منح الجياع سريره - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

منح الجياع سريره

( قصة قصيدة )

  نشر في 06 يونيو 2015 .


___________

زوجة عزيز قومها ..

قشرت عن عينها / رمش الخجل ؛

و عن قميص سترها / أخلت جسد ؛

فألقمت سريرها / صدر الصراخ ؛

فانتشر ..

صهيل جوع بالنجوع و القرى ؛

و أشعل مسامعا / رجع الصدى :

- هِيتَ لك .... يا من سَمَعَ .

-----------------

جياع قوم عزيزها ؛

لبوا نداء أرضها ..

و أسهبوا في ريها ؛

حتى الشبع .

------------

ها قد نفى / مَنْ خط عنها عمرها ...

أن الفقير ؛ أو الغني ؛ أو ابن قطاع الطرق ...

قد مس منها خدرها ...

أو أنها ـ يوما ـ تنادت جائعة .

----------------

يا سادة الأفهام و الأوطان و الكتب ؛

هل يذكر التاريخ أن / عزيز قوم سيدا

منح الجياع سريره ؟!

------------------

أحمد الخالد


  • 1

   نشر في 06 يونيو 2015 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا