نظرة عابرة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

نظرة عابرة

أُحبُ

  نشر في 01 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 08 نونبر 2019 .


بالفعل  لا أعرف كثيراً عن هذا العالم  كل ما في الأمر أني من هواة الـ ١٤٠ حرف التي ارتقت منذ فترة الي الضِعف من الحروف .. و عندما أشعر بضجيج من الكلمات التي لا أجد لها مساحة كافية فى عالمي الصغير .. أنتقل الي كتاباتها بشكل عابر داخل عالمكم الكبير .. فأقرأ منه الكثير بـ مثابة اغتسال روحي في نظرة عابرة  قد تطول أو لا تطول

نعم .. أُحب القراءة أكثر من الكتابة .. فمتعة القراءة أضعاف متعة الكتابة و الإبحار في أفكار و آراء الآخرين أكثر جدوي من الإبحار في أفكار نفسك .. فالثانية جزء من الأولي و الأولي مُكملة للثانية و كل رأي و فكرة جديدة هي اضافة الي أفكارك

أُحب صوت الكلمات حين ترتفع و تنخفض داخل مشاعر من الحزن و الألم أو السعادة و الأمل .. عندما تحلل الأحداث و الواقع عندما تبحث عن المعاني بين أزقة الوطن .. عندما تبحر في سفينتها بصوت من الدهشة و التعجب في أمواج التاريخ

أُحب انتقاء صوت الكلمات التي أقرأها بعناية قبل الكلمات ذاتها .. فـ صوت الكلمات الذي يصل الي القلب لا يخرج إلا من قلبٍ نقي يحمل الصدق من معاني الخير .. فـ صدق الكلمات أهم من بلاغتها و فصاحتها و رونقها و نغمتها .. و ليس كل كلمات جميلة صادقة و لكن كل كلمات صادقة جميلة .. فـ اسباغ الجمال جوهرهُ بالصدق

أُحب مَن يُناقش مَن يُضيف مَن ينتقد مَن يُحاورني لكي نصل معاً الي الطريق الصحيح .. أُحب مَن يجبرني علي قراءة ما كتب حتي أنني لا أشعر بالوقت و كلما اقتربت من نهاية قرءاته .. أعيد القراءة و أبدأ من جديد

أُحب مَن لا يُكثر من الثناء و الاطراء علي كل شيء فـ ليس كل ما يُكتب يُقال عنه ابداع فالابداع هو أن تخرج عن نطاق المرسوم في  حروف و كلمات فوق التصنيف .. ثروة فكرية تحجز مكاناً لها في القلوب و العقول

أُحب مَن لا يعتبر التفاعل و تبادل التعليقات سلعة و مقايضة فعالم القراءة و المعرفة إما نور و أراء و إما ضلال و أهواء

أُحب تشابه الكلمات مع اختلاف أصواتها من كاتب لآخر .. فليس كل تشابه في الكلمات يسمي اقتباساً .. فالكلمات الرائعة و المعاني الجميلة هي ألوان مختلفة لـ مجموعة أشخاص في نفس الصورة .. فما أنت إلا حروف و كلمات .. فلتفتخر بنفسك بين المعاني

أُحب أن أقرأ كل ما يُعجبني كي أرسلهُ لـ مَن أُحب


  • 7

  • ناشط بحركة 6 أمشير
    إنسان أتى عليه حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا ..... سأظل أكتب ما أومن به حتي أبني لهذا العالم مدينة من العدل جدرانها الحروف وأعمدتها الكلمات ..... يسكنها كل شبيه لها
   نشر في 01 نونبر 2019  وآخر تعديل بتاريخ 08 نونبر 2019 .

التعليقات

Berry diab منذ 1 سنة
نظره صادقه وليست عابرة فكلماتك اخى تصل الى القلب ❤️
2
ناشط بحركة 6 أمشير
هي انعكاس لـ نظرتك
§§§§ منذ 1 سنة
"أحب مَن يجبرني علي قراءة ما كتب حتي أنني لا أشعر بالوقت و كلما اقتربت من نهاية قرءاته .. أعيد القراءة و أبدأ من جديد"
و إنك ممن يجبرني على قراءة ما كتب و التمعن في أفق كلماته و أفكاره... تحياتي لك
1
ناشط بحركة 6 أمشير
حياك الله و رزقك سعادة الدارين .. ربِ اغفر لي ما لا يعلمون

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا