لاننا كـ الدُمى يحدث لنا ما يحدث - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

لاننا كـ الدُمى يحدث لنا ما يحدث

  نشر في 14 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

ما ابشع ذلك ، ان تكون

كـ دُمية في يد طفل شرة لا يملك غيرها

يضع اصابعه في عينيك وتبقى مبتسماً يخلع لـك يديكّ دون ان تصرخ

ان يحطم جمجمتك وهو يضربها ارضاً دون ان تتـفـتت

ان يلوح بك وهو ماسك شعرك دون ان تشعر بدوار .

هكذا نحن في هذا العالم دُمى لا اكثر ،عندما تحب وتخلص في ذلك فانت ستتعرض لكل ما ذكرت ، وانت باسمّ الوجه ساكن الملامح .

هكذا انت ولا اسف عليك في يد مسؤول بلدك العربي بامكانه ان يقلع عينك من مكانها ، وانت تهتف عاش الوطن عاش القائد .

هكذا انت في وطنك ، في يد ضابط يلوح بك من شعرك يرميك ارضاً لتكمل الدعكلة على الاشواك على مصارف الصرف الصحي على بصقاته ، وانت تهتف عاش الوطن روحي فدا الوطن .

هكذا انت منبوذ لا اكثر مهما تأنقة مهما احببت مهما كنت حكيماً او شيخاً

انت لست انسان ، انا لا اكفر في قولي انت بالفعل لست انسان اعلم بان الله خلقك في احسن تصوير.. لكن انت من هشمت هذا التصوير مزقت نفسك لتنعم بحياة منذلة تافهة . انت لست انسان لانك قبلت ان تعيش دون ان تجمع انسانيتك التي وهبك اياها الله لتذهب بها الى الموت.. انت لا تفرق عن الدمية في شيء ، ليس لديك صوت ، ليس لديك رأي ، ليس لديك ايّ شيء .. مجرد دُمى لا اكثر يُلعب بنا دون ان نصرخ بكلمة ، لا نسمع ولا نُسمع .


  • 9

   نشر في 14 مارس 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

نحن للاسف لم نتعلم كيف نقول لا
0
علي النصار
اصبتِ ، وان تعلمنا.. لا نتعلم لفظها في صوت واحد

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا