هوُكَيو و الآخرون - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هوُكَيو و الآخرون

ليالى البحث عن الخلاص

  نشر في 12 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 19 أكتوبر 2018 .

     اليوم هو كل يوم .. نستهل بالافطار و مناقشة امور الدنيا و الختام بالفطور الاثقل المخلوط بسموم اليوم ثم النوم مُسمى العشاء لا يوجد فى جوفنا إطلاقاً, كل يوم اعطى الضوء لرأسى أن تفكر فى الخلاص من هنا وإننا حتماً سنعيش فى كَبد و هذا مانستحقه و يجب علينا المثابرة على محو ثقل الحياة و غلق اذاننا دائماً امام صريخ الاشاوس المنكسرين فى اوطاننا الا وإننا منهم, دائماً تمر على رأسى المبررات الفعلية لما نحن فيه فأنا انسان مرتبط تلقائياً بالاسباب مع كامل الأسف لرأسى المسكين هل البعد عن ديننا و اللهث وراء متاع الدنيا هو الامر الذى احاط بنا بأسوار الدنيا وجعلنا مساجينها ام البحث عن الخلاص فقط هو الذى يدفعنا نحو القاع, هذه الجملة تذكرنى دائماً بمقولة مدير سجن شاوشنك فى فيلم "الخلاص من شاوشنك" حينما اعطى الوافدين الجدد على السجن الكتاب المقدس و اخبرهم ان الخلاص هنا فى هذا الكتاب من احترمه و اتبع تعاليمه سينعم بالخلاص و من ثم يعلم الجميع ماهى الدنيا و ان القرآن اعطى للبشرية السر و الاجابة والمتاع ولكن كان كيدنا خبيث و نحن نعلم انها لفانية و لكن تحاوطنا الاغلال وعلينا مصارعة اباليس الدنيا و من ينتصر ينعم بالجنة التى تُستحق للفائزين المكللين بعد عناء الدنيا ,أذهب كل يوم لممارسة الأشباع اليومى للدماغ بالجامعة و من ثم رياضة الرأس تتشبث بى ,أترى اننى سأختلف عن سابقىِ فى هذه الكلية يا هوُكَيو ام اتعلم لاننى مطالب بتعمير الارض ام لأنال الكسب الوفير للمال و ابتلى به و من ثم اخلد للموت واتركها لا ليست نظرة تشاوُوم يا هوُكَيو اليس الموت حق علينا نظرتنا  للموت هى التى تجعل سعينا فى الدنيا خفيف تجعلنا نؤمن اكثر نتطلع للخير دائماً, انا احدثك وانا خاطئ مذنب فى اهم حقوق الدنيا والاخرة وبهذه الذنوب نتطلع لجولات اخرى مع ابليس فهذه الحياة صراعات و مكائد يا هوُكَيو لا تنتظر الهدوء و اخماد نيران الخلاص إلا باتباع تعاليم الدين و بعدها تقوم للمواجهة و تبقى فى تلك الدائرة الى حين يقضى الأمر  اليوم لم أنجز ما يجب على إنجازه كسابق الايام ولكنى اتطلع اللى الافضل بكل هدوء مثل من ضمن البقاء على الارض مثل بعض النفوس الدنيوية وإنما هى فانية والعلم عند الله و إنه لمن عمل الشيطان عبث بقلوبنا و نزع كل فرص ضعفنا و ابتعادنا عن ديننا فى كل لحظة اشعر بالصراع بيننا آرى الناس منساقون فى ساقية العمل اقول لو يعلموا انها قصيرة فانية على ان يعبث بيومهم مديريين الاشغال و شيطان رجيم يُطيب تلك الدنائات لهم, و ما فعلت انا و انا اعلم هذا فأنا مثلهم منساق لمتاعها و تؤلمنى خواطر الحياة الاخرة ولكن دون جدوى اتطلع فقط للانقلاب يوماً ما, لازلت فى إعصار الدنيا الى أن أصل بمجاهدة النفس لإشعار الخلاص الضائع.


  • 1

   نشر في 12 أكتوبر 2018  وآخر تعديل بتاريخ 19 أكتوبر 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا