وفي صالح عبرة يا أولي الألباب - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

وفي صالح عبرة يا أولي الألباب

  نشر في 05 ديسمبر 2017 .

وفي صالح عبرة يا أولي الألباب

كان متوقعاً مقتله على يد من أدخلهم إلى العاصمة وتحالف معهم للعودة باليمن إلى الوراء ، وقف بوجه الشرعية وحاول تشتيت الثورة اليمنية الشعبية التي أنطلقت في 27 يناير 2011م ونجح في ذلك عبر اللعب بورقة القبلية وإدخالها في صراعاتِ عناوينها سياسية ، حاول صالح التراجع  وفتح صفحةِ جديدة مع اليمنيين الجمهوريين المؤمنين بالدولة المدنية الموحدة وبدء حوار مع دول الجوار خصوصاً السعودية التي أخرجته من مأزق سياسية أخرها الأزمة التي تسبب فيها عقب الثورة اليمنية 2011م محاولة كُتب لها الفشل قبل أن تجد آذان صاغية فتاريخه لم يدعم محاولته الأخيرة البائسة ، أجاد صالح الرقص على روؤس الأفاعي واللعب بمختلف الأوراق لتحقيق مصالحة منذ أن كان ضابطاً بالجيش اليمني الشمالي قبل الوحدة اليمنية التي كان عرابها بالقوة العسكرية المُفرطة وتقديم الولاء القبلي على الكفاءة والعمل بمبدأ العصى والجزره ، تخلى صالح عن عداءه مع الحوثيين بعدما خرج من السلطة لتحقيق طموحاته واستعادة موقعه بالقوة وضرب اليمنيين بعصى المذهبية بدلاً من عصى القبيلة ، صلف صالح السياسي والذي يُسميه البعض براغماتية لم يُكتب له النجاح والإستمرار ولم يقوده إلى العودة  لكرسي السلطة بل قادة إلى الموت على قارعة الطريق بعد ثلاث سنوات على تسليم الدولة ومؤسساتها للحوثي ذارع إيران وإحدى تنظيمات الإسلام السياسي الشيعي الإيديولوجية في المنطقة العربية ،  بين صالح والعروبة مسافة كبيرة فهو جنرال أستبد بالسلطة ومزق اليمن وجعله ساحة صراعاتِ قبلية ومذهبية قبل ثورة 2011م وبعدها وتحالف مع البعث العراقي ضد الخليج وحاول لعب دور سياسي في أزمتي الخليج الأولى والثانية وإستثمار القضية الفلسطينية لإضفاء غطاء على لعبته القذرة التي لم يكتب لها النجاح ، الولاء للإيديولوجيا المذهبية يحتل اليوم مساحة كبيرة بدلاً من الولاء للقبيلة والسبب في ذلك تفاقم الصراعات المذهبية الإيديولوجية بالمنطقة وإنجرار المجتمعات خلف تلك الصراعات بدلاً من مواجهتها ، جماعة الحوثي لاتؤمن بالعروبة ولا تؤمن بحق المجتمع اليمني في إعتقاد ما يراه ولا تؤمن بحق الجوار هيٌ جيب متطرف يسعى لحمل الناس على إعتناق ما تؤمن به تلك الجماعة وتصدير أدبيات الثورة الخمينية إلى دول الجوار وتهديد السلم الذي لن يكون وتلك الجماعة تتمدد باليمن بعدما كانت على الهامش والفضل في ذلك لصالح وحماقاته التي لن ينساها التاريخ فلكل طاغية ومُستبد وفاسد نهاية وفي صالح عبرة يا أولي الألباب .

@Riyadzahriny


  • 1

   نشر في 05 ديسمبر 2017 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا