محمد نبي الرحمة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

محمد نبي الرحمة

وقفات من رحمة النبي (ص)

  نشر في 23 يناير 2017 .

يقول الله في كتابه الكريم (بالمؤمنين رؤوف رحيم ) كثيرا ما تتلي هذه الاية الكريمه دون التوقف عندها وتدبرها جيدا والبحث في حياة النبي ( ص) لنبرهن لانفسنا معناها الحقيقي فتلك آيه وصفت لنا نبينا الكريم محمد ( ص) فكان لزاما علينا ان نقرأ ونتفهم سيرته ( ص ) ولنا هنا مواقف كيفيه رحمة النبي ( ص) بالبشرية .

الاول: موقفه ( ص) في وفاة عبدالله ابن سلول رأس النفاق واشد الناس عداوة للنبي وللدين حيث اتخذ اصعب الحيل ضربا لهذا الدين وهو النفاق وهو من اتهم ام المؤمنين عائشه ( ض) بالزنا امر النبي ذات يوما بقتله لضرورة وقف كيده حيث اصبح ضرورة للصالح العام فأتي النبي ابنه عبدالله بن عبدالله بن ابي سلول وهو صحابي جليل وقال للنبي اجعلني انا من اقتل ابي وكان هذا حبا للنبي فأني أخشي ان اري قاتله فتأخذني الحمية فأقتله بأبي فحينما رأي النبي شدة هذا الموقف عفا عن ابن سلول وقال لابنه نعفو عن اباك ونحسن صحبته وحينما مرض ابن سلول مرض الموت لم يذل النبي يزوره في مرضه ويدعوا له لعل الله ينجيه من العذاب ولما جاء اجله وتوفي اتي ابن ابي سلول وقال للنبي اعطني ثوبك اكفن به لعله خير له فأعطاه النبي له تشريفا لاباه امام الناس ليرفع عنه العار ثم قال للنبي (ص) صلي عليه يارسول الله وهو يعلم انه كافر فصلي عليه ثم نزلت أية النهي فقال الله له ( ولاتصل علي احد منهم مات ابدا ) وقال ايضا عز وجل ( استغفر او لا تستغفر ان تستغفر سبعين مرة فلن يغفر الله لهم ) فلم ينهه الله عن الاستغفار بل تركه علي الخيار مراعاة لجانبه الانساني العظيم لرحمته بالناس فما كان من النبي الا ان قال ان الله قد حددها بالسبعين ووالله لاذيدن عن السبعين فرغم كل ما صار من ابي سلول كان النبي يتمني له الخير دون توقف فكان احرص من نفس ابي سلول علي نفسه فهو يهدي ويحب ذلك ويريد الخير ويحزن علي من مات علي الشر وعلي غير دين الله فكان اشد الناس حزنا علي من مات علي غير الاسلام

ثانيه : موقفه مع الصحابي حاطب بن أبي تعلبه الذي خان جيش المسلمين والرسول قبل فتح مكه فأرسل الي قريش يبلغهم بأعدادات جيش المسلمين وقد علم النبي ذلك بالوحي فأدرك الموقف وجاء بالرسالة وسأله في هدوء يا حاطب ما هذا فقال يارسول الله اني ممن شهدت بدرا ولم افعل ذلك كفر ولا نفاقا وانما خفت علي اهلي ان يقتلوهم قريش لانه كان اهله هناك ولم يكن من نسب قريش عكس المهاجرين لهم نسب واناس هناك يحفظون اهل المهاجرين المسلمين ولو في حرب لانهم اقارب عكس هذا الصحابي فأردت بذلك ان اتقرب الي قريش ويحمون اهلي فقال رسول الله لقد صدقكم فخلوا سبيله فقال عمر دعني يارسول الله اضرب عنق هذا المنافق فقال وما يدريك ياعمل لعل الله اطلع الي مافي قلوب اهل بدر فقال افعلوا ما شئتم فقد غفرت لكم ياعمر كل ابن أدم خطاء وخير الخطائين التوابين لقد نظر النبي الي الجانب الخيري فيه وما فعله في بدر من عمل قلبي قبل المادي جعل الله ان يختصهم بالغفران ثم نظر الي ضعف ابن أدم وان الاصل فيه الخطأ هكذا تعامل معه ( ص )

ولولا عدم السعه لذكرنا اكثر من ذلك ولكن هؤلاء موقفين فقط فما ظنك بالباقي اقرأو عنه لتحبوه فأن الحب قد خلقه الله له اسبابه فحبك للنبي يذداد بمعرفتك به 



   نشر في 23 يناير 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا