حقيبة نسيان - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

حقيبة نسيان

نسيان

  نشر في 07 ديسمبر 2018 .

عندما تنوي الرحيلَ

تحزم ذكرياتك في حقيبة النسيان

و تتركها عند قارعةٍ دربٍ لا يمر به قلبك

كي لا تصطدم نبضاته بأوجاعٍ مرت بكَ قبل ذاك الوقت

يُخيلُ لكَ أنكَ قد تموتَ بلا محبِ تركك عند مفترق الفراق

تمرُ بكَ الأيام و السنون لتعرف أن بقاء الحال من المحال

فلا يدوم وجعك و لا يبقى جدار الماضي أمام دربك

فتضحك على بكاء روحك على من استهان بها و لم يعطها حق اللجوء العاطفي داخل أنفاسه

تترك أسرتك لأنها أساءت فهم قدراتك، و تترك رفيقَ مصلحة ظننته مرةً صديق دربٍ

تسير في طريقٍ معاكس لبيتك، تحاول اقتناء الفرح من وجه الطفولة لعلك تعود بريئاً

تقف عند عتبة جارتك العجوز التي طالما روت لكَ حكايات الماضي في حيفا و عكا

من قالت لكَ أن الضحكة كانت في شبابها طاهرةً لا يُدنسها النفاق، و أن حب الجار كان في طبقٍ تتناقله الحارة بأكملها بما يجود به كل بيتٍ

تتناول كسرةَ خبزٍ في المنتهى الترابي في حارتك

تتأمل استسلامها لكَ، فتشعر لوهلةٍ أنك مثلها لا تملكَ سوى الانصياع لأوامر الأيام دون مقاومة الحزن

ينخزك التفاؤلُ ليُوقظكَ من ثكنة الحزن التي بيتت الوهم في شريانك لتكونَ أسير تكشيرةٍ لا محلَ لها في قاموس الإصرار على الرحيل و ترك أحزمة ذكرياتك في مكان لا تعود له.


  • 3

   نشر في 07 ديسمبر 2018 .

التعليقات

جميلللل وروحك أجمل .......دام قلمك ...ليتنا نستطيع ان نحزم الذكريات في حقيبة وننساها ........
0
جميل ..هو الإبتعاد
جميل هو الرحيل و التغيير ..
رائعة كلماتك . أبدعت حقا
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا