أنا جَدع أيوه أنا جَدع! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أنا جَدع أيوه أنا جَدع!

  نشر في 29 شتنبر 2018 .


المفهوم المتداول "الجَدعنه " ..

هذا المفهوم رغم أننا نفتقده إلّا أنه ضروري في التعامل عامةً أو في علاقاتنا مع الأشخاص سواء الأقرباء أو العاديين ..

ما الذي تعرفه يا صديقي عن مصطلح "الجَدعنه" ؟

هذا المصطلح قريب بعض الشيئ من مصطلح "لن أتخلّى عنك .. سأبقى بجانبك .. أنا أساساً بجانبك ! "

قرأت ذات يوم أن الصديق الحقيقي هو من يحجب الناس عنك وقت انطفاءك ، وقت الانطفاء يطول فهل ستبقى معي ؟ لا أدري ..

عندي صديق جَدع..

لا يترك قلبي محطماً أبداً يُرممه بعد أن يتهدَّم ..

البطل في نظري دائماً ، أعبث في كل شيئ يأتي هو ويصلحها كأني لم أعبث بها قط ..

أخبره في منتصف الليل أني جائع يأتي بطبق المعكرونة الذي أحبه ،بالمناسبه حب كبير لطبق المعكرونة ..

أفتح كل المواضيع كل الأسئله التي لا علاقة لها بالواقع ..

لماذا لا يظهر مصاصو الدماء في عصرنا الحالي ؟

لماذا لا نعيش على كوكبٍ آخر ؟ لماذا أنا ؟

ينظر إليّ تلك النظرة البَلهاء وتتردد في ذهنه عبارة " أنت بتقول ايه "؟ ..

الكثير والكثير من المشاركات ..

في الشتاء العاصف ألتَفُ بلِحافي وأفكر في ذلك الصديق الجدع ، هل حزين ؟ هل يبرد في الليل ؟

هل مُغطى بلحافٍ واحد أم اثنين ؟ أعتقد أنه واحد منعاً للاختناق ..

أحبه كثيراً ، أحب نجاحاته وتعثراته أحب تفاهته اللامحدوده ، أحبه في أشد الأوقات حزناً ..

يمر الوقت ويظل بجانبي يرحل العالم ويظل هنا بجانبي يحتسي معي كوب النيسكافيه الذي نفضله سوياً ..

ألا ترون أننا نتشابه في أمورٍ كثيره ؟

ذلك الصديق يشبهني كثيراً أو ما يسمونه بال " soulmate” .

الطريق طويل فهل ستبقى معي ؟ لا أدري ..

هو بمثابة النور بالنسبة لي ،أراه يطمئن الآخرين وداخله حزين ، أشعر بذلك في قلبي ..

لو أنني أستطيع أن أنزعه من ذلك الحزن من الغضب من الوحده ، لكني لا أستطيع أن أحتضنه أو أن يشعر بيدين تضمه بشده أو تطمئنه بدفئها ..

لا أستطيع أن أحتضن نفسي لأن ذلك الصديق الجَدع هو أنا .

سمعت العديد من الأفلام التي تروي كم تكون قويا كم تكون شهماً مع نفسك ..

أن تسند نفسك وتُقسِم ألّا تطلق لمشاعرك العنان خشية أن تُجرح ، أحب الذين يساندون أنفسم لا يحتاجون لأشخاصٍ معهم يكتفون فقط بأنفسهم ، إن جاء الشخص الونيس فقد جاء إن لم يأتِ فخيراً ..

في عمري هذا تجاربي ضئيله عن هذا الموضوع أخشى أن أكبر أكثر فأصبح خبيره ..

أخشى النضج بشكلٍ عام ، أحيانا تواجهني مواقف يتوجب عليّ أن أتصرف مثل الكبار أن أقول لا أو نعم أحياناً لا يوجد شيئ بينهما - من أصعب اختياراتي- أصعب من "سؤال اختر " في اللغه الانجليزيه ..

قرأت العديد عن الثقه بالنفس عن تحمُّل المسؤليه لكن تأتي المسؤليه لأدرك أن ما قرأته كان هباءً ..

فجأه !

يتغير كل شيئ ، تصبح سنداً لنفسك تصبح الشخص الجدع الذي تنتظره ومن ثم ترجع ذاكرتي للخلف قليلاً ..

لذكريات البيت الأخضر وللكُتّاب للأهل الذين رحلو من حولك رغم بقاءهم للذين رحلوا بالفعل رغم بقاءهم في قلبك .. فقط في قلبك وباقيهم في التراب .

تتذكر كيف كبرت فجأه ، شعورٌ سيئ أن يصبح كل همك أن تنسى يومك وما صادفك والتعثرات التي لم يُرَد لها أن تحدث وتعب الطريق ..

تعود لواقعك لتقف بجانبك مرةً أخرى لتمثل دور الشخص الجَدع خاصتك الذي من المفترض ألّا يكون أنت . 


  • 5

   نشر في 29 شتنبر 2018 .

التعليقات

Abdou Abdelgawad منذ 4 أسبوع
الأصل فى الحياة ان يعتمد الانسان على نفسه ويثق فى نفسه وقدراته ويتحدث لسان حاله أمام الجميع ( أنا جدع) أى أستطيع ان أفكر وأحتمل الشدائد ولدى القدرة على اتخاذ القرار
وماحك جلدك مثل ظفرك ويأتى هذا مع الخبرات المتراكمة والاحتكاك بالاخرين والاستفادة من تجاربهم خصوصا الوالدين، فاذا رزقنى الله بصديق صدوق ( جدع) خير وان لم يكن فليس لى سوى ذاتى والثقة بها والتعلم كل يوم .. تحياتى خاطرة جميلة .
1
Wegdan Mohamed
أشكرك .

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا