شمسي المشرقة (قصة) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

شمسي المشرقة (قصة)

  نشر في 24 مارس 2022 .

مثل أي أم عطوفة، عندما اكتشفت كارين أن طفلا آخر كان في الطريق، قامت هي وابنها الصغير مايكل البالغ من العمر ثلاث سنوات، في التحضير لأخ أو شقيق جديد. اكتشفوا أن الطفل الجديد سيصبح فتاة، ويوما بعد يوم، غنّى مايكل لأخته في بطن أمه. كان يبني رابطة حب مع أخته الصغيرة قبل أن يقابلها.

تقدم الحمل بشكل طبيعي لكارين، وجاءت آلام المخاض. سرعان ما كان كل خمس دقائق، كل ثلاثة دقائق وكل دقيقة. لكن ظهرت مضاعفات خطيرة أثناء الولادة. وأخيراً وبعد صراع طويل، ولدت شقيقة مايكل الصغيرة. لكنها كانت في حالة خطرة للغاية. هرعت سيارة الإسعاف إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة في مستشفى سانت ماري في نوكسفيل بولاية تينيسي.

مع مرور الأيام. صارت الطفلة في وضع أسوأ. كان على طبيب الأطفال أن يخبر الوالدين أن الأمل ضعيف للغاية. كونوا مستعدين لأي شيء. اتصلت كارين وزوجها بمقبرة محلية حول إجراءات الدفن. كانوا قد عملوا على غرفة خاصة في منزلهم لطفلهم الجديد، لكنهم الآن وجدوا أنفسهم مضطرين إلى التخطيط لجنازة.

مايكل ظل يتوسل لوالديه ليسمح له برؤية شقيقته. وظل يقول لهم: “أريد أن أغني لأختي”.

في الأسبوع الثاني في العناية المركزة، بدى أن الجنازة ستأتي قبل انتهاء الأسبوع. استمر مايكل في التذمر بشأن الغناء لأخته، لكن الأطفال لا يُسمح لهم أبداً بالدخول إلى قسم العناية المركزة.

قررت كارين أن تأخذ مايكل سواءً أحبوا ذلك أم لا. إذا لم يرى أخته الآن، فقد لا يراها طوال حياته.

ألبسته ثياباً واسعة وسارت معه إلى وحدة العناية المركزة. كان يشبه سلة غسيل تمشي.

عرفته رئيسة الممرضات أنه طفل وليس في سن مناسب للدخول، ” أخرجي هذا الطفل الآن، فلا يسمح له بالدخول”

الأم الحليمة كارين خرجت من طورها، ونظرت إلى الممرضة بنظرات حادة وقالت لها بشفتين مستويتين:

” لن يغادر ابني حتى يغني لأخته ”

ثم سحبت كارين مايكل إلى سرير أخته. كان يحدق في الرضيع الصغير الذي خسر معركة العيش. بعد لحظة، بدأ في الغناء. بصوت نقي من القلب من طفل يبلغ ثلاث سنين من عمره، غنى مايكل:

” أنت شمسي المشرقة، شمسي التي تسعدني عندما تكون سمائي مظلمة”

بدى أن الطفلة استجابت لصوته بعض الشيء. بدأ معدل النبض في الهدوء وأصبح ثابتًا.

“استمر في الغناء مايكل ” شجعته كارين بالدموع في عينيها.

“أنت لا تعرف أبدًا يا عزيزي كم أحبك، أرجوك لا تذهب بعيداً”

عندما غنى مايكل لأخته، أصبح التنفس المجهد للرضيع سلسًا، مثل نفس القطة الصغيرة.

“استمر في الغناء يا حبيبي”

“في تلك الليلة يا عزيزي، حلمت بأنني أمسك بك بين ذراعي”

بدأت أخت مايكل الصغيرة بالاسترخاء والتشافي، يبدو أنه مسح عليها.

“استمر في الغناء، مايكل.”

وقد غزت الدموع الآن وجه رئيسة الممرضات المتسلطة.

” أنت شمسي المشرقة، شمسي التي تسعدني عندما تكون سمائي مظلمة”

في اليوم التالي تماماً، كانت الطفلة معافاة بما يكفي للعودة إلى المنزل. لقد وصفها الطاقم الطبي ببساطة بأنها معجزة. وصفتها كارين بأنها معجزة حب الله.

” لاشيء أفضل من أن تعرف بأن الله يحبك، وهو دوماً بجانبك، وسوف دوماً يعتني بك “


المصدر: Qisas7.com



   نشر في 24 مارس 2022 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا