طالما ان الكتابة والثقافة ليست حكرا على احد .....؟ فلماذا نرى كتاب و مثقفون مزيفون !!!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

طالما ان الكتابة والثقافة ليست حكرا على احد .....؟ فلماذا نرى كتاب و مثقفون مزيفون !!!!

وجهة نظر فقط

  نشر في 18 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 أبريل 2018 .


طالما ان الكتابة والثقافة ليست حكرا على احد .....؟ فلماذا نرى كتاب و مثقفون مزيفون !!!!

قد يتبادر الي ذهن القارئ عند قراءة عنوان المقال أننا سوف نتحدث عن هؤلاء الفئة من الناس " وهم قليل !!!!! " ممن يدعون بأنهم كتاب أو أصحاب قلم أو مثقفون ( وأنهم دون غيرهم ) يمتلكون مقومات الشخصية الناقدة والمثقفةوالمستنيرة فهم فقط المثقفون ، وأن الكتابة و الثقافة حكراً عليهم دون غيرهم من الناس ... ( تذكرت عند كتابة هذه المقدمة أغنية من فيلم قديم يجمع الفنانة سعاد حسنى و الفنان سمير غانم "أنا عارفة إنك كداب وتملى ماسك لي كتاب عامله اثبات شخصية ...." .

" لا ، عفواً " 

عزيزي قارئ المقال :

سوف لا أتحدث هنا عن هؤلاء ..... بل سوف أتحدث عن قلة من الكتاب والمفكرين والمثقفين ( مع احترامي الكبير للكثير منهم ، فهم افاضل ) ممن يكتبون وينطقون بكذبة ، بل وكذب متعمد يتحمل مؤلفه مسئوليته ، في الوقت الذي يكون مهمة هؤلاء الكتاب والمثقفون إيضاح الامور للجمهور وتبصيرهم بالحقائق من حولهم ، نجدهم و للأسف (يخونوا الجمهور ) .

هناك مثقفين و كتاب لا يتورعون في اللجوء الي اطلاق الاكاذيب من أجل حصد التأييد ، فنجد أنه بدلاً من مقابلتهم بالاستهجان العام ، يقابلون بمزيد من التهليل والتأييد والثناء .

فنجد شخص " مثقف أو كاتب " يتنقل من كذبة الى اخرى ، وبالرغم من ذلك، لا تتوقف دعوته الي المنصات الاعلامية المسموعة والمرئية ، وذلك لان القاعدة تقول اذا دخلت فلك وسائل الاعلام فلا هبوط مجددا الي الارض .

فنجدهم ( الكتاب والمثقفون المزيفون) لكي يتمكنوا من اقناع القراء والمشاهدين يلجؤون الي حجج هم انفسهم لا يصدقونها فقد يؤمنون بقضية ما لكنهم يعمدون الي وسائل غير شريفة للدفاع عنها ، لذا أنهم مزيفون يخترعون عملة ثقافية مزورة من اجل ضمان نجاحهم في سوق المعتقدات الراسخة .

المثقفون المرتزقة : وهم اسوا من المزيفون فهم لا يؤمنون بشيء سوى انفسهم ، ينتسبون الي قضايا ليسوا مؤمنين بصحتها، بل لان لها مردود اعلامي وجماهيري وتسير مع الموجة . لذا نجد أن كلا من المزيفون والمرتزقة من الكتاب و المثقفين تجمعهم صفة واحدة وهي مخالفة الامانة الفكرية والاعلامية ، فهم لا يعبؤون بذلك لما لديهم من مبادئ مثل ( الغاية تبرر الوسيلة ) . فالقراء و الجمهور لديهم ليسوا ناضجين .

(لكن حمداً لله ، فأغلبية القراء ناضجون بما فيه الكفاية على تميز الجيد من المعيب ) .

المثقفون المزيفون وعدوهم اللدود ؟؟؟

الانترنت يعتبر العدو اللدود لهؤلاء إذ أنهم لا يمتلكون القدرة على السيطرة عليه ، ومن خلال الانترنت يتم فضح اكاذيب هؤلاء المزيفون ، فالإنترنت ملك للجميع و منصة لكافة الكتاب والمثقفين ، ومن خلاله يملك الجميع الحق في التعبير عن قناعاته وتفنيد بل دحض القناعات الاخرى .

وفي النهاية يمكننا التوصل الي النتيجة التالية الا وهي" لم و لن يكون أمثال هؤلاء من المثقفون والكتاب المزيفون حكراً على الكتابة و لا على الثقافة ولا على الحقل الفكري والذي يتسع للجميع " .  


  • 6

  • ابراهيم محروس
    مهتم بالقراءة في كافة المجالات والاطلاع على احدث الكتب والمقالات الاجنبية والعربية
   نشر في 18 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 18 أبريل 2018 .

التعليقات

الكتابة قبل كلّ شيء مسؤوليّة. و كما ذكرت في مقالك هذا أستاذ، هناك الكثير من المنصات التي تروج للرداءة و الأكاذيب. من العيب و العار أن يتصرّف المثقّف عكس الأخلاق و عكس ضميره. أحسنت أستاذ محروس
1
الكتابة قبل كلّ شيء مسؤوليّة. و كما ذكرت في مقالك هذا أستاذ، هناك الكثير من المنصات التي تروج للرداءة و الأكاذيب. من العيب و العار أن يتصرّف المثقّف عكس الأخلاق و عكس ضميره. أحسنت أستاذ محروس
1

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا