أدرينالين - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أدرينالين

  نشر في 20 مارس 2018 .

مُراد ذو الاحدَ عشرَ عاماً ..

كان يلهوا ليس إلا عندما رآهُ يَقفُ بعيداً عنه نوعاً ما ، لم يرَه بوضوح نظراً لبعد المسافة إلا أن هيئته أكدت له بأنه هو "والده" ..

ظل واقِفاً بينما الطائرات التي اعتادَ وجودَها مازالَت تُحلِّق ، بيدَ أنها لم تَعُد توقِدُ حذراً بنَفسِ أحدهم ؛ لاعتيادِهم عليها.

وفي غُمرة انشِغالِه بلِعبِ بـ [الفتاتير] وتَركيزِه بموضِع الهَدَف الذي يَقصُدُه ، دوى صوتٌ مع اهتزازةٍ قوية أحسَّ بعدَهما باختلالٍ في وزنه مع أَلمٍ شديد بأُذنيه وكأنما أصابَهُما شرخاً من قوَّةِ الصوت ، ضبابٌ أسود يلوحُ له ، شظيةً قد تجاوزَتهُ لتستَقر على صدر "العَم سالم" الذي كانَ يجلِس على مقربَةٍ منه..

بينما يداهُ مُتشبثتان بموضِع أُذنيه ، كانت عيناهُ تُحدِّقان بعيداً حيثُ القذيفةُ حلَّت ، رجفةً سَرَت بأوصالِه ، أضلاعَه ماعادَت تحتَمل تلك الخفقات الشديدة التي استجابَت لخوفه ، ذلك القلب وكأنما أرادَ تحرُّراً ليرى ما رأته عينا مُراد..

دوارٌ أصابُه مع تشتت أصابَ ذهنُه..

جميعَهم يفِرون إلا هو يَركُض باتجاه موضع القصف منادياً أباه ، تعثَّر فأرادَ النهوض إلا أن يداً اعترضته وصوتٌ مألوف ظل يحُثُّه على التراجع ، بيدَ أن قوةً ما سَرَت به ليَفُك قبضَته عنه ويَهُم بإكمال طريقِه .

- بُني ، أنا هُنا.

ما أن استدار حتى تهالَكَ على الأرض وهو يُحدِّق به وشعورٌ بالفَرحةِ والراحةِ معاً يغمُرانِه .

.

.

مهلاً..
لِنُعيد الشريط إلى البداية

.

.

تأوَّه الدماغ جرَّاء ضغطٍ أصابه

- هيه أنتِ ، أرسِلي هرموناتك إلى الكظرية تحُثُّها على إفراز الأدرينالين ، يبدو أن شيئاً ما أفزع وأحزَنَ مُراد .

وفعلت النُخامية ما أُمِرت به


"الأدرينالين يندفِع بالدَم ، العَضَلات تقوى ، مستوى التنفُّس يرتفع ، نبضات قلبِه في ازدياد ، الدم يُضَخ بِشدَّة أكثر من المُعتاد "


العضلات:

- طاقةٌ عجيبة حلَّت بي مالسبب يا تُرى..

الدَم:

- هه عَجَباً ، أَلَم تَشعُري بي كيف انسكَبتُ عليكِ والأُكسُجين في أحشائي؟! .

العضلات:

-لا ولكنـ....

بترت حديثَها ثُم أردفت بعد ثواني:

-ياإلهي ماهذه القوة التي مُنحت لي فجأَة ، لم أتَغَلَّب قط على قوةٍ گهذه ، يبدو أن مُراد قد نازَع أحدَهُم وقد غَلبه!! لا بل قوتي هي من غلبته هه..

"نبضات القلب تبدأ بالإنتظام ، التنفس كذلك ، ارتخت العضلات ، كلُّ شيءٍ يعود إلى طبيعته"


  • 2

   نشر في 20 مارس 2018 .

التعليقات

آلاء بوبلي منذ 3 سنة
بالتوفيق ❤
0
Tasneem Fa
لكِ أيضاً
Salsabil Djaou منذ 3 سنة
فعلا نستطيع كتابة نفس الموضوع بشكل مختلف ،علمي مجرد من الاحاسيس،او ادبي تدمع العين لقراءته ،اسأل الله ان يعيد الامن لكل البلدان العربية،مقال متميز ،دام قلمك تسنيم ،بالتوفيق في كتاباتك القادمة.
1
Tasneem Fa
اللهم آمين..
سررت بك وبنورك سلسبيل^^

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا