تقرير مختصر عن حضور الملتقى الثاني لمنتدى مجتمع الممارسة الإفتراضية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تقرير مختصر عن حضور الملتقى الثاني لمنتدى مجتمع الممارسة الإفتراضية

مدينة طبرقة – تونس/ 14 – 18 ديسمبر 2018

  نشر في 21 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 يناير 2019 .

صورة جماعية

انعقد، بحمد الله تعالى، في مدينة طبرقة التونسية و تحديدا في نزل دار إسماعيل الملتقى الثاني لمنتدى مجتمع الممارسة الإفتراضية و ذلك في الفترة الممتدّة بين 14 و 18 ديسمبر 2018 ، و قد نظّم الملتقى معهد الفضاء المدني بالتعاون مع جمعية المواطنة و التنمية بالشمال الغربي و حضره مشاركين قدّر عددهم بحوالي ال25 مشاركا من دول عربية مختلفة ( تونس،ليبيا ، المغرب، الجزائر، موريتانيا، مصر، فلسطين، العراق، الأردن) وهم من رواد الفضاء المدني الأكثر تفاعلا في أنشطة المعهد و المتفوّقين و المتميّزين في برامج بناء و إنتاج و تشارك المعرفة.

يوم الجمعة 14 ديسمبر: خصّص لإستقبال المشاركين.

اليوم الأوّل 15 ديسمبر: افتتح الملتقى على الساعة التاسعة و النصف صباحا بكلمة ألقاها السيد بوجمعة العبيدي رئيس جمعية المواطنة و التنمية بالشمال الغربي رحّب خلالها بالحضور الكريم، معرّفا بجمعيته و بالدور الذي يلعبه المجتمع المدني التونسي في إنجاح مسار الديمقراطية التشاركية.

بعد ذلك استلم الكلمة السيد خالد لبحر ميسّر أوّل بمعهد الفضاء المدني و نائب رئيس بلدية أفرا المغربية، ابتدأها بالترحيب بالحضور الكريم و قدّم لمحة تعريفية عن معهد الفضاء المدني و إنجازاته منذ تأسيسه سنة 2014 إلى اليوم و برامجه المستقبلية و نبذة عامة عن منتدى مجتمع الممارسة اللإفتراضية، مشيرا لدور المعهد في بناء و تشارك المعرفة و منوّها بإنجازات الرواد و الرائدات.

بعد ذلك تمّ التعرّف على الرواد و الرائدات المشاركين و المشاركات بالملتقى في دورته الثانية عن طريق نشاط ثنائي يجمع بين الجد و الهزل : الأوّل يسأل و يبدأ سؤاله بأداة الإستفهام " لماذا " و الثاني يجيب مع ضرورة أن تسبق إجابته ب" لأنّ " المضحك في الأمر أن الأوّل يكتب سؤاله في ورقة دون أن يُعلم الطرف الثاني بفحواه، و هذا الأخير يجيب بعشوائية هو أيضا يدوّن الإجابة في ورقة. ثمّ بعد ذلك قام الطرف الأوّل بطرح سؤاله على الطرف الثاني و الطرف الثاني أجاب استنادا على ما كتبه في الورقة فكانت النتيجة أحيانا إجابات مطابقة للسؤال المطروح و أحيانا أخرى يحدث تضارب مضحك بين الإجابة و السؤال.

تتالت الجلسات بعد ذلك تباعا و خصّصت للتعرّف على أهم ما ورد في ملخّصات الإنعكاسات و التقييم الذاتي استنادا لتجربتهم مع معهد الفضاء المدني و الإستفادة الشخصية للرواد و الرائدات من مساقات بناء المعرفة و التي أدارها بعض الرواد و الرائدات و أيضا الأستاذ خالد لبحر .

و في ختام اليوم الأوّل تمّ توزيع الرواد و الرائدات إلى مجموعات مصغّرة و إعطاء كل مجموعة الأوراق التي سيقومون بتقييمها على أن يتم في اليوم التالي مناقشتها.

اليوم الثاني 16 ديسمبر : في هذا اليوم تمّ تغيير جدول العمل فبدل استكمال برنامج الملتقى، قام الرواد و الرائدات المشاركين بالملتقى بجولة سياحية لمدينة طبرقة، تضمّنت زيارة لعين دراهم- بني مطير – الموقع الأثري بيلاريجيا.

لاقت الزيارة كل الإستحسان و مثّلت متنفّسًــــا لتغيير الأجواء و فرصةً للتعرّف على المناطق السياحية و الجميلة بمدينة طبرقة و توطيدًا للعلاقات بعيدا عن الأجواء المعتادة.

انتهى اللعب و المرح و حان وقت مواصلة فعاليات المنتدى التي انطلقت تقريبا مع الساعة الرابعة مساءً بمراجعة سريعة لأعمال اليوم الأوّل تلاه بعد ذلك جلسات مختلفة: 

- جلسة خصّصت لتقييم أوراق التقييم الذاتي للرواد وفقا للمعايير الثلاثة التالية : أوّلا الإستجابة للمطلوب و ثانيا مدى تناسق الأفكار و إنسيابها و ثالثا سلامة المحتوى من الأخطاء الإملائية و اللغوية.

- جلسة خصّصت للتعرّف أكثر على القطاع الثالث من خلال أسئلة تمّ طرحها و أجاب عليها المشاركون في شكل مجموعات مصغّرة و أبرز ما تمّ التوافق عليه أنّه لا يمكن إيجاد تعريف موحّد على مستوى منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا فالتعريف الوحيد للمجتمع المدني في كل بلد هو المذكور في القوانين و التشريعات المنظمة لعمل مؤسسات المجتمع المدني فكل بلد يعرّف المجتمع المدني بطريقة مختلفة عن البلدان الأخرى و تطرّق البعض إلى أن المجتمع المدني يمارس السياسة من خلال مشاركته في البناء الديمقراطي و من خلال رسم السياسات و تقديم مقترحات تخصّ التشريعات... إلا أنّه يجب الفصل بين أن يكون ممارسا للسياسة و بين أن يكون متحزّبا أو منحازا لحزب سياسي و يقوم بالترويج له أو لنقل هو اللسان الناطق بإسم الحزب السياسي و له تمويلات من جهات سياسية الهدف منها خدمة حزب و ليس أهداف و أنشطة مجتمعية تعالج مشاكل و قضايا المجتمع.

- عرض موجز عن بيانات التقييم الذاتي لرواد و رائدات معهد الفضاء المدني تخلّله تحليلا دقيقا و قيّما مع إعطاء أرقام و نسب هامّة جدا تعطي صورة عامة عن رأي الرواد بما يقدّمه المعهد و ما مدى رضاهم و مدى تلبية المعهد لإحتياجاتهم فكان في العموم نسب إيجابية.

- جلسة خصّصت للتعريف ببطاقة الأداء المتوازن التي مثّلت تمهيدا للجلسة اللاحقة و كانت في نظر الرواد هامة و تحتاج لوقت أكثر لإستيعابها فاقترحوا أن تكون محورا في أحد المساقات القادمة فكانت الإجابة من السيّد رئيس معهد الفضاء المدني أنّه من الصعب وضعها في مساق فمحتواها لا يتماشى مع ما يتم تقديمه بمنصّة المعهد التي تعتمد على التعليم التشاركي و مع ذلك سيتم النظر في الأمر لإيجاد حل أفضل.

- جلسة لوضع إستراتيجية المنتدى للخمس سنوات القادمة و المقصود بها وضع صورة ذهنية مستقبلية للمنتدى من خلال أين نحن الآن و إلى أين نريد أن نصل؟... تمّ تقسيم المجموعات لخمس مجموعات مصغّرة، كل مجموعة مصغّرة لها مهمّة مكلّفة بأدائها :

• المجموعة الأولى : مهمّتها تحليل بيئة العمل حسب نموذج SWOT و تحليل الفجوة.

• المجموعة الثانية : مهمتها تحديد المرجعيات القياسية و الممارسات المثلى.

• المجموعة الثالثة : مهمتها استخراج الرؤية و الرسالة و القيم.

• المجموعة الرابعة : مهمتها تحديد الأهداف الإستراتيجية.

• المجموعة الخامسة : مهمتها رسم المبادرات و مؤشرات الأداء و الجدول الزمني و المخرجات و أيضا لمحة عن مبادرات سريعة تحقّق نتائج مباشرة أو قصيرة المدى و كذلك دراسة الموارد المتاحة.

بداية هذه الجلسة كانت بنشاط مثّل انطلاقة فعلية لفحوى الجلسة و المستفاد منه هو ضرورة وضع إستراتيجية عمل لتحقيق الهدف المراد إنجازه.

مثّلت هذه الجلسة مسك الختام لفعاليات اليوم الثاني للملتقى.

اليوم الثالث 17 ديسمبر : افتتح اليوم الثالث بمراجعة سريعة للأعمال التي تمّ انجازها في اليوم الثاني و بعدها مباشرة انطلقت أشغال الجلسات :

 جلسة لتحديد معايير اختيار المنضمين للمنتدى و تحديد شروط المشاركة في الملتقى القادم و هي في المجمل ثلاثة :

1 – المشاركة الفاعلة في المساقات المقرّرة للسنة القادمة مهما كان عددها.

2 – القيام بمبادرات.

3 – يجب أن يكون رائدا لنشر المعرفة ( فيديوهات، مقالات،...)

 جلسة لعرض موجز عن عمل المجموعات المصغّرة لمتابعة أشغال جلسة اليوم السابق الخاصة برسم إستراتيجية منتدى الممارسة الإفتراضية.

 جلسة خصّصت لمراجعة و تنقيح النظام الأساسي لمنتدى مجتمع الممارسة الإفتراضية حيث وقع العمل عليه في شكل مجموعات مصغّرة حيث وقع تعديل و إلغاء بعض الفصول و تغيير بعض المسمّيات : اللجنة التنسيقية أصبحت المكتب التنفيذي و الجمعية العامة أصبحت الهيئة التنسيقية و تحديد عدد أعضاء المكتب التنفيذي الذي حدّد ب11 عضوا. ليتمّ في النهاية التصويت على الصيغة النهائية للنظام الأساسي.

 جلسة لوضع خطة عمل لكلّ من الهيئة التنسيقية و للمكتب التنفيذي من خلال العمل على شكل مجموعات.

 جلسة خصّصت للتعرّف على مزايا منصة معهد الفضاء المدني و عن إمكانية استغلالها من طرف الرواد لتقديم دورات تدريبية أو مساقات خاصّة بهم.

 جلسة مخصّصة لإنتخابات المكتب التنفيذي حيث بلغ عدد المترشحين العشرين لكن تمّ انسحام مرشحين اثنين ليصبح العدد النهائي للمترشحين 18 مترشّحا. وقع تكوين لجنة إنتخابات للنظر في مدى مطابقة المرشّحين للشروط الموضوعة في النظام الأساسي. و تمّ التعريف بالمرشّحين و بدأت العملية الإنتخابية في كنف الشفافية و تمّ فرز الأصوات و ترتيب المترشّحين حسب عدد الأصوات المدلى بها. تساوى مرشّحين من حيث عدد الأصوات فكان الإحتكام إلى إنتخابات ثانية للفصل بينهما. النتيجة النهائية التي أعلنت عليها اللجنة كانت كالآتي :

نتائج انتخابات أعضاء المكتب التنفيذي


 جلسة تأمّلية و ذلك من خلال إلقاء نظرة إلى المستقبل القريب و الخطوات التي يجب القيام بها بخصوص العام الجديد 2019 .

 جلسة ختامية : تمّ خلالها إلقاء بعض الملاحظات الختامية و تقديم شهادات المشاركة للحضور و تكريم ثلّة من الرواد بدرع رائد المعرفة ، كما تمّ إلتقاط الصور الجماعية.

و هكذا انتهت فعاليات الملتقى الثاني لمنتدى الممارسة الإفتراضية لسنة 2018 .

يوم الثلاثاء 18 ديسمبر : غادر جميع رواد و رائدات الفضاء المدني على أمل اللقاء في مناسبات قادمة.

الملاحظات و المقترحات :

كانت هناك بعض الملاحظات البسيطة التي تمّ رصدها، و في ذكرها محاولة لتلافيها في الملتقيات القادمة فالغرض منها هو التحسين و ربح الوقت، لهذا لا يجب أخذها على أنّها تقصير من القائمين على الملتقى:

 من الأفضل إرسال برنامج الملتقى قبل انطلاق الملتقى على الأقل قبل أسبوع حتى يتسنّى للرواد و الرائدات المشاركين الإطلاع على محتواه و لما لا أن يعملوا على أخذ ملاحظات تفيدهم في مواضيع الجلسات و بهذه الطريقة فإن الوقت المخصّص للجلسات سيتقلّص لأن كل رائد و رائدة لديه ملاحظاته الحاضرة و في المجموعات المصغّرة يتم تجميعها و الإتفاق على كيفية عرضها.

 كان من الأفضل إرسال النظام الأساسي على الأقل للمشاركين الجدد بهذا الملتقى و الذين لم يسبق لهم الإطلاع على النظام كاملا.

 إحدى الجلسات تكرّر موضوعها سواءا بالملتقى الأوّل و الثاني.

 الرحلة الترفيهية السياحية كانت فكرة رائعة منها تغيير للأجواء و منها اكتشاف لتلك المنطقة السياحية الجميلة فكل الشكر لمن اقترحها و لمن جعلها قابلة للتطبيق في وقت قياسي.

 البرنامج تميّز بالليونة و راعى وضعية و حالة المشاركين فلم يتم تطبيق البرنامج كما هو موجود في ورقة البرنامج وفي نفس الوقت تمّ تناول كل المحاور المضبوطة في البرنامج الذي اختلف هو الترتيب فقط.

 التنظيم كان جيّدا جدا.

 إختيار مكان الملتقى كان جيّد.

 جميع الرواد و الحاضرين قدّموا الإضافة المطلوبة منهم.

 إشراك بعض الرواد و الرائدات في تسيير الجلسات كان تفكيرا صائبا فرغم ضيق الوقت و إطلاعهم على البرنامج قبل الملتقى بيومين على الأكثر إلا أنّهم نجحوا في مهمّتهم.

ختاما : كان الملتقى الثاني لمجتمع الممارسة الإفتراضية لهذا العام ناجحا على جميع الأصعدة، نرجوا أن يستمرّ لأنّه مثّل لنا نقطة التحوّل و التلاقي بين روّاد اعتادوا على التفاعل مع بعضهم عبر منصة معهد الفضاء المدني (عن بعد) و هو تتويج لمجهودات قاموا بها في سبيل نشر و بناء و تشارك المعرف .

شكرا من القلب لكل من :

- الأستاذ فوزي رئيس معهد الفضاء المدني.

- الأستاذ خالد لبحر منسق أوّل للميسّرين.

- الأستاذ حمزة النعيمي ملتقط الصور و مصمّم الشهادات بمعهد الفضاء المدني. 

- الصديقين مروان و ألفة الممثّلين لجمعية المواطنة و التنمية بالشمال الغربي على حسن المعاملة و التنظيم.

- الحاضرين على ما قدّموه من إضافة و إفادة. 

خواطر رائدة معرفة





   نشر في 21 ديسمبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 23 يناير 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا