اللاموقف....!!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

اللاموقف....!!!

  نشر في 24 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

      الحمد لله أن جعل لي متنفس في هذه الهواية ، هواية الكتابة ، أصرخ من خلالها كيفما أشاء ، ولا ألزم أحدا من أمة محمد صلى الله عليه وسلم أن يقرأ ما أكتب ، كل واحد له طريقته في انفعالاته مما يجري حوله من أحداث وطنية ودولية .

     رغم أنني غيرت طريقة تتبعي للأحداث التي كانت عبارة عن إلقاء السمع بالساعات الطوال أمام وسائل الإعلام المختلفة، ثم أقوم بطحن وخلط كل تلك الأحاسيس التي حصدتها من الأسى والحزن والتخاذل والحيرة والظلمة والنكت واستعمال ذلك الخليط في بناء تصور أو فكرة عما يجري حولي، نعم تبت منذ مدة عن هذا الأسلوب الذي ينجر حوله الكثيرون، وبذلك يكونون جزء من صناعة الرأي العام المحلي والعالمي ، والذي يطلع بهذه المهمة أناس قد تسلحوا بالقوة بكل معانيها ويتعاملون مع البشرية كسادة وأرباب يملكون العقول والقلوب وبيدهم مفتاح كن فيكون ، وللأسف صدق الكثيرون هذا السحر ، ونسوا أنه لا يفلح الساحر حيث أتى ، فماذا فعلت العقيدة في نفوسنا هل زادتنا رسوخ في العلم و نضج في التصور وحكمة في الحركة وفهما للواقع أم لم تستطع أن تعالج خوارنا وضعفنا ويأسنا واتباعنا إلى القطيع وخلط الأمور وتذبذبنا وحيرنا ، يصعب علي وأنا أمام هذا التسونامي من التصورات والأفكار أن أحدد موقف من كل هذا حسب موقعي البسيط ومسؤولياتي المحتشمة..

     أخي القارئ لا أريد أن أزيد الطين بلة وأكون بوق آخر يضخ كل تلك القاذورات التي لا تراعي مشاعر راقية و لا القلوب الضعيفة ، نعم الخروج من التبعية في فهم ما يدور حولنا عن فهم المجموعة والتنظيم والحزب والمنظمة وأصحاب الإديولوجيات والحركات والشخصيات ذات الصيت الكبير و التحاليل السياسية و مروجو العفن و المتلاعبين بالعقول والعواطف والذين وظفوا العلم في تمرير مشاريع الفساد، صعب بل قد يكون من المستحيل وكيف أسطيع أن أنير على غيري ومازلت تحت سيطرة كل ما ذكرت،لا أدعي أني قدمت لك حلولا في هذا المقال لكن أستطيع من خلاله أن أنصح و أضع أمام الأمة مجموعة من الملاحظات ولها أن ترمي بها إن لم ترى فيها فائدة ...

     أخي القارئ الله هو المسيطر فلا تهب من كل ما يدور حولك، لكن لا أريد منك أن تتواكل بل أن تتوكل ولا أريد منك برودة بل حرارة ، ولا أريد منك تعالي على السادة العلماء الأفاضل وجهود المصلحين في كل زمان ومكان لكن أريد منك ذاتية عمر و أبو بكر رضي الله عنهما، كن القاطرة التي تجر معها الأمة و السراج الذي ينير الظلمة و الإرادة التي تعرضت للأمانة و امتثل أخلاق التواضع و الوفاء ولا تكن خائنا للعهود والمواثيق وتتبع الحق حيث دار ، أنار الله دربي ودربك ....

                                                                                                                                     ع /شقلال محمد



   نشر في 24 يونيو 2016  وآخر تعديل بتاريخ 18 نونبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا