في رائعة جورج أورويل مزرعة الحيوان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

في رائعة جورج أورويل مزرعة الحيوان

نظرة على الثورة التي كانت حلم فأضحت كابوس ..

  نشر في 09 غشت 2017  وآخر تعديل بتاريخ 09 شتنبر 2017 .

 قبل مدة من الزمن كنت قد قرأت أسطورة أورويل “1984” و اليوم انتهيت من رائعته " مزرعة الحيوان "، ولا أستطيع أن اصف لكم كيف كان التجول في عقل جورج مُمتعاً ، كاتب كلما قرأت له أعجبت به و أحببته أكثر في هذا المقال مراجعة لهاته الرواية و قراءة بسيطة فيها عن كيف يبدأ كل شيء وينتهي و كيف يتحكم الطاغي في الشعب، وكيف يخدعهم بالحنكة و يحول أحلامهم إلى كوابيس ...

أورويل فى مزرعة الحيوان يجرى حكايةً ساخرة ممتعة على ألسنة الحيوانات حيث ترمز إلى قصة الثورة الروسية وخداعها للفرد تحت حكم ستالين، حيث انتهت الثورة التى قامت من أجل العدالة الاجتماعية و تحولت إلى النقيض تماما فالثورة التي بدأت بحلم أضحت كابوسا

تبدأ الرواية باجتماع لحيوانات المزرعة بقيادة " موجير" اكبر الخنازير سنا ليناقش معهم فكرة الثورة على مستر “جونز” صاحب المزرعة المستبد الذي يقسوا عليهم و يسرد عليهم الحلم الذي راوده

تبدأ الثورة وتنتهي بطرد مستر “جونز” واحتلال الحيوانات للمزرعة وبدأ الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية وتطبيق العدالة بينهم , فتصدر الوصايا السبعة التي تحفظ لكل حيوان حقه , وتمنع اعتداء حيوان على الآخر فكل الحيوانات سواسية.

يحدث خلاف بين رفقاء الثورة ينتج عن سيطرة ومن هنا يبدأ تزييف الواقع , ونسب كل الأخطاء للطرف المطرود

تبدأ الأحوال بالتدهور ولكن التطبيل للحاكم يتواصل و يتواصل معه تزييف الماضي وإقناع الناس أنهم في حال أفضل من ذي قبل بكثير، فى نفس الوقت يستمر تغيير الوصايا السبعة بما يلائم راحة الحاكم وبعد أن كان الحيوانات تكره الإنسان وترى فيه ماضيا من الاستبداد والقسوة أصبح الحزب الحاكم الجديد الممثل في الخنازير يتشبه بالإنسان وتغيرت جملة :

كل الحيوانات سواسية إلى " كل الحيوانات سواسية ولكن بعضهم أكثر مساواة من البعض الآخر"

يأتي مشهد النهاية ليدمـر كل معاني الثورة لدى الحيوانات العاملة فترى الحيوانات الخنازير والإنسان على طاولة واحدة وهم يلعبون الورق ويحتسون الخمر ، يتشاجر الخنازير والبشر بسبب غشهم فى لعبة الورق ويبدأون الشجار والحيوانات تراقبهم وهى لا تعرف أيهم أسوء من الآخر.

للرواية بعد سياسي كبير جدا ، تتحدث عن عصر جوزيف ستالين ما سبقه وما تلاه ، فمزرعة الحيوان هي الاتحاد السوفياتي و أفكار العجوز موجير هي أفكار كارل ماركس و ثورة الحيوانات هي الثورة البلشفية ، يصعد ستالين للحكم الذي يمثله الخنزير نابليون بدأ بالتخلص من رفاق و يدفع بالناس اتجاه معسكرات العمل الاجبارى ليموت بها الملايين من الجوع والبرد القارس حتى أصبح الاتحاد السوفياتى قوة عظمى

أصبح الثوار على الفساد هم أنفسهم الفاسدون ...
بل كانوا أكثر فسادا من الأنظمة التي ثاروا عليها !! 

لا أريد الاطالة كثيرا فقد عمدت في مقالي على استدراجك بكل ما أمكنني لقراءة رواية أقل ما يقال عنها أنها مرجعية فهي تصور حال الثورات تصويرا دقيقا ... 


  • 6

  • عبد الفتاح
    تائه بين حُلم و أمنية | أقرأ الكثير من الكتب | أكتب في موقع Bein Sports | أتوق لشيء إستثنائي لا يشبه الأشياء حولي
   نشر في 09 غشت 2017  وآخر تعديل بتاريخ 09 شتنبر 2017 .

التعليقات

أقباس فخري منذ 2 شهر
من زمااان وأنا أتوق لقراءتها لكن بفضلك يا بني سأبدأ بها من اليوم :)
0
عبد الفتاح
يسعدني سماع ذلك ، قراءة ممتعة أتمنى أن تنال اعجابك ..
creator writer منذ 4 شهر
" كل الحيوانات سواسية ولكن بعضهم أكثر مساواة من البعض الآخر" !


جد رائعة هذه الرواية قرأتها في السنة الماضية ، في الاغلب الروايات القديمة مثل روايات تشيخوف وتولستوي تحمل رسائل لكن لا يكتشفها سوا القارئ المتعمق في قراءته ، ولكن في ظاهرها هي رواية لا أكثر ولا أقل ،فقط من يعيد قراءة الرواية بعمق ويقرأ عن حياة الكاتب سيتمكن من قراءة جميع الأبعاد سواء أكانت اقتصادية ، دينية ، سياسية ،،،الخ ،،،

مقال رائع وملخص جيد :)
0
عبد الفتاح
تماما الأمر هكذا ☺
مشكور أخي على مرورك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا