اكتب اليكم من عالمي الافتراضي ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اكتب اليكم من عالمي الافتراضي !

  نشر في 30 ديسمبر 2015 .

بعد الثامنة مساءً يعود كل منا الى وحدته الى عزلته الى غرفته ..

الحقيقة مرة .. مرة جداً .. عالمنا الافتراضي سرق منا أيامنا المعدودة في العالم الحقيقي

اكتب اليكم من عالمي الافتراضي حيث كل شيء يبدو اليكم جميلا .. كل شخص يبدو لكم مألوفاً ..

كأننا التقينا و لم نلتقي .. كأننا تواصلنا و لم نتصل ..

نشاهد عن بعد الصور التي كبرناها لانفسنا .. تلك الصور التي رسمناها بأيد من ذهب لتحكي عن واقع نتمناه .. واقع لا نستطيع عيشه ..

و نحن منبهرون من الصورة .. منبهرون من أنفاسنا .. لا يعكر صفونا سوى الاطار الخشبي الذي لا يتسع كلما اتسعت الصورة ..

لا يتمدد فيخفى الفجوة التي كبرت بعلاقتنا .. و انتهى بها الأمر .. لسطحية بائسة ممزوجة بالحزن و الشجن و الآسى ..

نبكي و كأننا لا نعرف السبب ..

نبكي و كأننا لم نكن نحن السبب ..

نتحسر على ما كان لاجئا بنا .. فاختبائنا منه و التجأنا الى ذواتنا المكدرة بالصورة السلبية التي احتفظنا بها داخل عقولنا .. احتفظنا بها دون تعديل .. هروب من أنفسنا التي لا نحب صورتها .. الى صورة كاذبة .. تبنيناها لانفسنا

هروب من الحقيقة الى الخداع و من الواقع الى الخيال ..

لكي نغتال الألم .. ظنا منا أن في ذلك العلاج ..

لكننا .. نجهل .. أن العلاج .. في المصالحة ..

في تقبل الحقيقة كما هي و محاولة اصلاحها ..

في التجديد و في التغير ..

سأعود الى عالمي الحقيقي .. فمن سيلحق بي ؟!


  • 3

   نشر في 30 ديسمبر 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا