الناس كالبحر - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الناس كالبحر

  نشر في 22 يناير 2019 .

الناس كالبحر

الناس كالبحر مليء بالجواهر واللآلئ التي تبهر الأعين والقلوب ، وتُجذَب إليها النفوس ، كما أنه مليء أيضاً بالحيتان وأسماك القرش المخيفة ،والتي يُنفر منها ومن التقرب إليها أو التعامل معها .

الناس كالبحر في أمواجه ، فهناك أمواج هادئة ، تغدو وتعود بكل هدوء وسلام ، أمواج تجذبنا لرؤيتها والتأمل بزبدها وجمالها، وهناك أمواج أخرى هائجة قاسية في الذهاب والإتيان ،تفقدنا معها الأشياء الجميلة ، نحمد الله على بُعدها ، ونتمنى لو أنها لم تعد مرة أخرى.

وكذلك الناس فهناك أناس طيبون ذوو قلوب بيضاء ناصعة ، وآخرون ذوو قلوب يسودها السواد ،يملأها المكر والدهاء .

هناك أناسٌ متسامحون ، ينسون كل إساءة ولو صغيرة ، يؤمنون بأن الله وحده هو المعز ، وهناك آخرون لا يعرفون معنى التسامح ، بل لم ترد بقاموس قلوبهم هذه الكلمة ، يتمسكون لغيرهم على أقل الزلات، يبغون اذلالهم، ويتجاهلون أن الله وحده هو المذل.

نحن جميعاً نتعامل يومياً مع كثير من الشخصيات ذوات الأنماط المختلفة ، والإنسان الموفق هو الذي يعرف كيف يتعامل مع كل شخصية منها .

ولكي نتعامل مع كل شخص معاملة ناجحة موفقة علينا جميعا اتباع النصائح التالية :

° نضع بحسباننا أن الله يراقبنا جميعا ، وأن هناك ملكين على أكتاف كل منّا يدونون كل ما نقوم به ،فعلينا أن نتقِ الله مع الجميع.

°أن نعامل الناس بما نحب أن نُعَامل نحن ، وأن نضع أنفسنا موضع كل شخص أمامنا.

°أن نقرأ كثيراً عن أنماط الشخصية ، ونتعرف على شخصية من أمامنا وكيف نتعامل معها.

علينا أن نراعِ الله في معاملاتنا كلها مع جميع البشر ، نكن لمن نعامله أخاً محباً وأختاً محبة ، صديقاً صدوقاً وصديقةً صدوقةً ، نكن لهم مخازن لأسرارهم...

نكن لهم مثلما نحب أن يكونوا هم معنا ، ولا ننسَ أن كما ندين نُدان .

علينا أن نتذكر دائماً أن حسن المعاملة هي سمة من سمات المسلم الرئيسية ، فقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - { الدين المعاملة } .

عندما نحسن معاملتنا مع البشر نُرضِ رب البشر ،القائل في كتابه العزيز: { وقولوا للناس حسناً } ، فها هو أمرٌ إلهي واضح بالالتزام بحسن المعاملة ، فكم من الناس يلتزم بها ؟

لما لا نحسن معاملتنا مع كل من هم حولنا ، ونعطِ كل ذي حق حقه ، ونلتزم الاحترام في تعاملاتنا ؛ فديننا الإسلامي هو دين الاحترام.

هناك من يقول ولكن فلان يعاملني بكذا وآخر بكذا ، نعم فالبشر مختلفون عن بعضهم البعض ، ولكل إنسان شخصيته التي تختلف عن غيرها ، والدليل قوله تعالى في سورة الحجرات :

{ يأيها الناس إنا خلقناكم من ذكرٍ وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ..} .

هنا لا أقول لكم كما يقول الآخرون أننا نتعامل أولاً وأخيراً مع الله عز وجل ،مع أن هذا الكلام حقيقي لا جدال فيه ، بل سأقول : لِمَّا لم نتعلم فنون الحوار ؟ فربما يكون العيب منّا ومن طريقة حوارنا ، نتعلم فنون التواصل مع الآخرين ، لِمَّا لا ؟! نتعلم كيف نستطيع أن نتعامل مع كل شخصية كي نستطيع التعايش والتواصل معها ، نتعلم ونطبق ونتقن ، وسنرى بأعيننا النتيجة.

و خير خلق الله سيدنا محمد قدوتنا في حسن المعاملة ؛ فهو خير مثال لحسن المعاملة مع أهل بيته وأصحابه ، حتى مع أعدائه ومع جميع الناس :

• كان -عليه السلام - متواضعاً معهم مع أنه أشرف خلق الله .

• كان ذو الوجه البشوش الطلق صاحب الابتسامة المبهجة.

• كان أسلوبه ليناً سلسا جذاباً.

•كان يشاركهم أفراحهم وأتراحهم.

•كان يستشيرهم في أهم الأمور.

وهذا غيض من فيض من صفات معاملاته صلى الله عليه وسلم ،وإن اقتدينا جميعا به فزنا بالقلوب ، وتعلمنا أصول المعاملة .

يكفينا فخراٌ أن محمداً رسولنا وشفيعنا ، فلنجعل أخلاقنا ومعاملاتنا دليل على أننا أبناء الإسلام ، نجعلها نصرة للإسلام ولرسول الإسلام .

#فتحية السيد🖊


  • 1

   نشر في 22 يناير 2019 .

التعليقات

مقالك أنتى... كالبحر مليء بالجواهر واللآلئ التي تبهر العقول والقلوب معا ، ويجذَب إليه النفوس ... تحياتى وتقديري لكى مجددا على هذا الابداع ..في أنتظار مقالاتك الجديدة...
1
فتحية السيد
شكرا لحضرتك ولكلماتك الراقية

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !




مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا