فقراء يفتقروا للفقر ...!!؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فقراء يفتقروا للفقر ...!!؟

فقراء يفتقروا للفقر ...!!؟

  نشر في 16 أبريل 2021 .

فى العصر القديم إقبال عهد الرئيس جمال عبد الناصر كان يناشد المصريين بالتقشف حتى لاتفرض

الأمريكان وصاياها على المصريين من خلال قروض صندوق النقد الدولي وغيره وحتى لانكون

لقمة سهلة المضغ بين أسنانهم بسبب العوز والأقتصاد المصاب بالمرض المزمن لدينا بمصر.

وفى عهد الرئيس أنور السادات كانت الأنفراجة حين صنع الإنفتاح الأقتصادى والذى من خلاله

أصبح المتسول وعامل النظافة ومافى مستواهم من رجال الأعمال بالفعل .

كل ذالك لاغبار عليه فقد أفضى كل إنسان على ماقدم بخيره وشره وبحسناته وسيئاته. وربنا يغفر

للجميع إن شاء الله.

اليوم نلحظ أمور متناقضة على أرض الواقع فقد تألمت بالفعل حين قال الرئيس / ع الفتاح السيسي

أحنا دولة فقيرة وكررها أكثر من مرة نعم نحن فقراء ورجوت الله أن يعطينا الخير من لدنه وتبقى

مصر مرفوعة الرأس أبد الأبدين بأذن الله.

علماً بأن الصورة الحقيقية على الأرض تدلى بغير ذالك بكثير جداً فهل كان الرئيس حفظه الله

يقصد بأننا دولة فقيرة من حيث الدولة كامؤسسات أم يقصد الشعب ذاته ؟؟؟

فى كلا الأحوال نقطة ومن أول السطر.

إذا نظرنا الى كل فئة بعينها على أرض المحروسة فلن تجد فقراء بالفعل وبالوثائق سوى فئة واحدة

ألا وهى ( الموظفين الكادحين ومافى مستواهم من أصحاب المعاشات بوجه عام )

نعم هذه هى الحقيقة اى بمعنى إذا قمنا بجمع كل هؤلاء سوف نصل الى حوالى مايقرب من :

10 مليون مواطن مصرى يشتكون الفقر بحق ولم تنطق ألسنتهم باى شىء وحين يرتفعوا بصوتهم

فقط يطلبون علاوة او منحة لن ولم تزيد عن 100 الى 300ج مصرى فقط رغم ان القيمة كلها

لن ولم تجابه أرتفاع الأسعار التى تزداد يوما بعد يوم هذا بخلاف فواتير الكهرباء والمياه والغاز

وليس ذالك فحسب بل أصبحت المؤسسات بلا إستثناء عند طلب المواطن أى مستند لابد من رسوم

ومصاريف ادارية وغيرها وفى الأخير أصبح كل شىء فى الدولة بثمن وكل شىء له سعر مختلف

فى حين أن هناك الكثير من التجار والمستوردين يمتصوا دم الشعب او دم هذه الفئات التى نتحدث

عنها فالأثرياء بوجه عام لايهمهم ولايزعجهم هذه الأمور لأنهم ببساطة يدركون جيداً تعويض كل

مليم يصرفونه فى اى شىء .

بالحق أقول :

الامر ليس حقد أوغل او بغض لأحد ممن صعدوا لعنان السماء على أكتاف الشعب الفقير كلاااا

فالقوة الناعمة الان فى أذهى أوقات حياتهم فحين نسمع ان احد الفنانين حصل على:

45 مليون جنيه نظير مسلسل تافه لايسمن ولايغنى من جوع وأخر حصل على 35 مليون نظير

مسلسل ايضا وأخر حصل على 30 مليون ومن حصل على 20 مليون وهكذا الى اخر ذالك

هذا بخلاف الشركات الكبرى بمصر التى وظفت كل فنانى مصر

للقيام بعمل دعاية واعلان لهم فأصبح الفنانين رجالاً ونساءاً يتسابقون على الأعلانات بشكل غير

مسبوق وبالطبع من كان أجره 5 مليون ومن كان اجره 3 مليون ومن كان اجره 2 مليون ج وهكذا

حتى شركات الأستثمار المعنية بالمدن الجديدة السكنية مثل مجموعة طلعت مصطفى ومدينة ساويرس

ومعمار المرشدى وغيرهم العديد من أصحاب العمال والريادة بمصر .

اذن طالما تبين لنا بالديليل القاطع والبرهان الساطع أن الدولة بها اموال ضخمة وكثيرة تستطيع مصر

الأن ان تكون فى مقدمة صفوف الدول المتحضرة والغنية فعلاً فلا مجال لهذه الجملة وهى أننا دولة فقيرة

فاليست الجملة فى محلها نهائياً .. ومرة اخرى سوف اضرب مثلا اخر والجميع يعلم به احد فنانى مصر

كل يوم بل كل لحظة يستعرض أمواله ويستعرض سياراته الفارهة وامور عديدة كفيلة بتحطيم معنويات

شباب مصر المتعطل عن العمل والذى يحلم بوظيفة محترمة وراتب محترم يغنيه عن السؤال ومد الأيدى

بخلاف أيضاً من هم قعيدى الفراش بالمستشفيات الأميرى وطوابير أخرى تنتظر العلاج المجانى حيث انهم

لايملكون قوت يومهم ولا سعر علبة دواء .

بخلاف كبار السن الذى احتسبتهم الدولة فى عداد الأموات كونهم فقراء ولايستطيعوا وصول اصواتهم للدولة

لازال هناك أمور عديدة متناقضة يجب على الجميع الالتفات إليهم بعين الأحسان والرأفة .

أعتقد لو الملايين المتبعثرة هنا وهناك مابين أعلانات ومسلسلات اولى بها الدولة فى تحقيق منظومة العدالة

الأجتماعية فكلا يظن أن هذه الأموال سقطت من السماء عليهم وتناسوا ان الاثرياء جميعهم سواء رجال

الأعمال أو فنانين مصر او شركات الاتصالات التى تسرق قوت الشعب يوما بعد يوم وتصب فى جيوب

اصحاب الاعلانات كل هذه الأموال من دم الشعب ذاته فالشعب له الحق فى كل ذالك سواءا بسواء

وإلا نصبح دولة ظلم وظلام وليس دولة عدالة وقانون كما نتشدق دائما بهذه الكلمات.

الحديث يطوووول فى هذا الجانب وماخفى كان أعظم ولكن لكم الله يامصريين يافقراء فلا تبالوا بما تشاهدون

فقد أصبحنا كما دولة أسياد وعبيد اما فى الصورة امام العالم نحن اخوة واحباء وشعب واحد وروح واحدة

وأضحك عشان الصورة تطلع حلوة

ويجعله عامر ياأسيادنا وربنا يجعل كلامنا خفيف عليكم

والسلام عليكم ورحمة الله



  • أحمد عمر
    = رئيس مجلس إدارة مجموعة صفوة العرب للبرمجيات = مدرب تنمية بشرية = عضو الجمعية المصرية لمكاقحة جرائم المعلومات = محاضر قانونى
   نشر في 16 أبريل 2021 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا