تربية الأطفال - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

تربية الأطفال

  نشر في 21 غشت 2020 .

تربية الأطفال حلقة ضائعة في المجتمع .. رغم أنني لم أمر بعد بتجربة الأمومة .. ولست أخصائية في هذا المجال .. لكنني مررت بتجارب و رأيت مواقف تسمح لي بأن أتحدث عن هذا الموضوع .. للأسف ورغم العصر المتطور لكن تعاملنا مع الأطفال لازال متخلفا .. من ناحية تربية الأبوين لأطفالهم و من الناحية الأخرى معاملة المجتمع لهم ..

قد غاب عن فكر الجميع أن الطفل بين سنة و سبع سنوات يدرك كل ما حوله و في هذه الفترة تبنى شخصيته فيكون نسخة لأبوبه اللذان قد لا يهتما لشعوره أو للمواقف التي يعيشها فقط لأنه صغير ، ظانين أن هذه المواقف ستنسى لكن في الحقيقة يحدث عكس ذلك تماما .. كل المواقف التي يمر بها الطفل في هذه الفترة ستكون بمثابة مقدمة كتاب ما .. فكما نأخذ انطباعنا منها عن الكتاب يأخذ الطفل انطباعه عن الحياة و يبني سلوكياته وفقا لذلك .. فكل ما يظهر على الطفل بعد هذه الفترة من مشاكل نفسية إلى تصرفات عدوانية أو غير لائقة فهذا يكون فقط وليد ما عاشه في هذه الفترة .

في رأي بعض الآباء أن إنفاق المال على الأطفال يوازي التربية و أن تعبهم من أجلهم كاف لإخراج ولد صالح و هذا خطأ فادح .. تربية ولد صالح لا تقتصر على الرفاهية و جودة العيش، بل تقتصر على الوقت الذي تمنحه لابنك ، على الأشياء التي تحرص على أن تعلمه إياها بنفسك ، على تصرفاتك في وجوده ، على طريقة تعاملك معه ، فمثلا حين يترتب عليه بعض الواجبات ليس بالضروري أن يتلقى أمرا منك لكي يحس نفسه مضطرا على فعله في حين يمكنك فتح حوار معه تكون نتيجته أفضل، فبدل من أن يحس الطفل أنه مأمور يحس أنه مسؤول ، فيصبح يؤدي واجبته دون الحاجة للتذكير بها.

يجب على الأبوين أن يسعيان بأن يكونان المؤثران على ابنهما بطريقة ايجابية ، من تعليمه لطريقة الحوار المؤدب إلى وجوب احترام الغير و رأيهم وذلك من خلال التصرف بالسلوكات الواجبة في حضوره والابتعاد عن أي مناقشات تؤدي إلى الصراخ أو التصرف بعنف أمامه كما يجب عليهما أن يجعلا من البيت الحضن الدافئ الذي يلجأ إليه ولدهما و يبديان تفهمها للمصاعب التي يواجهها وترك له المساحة الكافية للتعبير دون المبالغة في ذلك ..

قبل الإقبال على الإنجاب طالعوا كتبا عن التربية ، زروا مختصي التربية ، لا تربوا أولادكم مثالما تمت تربيتكم فقد خلقوا لزمان غير زمانكم ، أنجب ولدا يكون دعما لمجتمعه لا عبئا عليه ..


  • 5

  • maria-zd
    كاتبة هاوية، اتخذت من الكتابة حضنا يكفيني صقيع المصائب
   نشر في 21 غشت 2020 .

التعليقات

الأُمُّ مَدرَسَةٌ إِذا أَعدَدتَهاأَعدَدتَ شَعباً طَيِّبَ الأَعراقِ ،،، بيت شعر لحافظ ابراهيم يوكد أهمية دور الأم في تربية الأبناء غير ما تعلمناه من تجارب الحياة ، اتمنى لك التوفيق في حياتك و عندما يشاء الله أن تكوني أما حاولي أن لا تأخذكي الحياة بعيدا عنهم و تشاركي جيدا في تربيتهم مع الأب و اعملي على أن يكون له حضورا متميزا حتى بغيابه ،،، سررت كثيرا بما قرأت
1
maria-zd
شكرا
هكذا هو الثراء الفكرى
لا النماذج التي يتم تربيتها على الماضي العقيم
تحياتي
1
سلمت كلماتك , مقال رائع قلباً وقالباً .
1
maria-zd
شكرا ❤

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا