عزيزتي مليكا.. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

عزيزتي مليكا..

  نشر في 12 ديسمبر 2017 .

عزيرتي مليكا..

أقبل الشتاء..أخيراً؛ أقبل ليزوج الأجواء بروائحه العذراء.. روائح الأرض من بعد المطر. أقبل بغموض نهاره، وسكون ليله. أقبل ليسغل عنا تراب النسيان. وأقبل لينبت فينا صحاري الذكري. أقبل وفيه ملاذ لأقوام. وأقبل وفيه ابتلاء لآخرين.. ملاذ لكائنات الليل والغموض، وابتلاء لكائنات النهار والوضوح.

أكتب إليك وأنا أسير ؛ أسير في طريق لم أخطه من قبل.

أكتب إليك وعن اليمن وعن الشمال مبان تحاكي في علوها الطود.

أكتب إليك والبرد يتلذذ بجسدي.

أكتب إليك والريح تعوي، والأمطار تجلدني علي ظهري.

أكتب إليك وعلي الوجه بسمه لا أعرف مصدرها.

أكتب إليك وفي القلب فرحة لم أكتشف بعد منبعها.

أكتب إليك والطموح يملأني عيناً.

أكتب إليك وليس في جيبي سوي خمسة عشر جنيهاً.

ثروة أبيك من الدنيا في سن العشرين خمسة عشر جنيهاً..نعم صغيرتي ! لا أقول لك أني فقير.. كلا. فما الفقر والغني إلا بالنفس ، وأبوك أكثر أقرانه طموحاً، وأعزهم نفساً.فلا يكن تعريفك للرجل بما تحويه محفظته،ولكن بما يحتويه قلبه.

علك تتسائلين..

لأي شئ رددت تعاويذي فاستدعيتك.

لأي شئ كسرت حواجز الزمان والمكان فراسلتك.

لأي شئ أستللت من غمده قلمي.

لأي شئ أرمي.

لأي شئ زوجت حروفي ببعضها.

لأي شئ أطلقت لكلماتي عنانها.

لا أدري تحديداً لم استدعيتك من خدرك صغيرتي،ربما أردت أن أستأنس بك في سيري ، وربما أردتك أن تقاسمي أباك بسمته وفرحته الغير معتادتين، أو ربما أردتك أن تتباهي بين أقرانك بأن أباك الذي يرونه الآن، لم يكن يملك في يوم سوي خمسة عشر جنيهاً.. غريباً في مدينة كم تشبهك!

-في الواحد والعشرين من تشرين الثاني

..أبوك 💌


  • 5

   نشر في 12 ديسمبر 2017 .

التعليقات

آيــة سمير منذ 1 شهر
فلا يكن تعريفك للرجل بما تحويه محفظته،ولكن بما يحتويه قلبه.

أسلوبك و لغتك و فكرتك ، لقد تم لي الاستمتاع بأكمله و أنا أقرأ كما تناغم مع روحي و تخللها
1
Ahmed Zaitoon
شكراً كثيرا لك.. دام قلمك ^ ^

لا أدري تحديداً لم استدعيتك من خدرك صغيرتي
كلمات راقية لغويا..رائع جدا راقني ما كتبت..استمري بالتوفيق
1
Ahmed Zaitoon
شكراً لك ^ ^

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا