جالست العشاق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

جالست العشاق

  نشر في 21 ماي 2017 .

كنت ارى ان العشق سكن للروح وارتواء لتعطش عميق في النفس وانه فقط بين العاشق والمعشوق

ولكن...؟

مجالسه العاشقين وحكاياتهم وشكواهم وكأنني المرجع لهم في كل مره عن كل احساس مفرح يشاركونني فيه او عن كل الم واجههم يفضفضون عنه .. تلك هن صديقاتي العاشقات

هناك من عشق وتقوقع في عشقه فلا يرى سعادة الا بعشقه ، وهناك رأيت عظمة في العشق يتخللها عشرة ايام وسنين

في حين ان هناك من اعلنها توبه من العشق وآلامه وهناك وهناك.. ادق التفاصيل واعظم الحكايات في ربع قرني الأول عشته معهم.

! واذا سألتموني عن نهاياتهم، اتضح لي ان المعشوق يقبع في قلب عاشقه ولو فارقه! ولو لم يراه! ولو ارتبط بغيره هذا هو العشق

لايبالون بالنهايات ولكن يعيشون اللحظات فيكبر ارتباطهم ويتمنون قربهم الى ان تظهر العقبات في اهل او عمل او سفر ، فمعظمهم اكمل طريقه وعشيقه داخله وليس حول وجوده لا بأسم ولا حكايه، يظل السر والحكايه الجميله الخاصه

ولكن عجبا لأمر استنتجت منه صدق العلاقات وجمال النهايات! فهناك دعوات وامنيات جميله بعد الم فراقهم وكأنه نضج او

بالأصح هذا مايقال عنه ان الحب الحقيقي لاينتهي بكره ولكنه يبقى ولو بعد حين.. ياجمال حكايات صديقاتي

لست احسدهم على جمال قصص صنعوها في تاريخ مذكراتهم ولكنني الوم نفسي انني كنت اكترث للنهايات السعيدة حتى منعت نفسي من العشق واهله :) او ربما لم يأتي ذلك العاشق الصادق بعد .. الا تعلمون ان مجالسه العاشقين فيه احساس لاتوصفه كلمات، فحباني الله بهذا لأنه يعلم ان قلبي الصغير يتسع لكل قصص صديقاتي ويتحمل مشاركتهم جمالها.

اعشقو ولاتنظرو الوقت والمكان المناسب

هذا هو حصيلتي في تلك الحكايات


  • 2

   نشر في 21 ماي 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا