لأي هدف أسعى؟ - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لأي هدف أسعى؟

  نشر في 29 يناير 2019 .

قضيت عدة ايام متتالية قابعة في غرفتي متخذة زاوية فراشي كمخبأ لألامي و طاقتي السلبية التي كادت تجتاح الاجواء العائلية..

كأي فتاة في سن المراهقة تمر بعدة مراحل صعبة من حياتها و تتأثر لكل ما يمس من مشاعرها..

كنت انا غيرهن .. لم اجدني و لم اعد اكن مشاعر في باطني..

احس بفراغ عميق في داخلي .. سواد حالك لا يعرف معنى النور قد.. تقلبات مزاجية عديدة و روتين قاتل..

مثلي كمثل إمرأة في عمر الشيخوخة لا تتحمل اي صوت و تكاد تفقد نعمة البصر..

لم اعد افهمني.. بحثت عني طويلا..

ما أريد؟ و لأي هدف أسعى؟...

سؤالات انهكني لاجد لها اجابة و يرتاح خاطري..

منهكة انا من العالم..

و ما زادني حال وطني الا دمارا..

اكره السياسة و لا احب الدخول في مناقشات دينية و فقدت فظولي في الكتابة عن مواقفي و ارائي..

اريد ان احتفظ بها لنفسي..

لم اعد اريد نزاعات بيني و بين أصدقائي عن مسألة ما..

كل ما اريده هو راحة عقلي من مشاغل الكون..

دخلت في تناقضات داخلية ما اقوله غير ما افكر فيه.. و ما افعله بعيد جدا عما اريده.. 

ليس ذنبي انني ولدت في حقبة زمانية كالتي اعيشها..

اكره ان ارى كل ما حولي خاطئ و لا أستطيع إصلاحه.. 

تخونني قواي الجسدية و حتى العقلية اظن انني لم تعد لي سلطة عنها.. 

و ابقى اتأرجح بين ذات السؤالين.. ما اريد؟ و لأي هدف اسعى؟... 




  • 18

   نشر في 29 يناير 2019 .

التعليقات

مريم مريم منذ 6 شهر
أتدرين ياأميمة أن مقالك هذا كالمرآة..يعكس مابداخلي..أفكارك وكلماتك تترجم بالحرف واقعي..و أكثر ماشد انتباهي واهتمامي عنوان مقالك الذي هو عبارة عن سؤال والغريب أنه..هو نفسه السؤال الذي وجدتني أردده بيني وبين نفسي.. ولا إجابة شافية بعد..أتمنى لك و للجميع ولنفسي أيضا أن نجد بقعة الضوء التي سترشدنا إلى الطريق الصحيح..أما إن تركنا الأمر لأنفسنا فأخشى أن نبقى على حالنا ولايتغير شيئ...الله وكيلك عزيزتي موقفة إن شاء الله
1
Muhammad Aboras منذ 6 شهر
هل هو التفكير المتواصل، تحليل الأشياء باستمرار .. هو ما يدفع إلى الإنهاك هذا، إلى ما يشابه الخواء الداخلي ذاك..
أسلوبك جميل وأنيق، واصلي ربما تأخذينا إلى أماكن في نفوسنا لم ندري عنها بعد.
3
Oumaima Belhaj
جزيل الشكر ❤❤
ahlemnoreelhouda منذ 6 شهر
جميلة و معبرة وفقك الله
2
Oumaima Belhaj
جزيل الشكر ❤❤
محمد حميدي منذ 6 شهر
يكفيك أميمة هذا المقال الجميل ذي الاسلوب الرائع واصلي فأنت بارعة فقط ركزي في الحاضر ودعك من الماضي والمستقبل فكلاهما ليسو لنا أما أنا فأرى في مقالك الانسان المثقف والناجح فقط استمعي واستمتعي
2
Oumaima Belhaj
جزيل الشكر على تفاعلك ❤
شفق منذ 6 شهر
واصلي رائعة
2
Oumaima Belhaj
شكرا ❤
Sarah.kaizen منذ 6 شهر
وضعك مشابه لوضعي
2
Oumaima Belhaj
فلكن الله رفيقك في مثل هذا الوضع و شكرا على التفاعل ❤
Ahmed Tolba منذ 6 شهر
استمرى فى البحث عما تريدين وستجديه باذن الله
1
Oumaima Belhaj
ان شاء الله ❤ ..جزيل الشكر ..
لأي هدف أسعى ؟
بما انك قد وضعت سؤالا هكذا فلا تقلقي تستطيعين الإجابة عليه بالرغم مما قد يحدث لك فهذه تجارب توصلك الى الإجابة التي تبحثين عنها .
وكلنا نسال هذا السؤال احيانا .
رغم انها حروف ربما من نسيج حزن عميق وحيرة الا انك ابدعتِ
2
Oumaima Belhaj
جزيل الشكر على تفاعلك ❤ ممتنة انا لك ❤

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا