22 فبراير*اليوم العالمي للغة العربية الأم* - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

22 فبراير*اليوم العالمي للغة العربية الأم*

*اللغة العربية بين الدلائل الحضارية وتحديات مخاطر العولمة*

  نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

في مثل هذا اليوم من الثاني والعشرين من شهر فبراير، يحيي العالم العربي ذكري*اليوم العالمي للغة العربية الأم* وهو يوم يحتفى به بمنجزات اللغة العربية، والأثر الأدبي والمادي الذي أحدثته في العالم، خصوصا ونحن اليوم نواجه تحديات ومخاطر العولمة التي تفرض هيمنتها باسم التفوق التكنلوجي والاختراع العلمي و تقنية الإعلام الذي صار مستخدما كسلاح لطيف للغزو والهيمنة النفسية على الشعوب المغلوبة، والتي هي فريسة ولقمة صائغة تلوكها الأمم القوية الغالبة، فهذا التحدي الحضاري المفروض يجبر الضعيف و يبتزه على الركض واللهث وراء القوي، و إلا فيجرفه التيار... و أمام هذه المخاطر والتحديات الحضارية، يأتي اليوم العالمي للغة العربية في ظل الظروف الصعبة والمخزية التي تخيم على واقع الناطقين بها أو المنتسبين لها حضاريا وقوميا، حيث نرى عزوفا شاملا عن النطق باللغة العربية ونعت الناطقين بها بأبشع النعوت، فالنطق باللغة العربية وتعميم استعمالها في مؤسسات المجتمع صار في مخيلة المصدومين هو رمز تخلف و سمة الخيبة والعار، لأن العربية عاكسة لحال الناطقين بها.

أمام هذه التحديات الكبرى، والمخاطر المحدقة لحال اللغة العربية الأم اليوم

جاء انعقاد الندوة الفكرية التي انتظمت اليوم بالمركز الثقافي الإسلامي بولاية بومرداس، والتي أطرها مدير المركز الثقافي الإسلامي الأستاذ: عبد الكريم ليشاني، و نشطها مجموعة من الأساتذة منهم: الأستاذ/محمد لعروسي حامدي، بحضور مجموعة من الطلبة والطالبات، حيث ركزت تدخلات الأساتذة المشاركين حول: التركيز على إبراز تحديات العولمة ومخاطرها التي كان لها انعكاس سلبي أدى إلى تقهقر حضور اللغة العربية مقارنة بسائر اللغات العالمية فهي تأتي في مؤخرة الركب التكنولوجي والإنجاز الحضاري، والسبب كما يرى المتدخلون يعزى سببه إلى غياب القرار السياسي، وغياب الإرادة القوية من النخب الفكرية التي انساقت ملبية لمطالب وهيمنة العولمة التي هي سلاح ذو حذين، إنّ اللغة في أي أمة من الأمم أو أي شعب من الشعوب هي صور عاكسة لحال الأمة فقوة اللغة من قوته ضعفها من ضعفه، إننا أمام هذه التحديات الكبرى بات من الضروي مواكبة التطور التكنولوجي والعلمي واكتساب المعارف بمختلف اللغات، شريطة أن تكون لغتنا الأم هي الشريان الرئيس، وسائر اللغات الأخرى التي نتعلمها روافد ومجاري نجرها لتصب في مجرانا الرئيسي الأم وإلا فسيجرفنا التيار الجارف وحينها فلا دينا يبقى ولا ما نرقع.


  • 1

  • محمد لعروسي حامدي
    بعد أن قضيت فترة زمنية في التعليم الثانوي انتسبت في سنة2000م إلى وزارة الشؤون الدينية و الأوقاف فاشتغلت فيها: مفتشا للتوجيه الديني و التعليم القرآني....
   نشر في 22 فبراير 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !

عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا