ملخص وتحليل لرواية “كلاريسا” (“Clarissa”) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ملخص وتحليل لرواية “كلاريسا” (“Clarissa”)

  نشر في 21 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 19 ماي 2018 .

"كلاريسا"، أو بإسمها الآخر "تاريخ سيدة صغيرة" هي رواية رسائلية كاتبها هو الكاتب الإنجليزي صمويل ريتشاردسون، وتم نشرها سنة 1748. تعتبر هذه الرواية واحدة من أطول الروايات باللغة الإنجليزية على الإطلاق.

تتحدث الرواية عن قصة مأساوية تمر بها بطلة الرواية التي مسعاها إلى إيجاد الفضيلة يُمْنع ويُعاق بشكل مستمر من قبل أهلها، والتي تتحول حياتها إلى مأساة بسبب الشر المنتشر في عالمها. كلاريسا هارلوي، البطلة المأساوية للرواية هي سيدة صغيرة جميلة وعفيفة، عائلتها قد أصبحت ثرية في الأونة الآخيرة وأصبحت ترغب أيضاً بأن تكون جزءً من الطبقة الأرستقراطية. ترث كلاريسا كميات كبيرة من الممتلكات عقب وفات جدها، ويُفتح طريق جديد أمام عائلتها يقرِّبُهم جداً من طبقة الأمراء وذلك عندما تتزوج كلاريسا بروبيرت لوفليس والذي هو وريث للأرلّية(لقب بريطاني كان يُطلق على طبقة إجتماعية عالية في المجتمع بمثابة طبقة النبلاء). يقوم أخ كلاريسا جيمس على حين غرّة بالرد على هذا الزواج بشكل عدواني ويتحدى روبيرت على المبارزة بالسيف مما يجعل روبيرت يبدو وكأنه عدوٌ لعائلة كلاريسا. جيمس يقترح أيضاً على أخته كلاريسا بأن تتزوج بروجير سولمس لأنه يرغب بالمتاجرةِ معه مما سيجعله يزيد من ثروته ويقرِّبُه من أن يصبح السيد الأمير لهارلوي. توافق العائلة على ذلك وتحاول إجبار كلاريسا على الزواج بروجير علماً بأن كلاريسا لا تحبه لكونه قيبحاً، مملاً، وجاف المشاعر والطباع.

تصبح كلاريسا يائسة بسبب سلبِ عائلتها لحريتها ولكنها بنفس الوقت تبدأ بالإنسجام والتوافق قليلاً مع روبيرت. عندما تبلغ محاولة إجبارها على الزواج قسراً بروجير أَوجَها، يقوم روبيرت بخداعها لتهرب معه بعيداً. يكتشف خادم العائلة جوزيف محاولة هربهما فيقوم بالصراخ وبإصدار بعض الضجيج ليُعلم العائلة عن هذه الخطة. تقوم كلاريسا بالهروب مع روبيرت فوراً ولكن روبيرت يقوم بأسرها عنده لبضعة أشهر. تكون كلاريسا مسجونة في عدّة نُزُل تارةً وفي بعض المواخير تارةً أخرى. ترفض كلاريسا قطعاً الزواج بروبيرت مفتقدةً العيش لوحدها بِحُريّة وبسلام. يبتسم لها القدر فتتسنى لها الفرصة ويحالفها الحظ بالفرار ولكن ما هي إلا ساعاتٌ معدودة حتى يتمكن روبيرت من إيجادها وإعادتها إلى المبغى.

يعتزم روبيرت الزواج بها عنوةً لينتقم من معاملة أهلها لهُ ويزمع على أن يمتلك جسدها وعقلها أيضاً. يعتقد روبيرت بأنه عندما تفقد كلاريسا عفتها، ستكون عند إذنٍ مجبرة على الزوج به مهما كانت الظروف. يبدأ الضغط الكثيف بإنهاكِ روبيرت وبنفس الوقت تتضاعف شهوته وشغفه نحو كلاريسا مما يدفعه إلى إغتصابها. يظن روبيرت بأن فعله هذا، الذي شوّه ودنّس كلاريسا، سيجعلها تقبل الزواج به، ولكن على عكس توقعاته ينعكس ما فعله بها عليه سلباً لأنه يزيد من عنادها وإصرارها على عدم الزواج برجلٍ سافلٍ وخسيسٍ مثله.

للمرة الثانية والثالثة على التوالي تُعاود كلاريسا اللذوذ بالفرار من قبضة روبيرت ولكنه يفلح بإمساكها في المحاولة الثانية غير أنها تنجح في آخر محاولة وتجد ملاذاً في بيتٍ يمتلكه صاحب متجر وزوجته. على الرغم من أن روبيرت يعيش بعيداً عنها تعيش كلاريسا في رعب وهلع مستمرين بسبب تهديدات روبيرت المستمرة كأن يعرض الزواج عليها من جديد عن طريق مراسلة صديقه و شريكه المُقرّب جون بيلفورد، ولكن تبقى كلاريسا رافضةً بشدة وغير راغبة لأن تذعن لذلك العرض. تمرض كلاريسا مرضاً خطيراً من كثرة الهلع والفزع والإحتجاز الإجباري العقلي. مع مرور الوقت تبدأ حالتها الصحية بالتفاقم بشدة وتصبح حالتها مزرية وحرجة ولكن تبدأ علاقة الصداقة بينها وبين جون، الذي كان شريكاً عزيزاً لروبيرت وكان أيضاً يعمل لصالحه ضدها، بالتكون والتطور لدرجة أن كلاريسا تدعو جون المنقذ الذي انقذها وانقذ حريتها بعد أن سُلِبَت منها. يندهش جون بالطريقة التي تتعامل بها كلاريسا مع نفسها فُبيلَ موتها القريب و يمتعض ما فعله روبيرت نادباً بشدة تلك الأفعال الشنيعة التي كانت عاقبتها عذاب و معاناة فتاة بريئة استمرا حتى لحظة موتها.

أخيراً، محاطة بالغرباء و بعمها موردين، تتوفى كلاريسا كاملة الوعي عن مدى عفتها و واثقةً بحياة ٍ أفضل بعد موتها. يتكفل جون بتحقيق أحد رغبات كلاريسا الصغيرة فيتعهد بتسليم جميع ممتلكاتها و أموالها إلى الأشخاص التي أرادت أن يأخدوهم. خلال مراسلة جون لروبيرت يقول جون له في إحدى الرسائل " لو كانت كلاريسا قد طلبت مني أن أَقطع رقبتك، يا روبيرت، لكنت لبيت طلبها في لحظة". يغادر روبيرت بلده ويذهب إلى أوربا ولكن تبقى علاقة المراسلة بينه وبين جون وطيدة. خلال مراسلتهم يكتشف روبيرت بأن عمّ كلاريسا قد تَوَعَّد أنه سيبحث عنه لكي يحصل منه على شيء يعوض ولو بشكل بسيط ما فعله بكلاريسا. يُصرّح روبيرت بأنه لن يعطي أي شيء لأي أحد ويدبر لقاء مع العم موردين. يتقابل كلاهما في ميونخ بألمانيا ويتبارزون بالسيف إلى أن يصاب كلاهما بجروح خطيرة تؤدي إلى موت روبيرت بعد يوم من المبارزة.

وأخيراً ولكن بعد فوات الأوان، تُدرك عائلة كلاريسا البؤس والشقاء اللذان سببتهُما ولكن تكتشف أيضاً أنهم قد باتو متأخرين جداً من أجل فعل أي شيء وأن كلاريسا قد توفيت بعد معاناةٍ دامت طويلاً.

مصادر:

http://4.bp.blogspot.com/-zJRnd7DeYWo/VONEN6bYkGI/AAAAAAABEgc/3nETIdHQBYU/s1600/samuel%2Brichardson_clarissa_cover%2B01.jpg

https://en.m.wikipedia.org/wiki/Clarissa


  • 4

   نشر في 21 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 19 ماي 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا