كیف تستثمر عقلك الباطن - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كیف تستثمر عقلك الباطن

ھل سمعت من قبل أحد الأشخاص یردد عبارة "أنا أحفظھا عن ظھر قلب" ؟!

  نشر في 19 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 ماي 2019 .

ھل شعرت في أحد المرات أثناء قیادتك للسیارة ، أو تردیدك لأحد الأغنیات أو قیامك بأحد الأعمال الروتینیة التي تعودت القیام بھا أنك تقوم بذلك العمل بشكل لا شعوري ، وبدون أن تفكر في طبیعة العمل الذي تقوم به أو في الكیفیة التي تؤدي بھا ذلك العمل؟!

ھل سمعت من قبل أحد الأشخاص یردد عبارة "أنا أحفظھا عن ظھر قلب" ؟!

في حقیقة الأمر إن قیامك بأداء أحد الأفعال أو الأقوال بشكل لا شعوري یعود إلي انتقال ھذا الفعل أو ھذا القول من محیط العقل الجسدي (المعروف بالعقل الواعي أو العقل الظاھر) إلي محیط العقل النفسي (المعروف بالعقل اللاواعي أو العقل الباطن).

إن ھذا الخلق المبدع المتمثل في البشر یتضمن عناصر أساسیة تتكامل فیما بینھا مكونة ھذا الإبداع الإلھي .

إن ھذا الكائن البشري یتكون - علي خلاف ما یعتقده الكثیرون - من ثلاثة مكونات رئیسة وھي الجسم البشري ، والروح الإلھیة ، والنفس الإنسیة ، بحیث یتحول ھذا الجسم الساكن بعد ضخ طاقة الإحیاء به متمثلة في الروح إلي جسد حي ، وبارتباط ھذا الجسد الحي بالنفس الإنسیة یكتمل تكوین ھذا الكائن البشري ، وھو موضوع كبیر ومتشعب سوف أتعرض لھ من خلال كتابي القادم (حقیقة النفس الإنسیة).

أما الأن وفي ھذه اللفتة السریعة فسوف نحاول التعرف على أحد أسرار انتقال المعارف والمھارات من ھذا العقل الجسدي إلي العقل النفسي ، كیف یحدث ھذا الانتقال ؟ وما ھي العوامل المؤثرة علیه؟

وما ھي طبیعة علاقة الارتباط بین تلك العوامل ومعدل الانتقال المطلوب ؟

بدایة یجب أن ندرك أن اتصال النفس البشریة (الإنسیة) بعالمھا الخارجي لا یتم إلا من خلال عناصر الجسد البشري ، فھي لا تدرك ولا تشعر بالمحیط الخارجي إلا من خلال عوامل الاتصال الجسدي المتمثلة في حواس الإدراك الخمس وفي مقدمتھا السمع والبصر ، بالإضافة إلي الإحساس والشعور العاطفي المتمثل في الفؤاد (القلب).

وعلي عظم ما یتردد من إمكانات العقل الجسدي الكبیرة ، والتي تعد أحد معجزات الخلق ، إلا أنه لا یمكن مقارنتھا بتلك الإمكانات الھائلة للعقل النفسي .

وحتى یمكن استغلال بعض من الإمكانات الھائلة لھذا العقل النفسي یجب أن نحرص على نقل المعارف والمھارات من محیط العقل الجسدي (الظاھر) إلي محیط العقل النفسي (الباطن).

إن انتقال المعارف والمھارات من العقل الظاھر إلي العقل الباطن یتم عبر مجموعة من الحجب والحواجز التي تختلف في كثافتھا وسماكتھا من شخص لأخر طبقا لطبیعة الشخص الجسدیة والنفسیة ، وبیئته المحیطة.

كما أن انتقال المعرفة أوالمھارة (العناصر المنتقلة) یتوقف علي عدة عوامل:

1- قوة إندفاع العناصر المنتقلة.

2- سماكة وكثافة الحواجز الفاصلة.

3- معدل تتابع العناصر المنتقلة.

وكلما ازدادت قوة اندفاع العناصر المنتقلة زادت سرعة التحول من العقل الظاھر (الجسدي) إلا العقل الباطن (النفسي) ، في علاقة ارتباط طردي .

وكلما قلت أوضعفت سماكة وكثافة الحواجز الفاصلة كلما ازدادت سرعة التحول إلي العقل النفسي ، في علاقة ارتباط عكسي .

وكلما ازداد معدل تتابع العناصر المنتقلة كلما ازدادت سرعة التحول والانتقال إلي العقل النفسي ، في علاقة ارتباط طردي.

وھذا ما یجب أن یشكل أحد الركائز الأساسیة للدراسات والأبحاث العلمیة المتعلقة بمجالات التعلیم والتطویر ، من حیث التركیز على زیادة معدل العلاقة الطردیة ، وخفض معدل العلاقة العكسیة ، حتى نصل إلي أسرع وأعلي معدلات التحول من العقل الجسدي الظاھر إلي العقل النفسي الباطن ، وعندھا یمكننا أن نلمس ذلك التطور المذھل في كل ما نقوم به.



  • D. Ahmed Hassanien
    خبير إدارة المشروعات واستشاري الادارة الاستراتيجية ،باحث في مجال العلوم الإدارية والتنمية البشرية ،كاتب ومفكر استراتيجي ، له العديد من المقالات والمؤلفات .
   نشر في 19 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 13 ماي 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا