحتك، لا يُركِزون علي أي شئ سوي النهاية فيدفعونك دائمًا قُبيل وصولك لفريستك.لأن تشجيعهم لك لا يكلفهم الكثير سوي القليل من الكلمات، ولكن حينما تصدم بأول شجرة تكتشف أنك طيرًا بلا أجنحة.

هذه قصة كل شئ حولنا " كان طيرًا حتي فقد جناحيه!"

-البشر في مقتبل عمرهم هكذا؛ أنتَ حينما فتحت عيناك رأيت من حولك يصفقون لك وأنت غير مُدرك لردود أفعالهم الغريبة، وحينما يتركونك يتحدثون عن جمالك ونقاء قلبك، يحسُدونك علي ما أنت فيه وهو كونك صغيرًا لم يري تقلبات الدنيا. ثم يرسمون مستقبلك فأحدهم يقول سيكون طبيبًا، ويرد الآخر لا، سيكون مهندسًا مثلي.

وماذا بعد؛ تُصدم بأن كل شئ حولك لم يكن لك، وأن أولئك الذين صفقوا لك ليسوا هنا، البعض منهم مات والآخر منشغلٌ بحياته، وأنت طيرًا فقد جناحيه!

-تذكرين أنتِ الدُمية التي كنتِ تحلمين بها وحينما أهداها أحدُهم لكِ شعرتِ بالسعادة؟ رغم أن الجميع تعجبوا من سعادتك بقطعة بلاستيكية بها حفنة من القطن، ولكن كنتِ تهتمين بها وتُحدثيها عن كل ما يحدث لكِ من مزاجٍ مُتقلب، وعن أول حب وخيانة، وعن أول صديقة وعدوة لكِ حتي جاء صغير ومزقها لكِ؟

ماذا فعلتِ حينها؟

 أهملتيها وقومت بإلقائها في أقرب صندوق قمامة!

ولكن أين الدمية الآن؟ أصبحت كطير بلا أجنحة.

وأمثلةٌ أخري حولنا كطير فقد جناحيه..
الأشياء جميعُها هكذا نهتُم بها في أول مرة نراها، نصطحبها، نجعلها جزءًا لا يتجزأ منّا ثم إن تُلفت لا ننتبه لرؤية ما حدث لها نُكمل مسيرتنا في الحياة حتي نكون نحن كطيرٍ بلا أجنحة.


  • 2

  • Zainab Mustafa
    لا يُمكنني صُنع العالم الذي أحُب التواجد فيهِ؛ لذا أكتب عنهُ.
   نشر في 29 يوليوز 2018  وآخر تعديل بتاريخ 31 يوليوز 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا