كوشنر يفتتح الخسارة - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كوشنر يفتتح الخسارة

سميرة بيطام

  نشر في 27 يونيو 2019  وآخر تعديل بتاريخ 29 يونيو 2019 .

تدلى مني يا غصن الزيتون ففيك من الثمر ما يكفي ليثقل حملك حتى تصل الى صوتي القوي المرتفع تعقيبا و تلحينا لقصيدة الخسارة لقوم رقصوا و كلنهم ما أتقنوا الرقص بل مالو بمصيرهم نحو الهاوية ، فليس كل ما يقال له بطأطأة الرقص أنه مرضي عنه و ليس كل ورشة هي ناجحة ، و حتى يغطى الفشل الذريع بغياب فلسطين خريطة و أرضا و سلطة و تمثيلا كان من الأجدر لكوشنر أن لا يرفع صوته على مسامع الحاضرين لأنهم لن يفهموا قصده و هو يؤجل العرض السياسي حتى ينتهي من الطرح الاقتصادي ، كوشنر يعتقد أنه سيشري بالمال فلسطين الحرة و سيذلل مساعي نصرة القدس نحو الاستسلام ، منذ متى جاع الفلسطيني ليطلب خبزك يا كوشنر ؟ و منذ متى طلق الرصاص شهداء فلسطين و لم يخترق صدروهم و هم مرابطون ؟ ، سعيا منك يا كوشنر في قامة لم تلحظها اعناق الأقوياء في بقاع العالم كنت يا كوشنر متأدبا ما فيه كفاية لأنك ستشرح خطة للسلام بالتدريج ، و لكن المستوعبين للشرح لم يفهموا شيئا لأنهم يعرفون جيدا أن فلسطين ليست للبيع و القدس ليست للهبة و شجر الزيتون ليس لقطف زيتونه لغير أهله ، لا نعرف كيف اختار كوشنر هذا الوقت و هذه الاستراتيجية ليرجع الثأر لأجداده من أرض عصية على أعدائها ، أرض لا تقبل بغير شجر الزيتون أن يكبر على ضفاف وديانها و يتدلى أغصانه على شرفات منازل الحارات و شوارع القدس العتيقة .

لا يسعنا الا أن نقدم تعازينا لكوشنر في أنه عقد ورشة ليعلن فيها أن نيل القدس لن يتحقق مهما عرضت أموال و طموحات و مساومات ، لم يخطئ من قال أنه أحيانا ينتحر الشخص بنفسه و هو على أهبة عرض مشروع جديد للحياة. 


  • 4

   نشر في 27 يونيو 2019  وآخر تعديل بتاريخ 29 يونيو 2019 .

التعليقات

Salsabil Djaou منذ 2 أسبوع
صدقت يا دكتورة ،أرض عصية على أعدائها ، تفاؤلك بخيبة أمل كوشنر يرفع المعنويات جدا ، دام قلمك الرائع سيدتي القديرة .
0
د.سميرة بيطام
شكرا لك عزيزتي سلسبيل...تقديري لوفائك.
بن سنوسي محمد منذ 2 أسبوع
لا احزن ابدا على مواقف كوشنر بل اعتبرة صادقا جدا لانه لم يتعامل بدبلوماسية تخفي النوايا الماكرة كما عهدنا و لكن احزن لان مشروع كوشنر يطبق باياد عربية و تمويل خليجي و مباركة اهل الديار من يدعون نصرة فلسطين و الله لو لم يجد كوشنر و امثاله من انحنى لهم لما تفوه بكلمة واحدة الحق لا يتعدد فارى اليوم اشباه العرب و المسلمين يستنجدون بالثعلب المكار لحراسة املاكهم و هم يعرفون انه سينقض على الاملاك في اول لحظة
2
د.سميرة بيطام
شكرا جزيلا على رايك و تعقيبك الصائب
جزاك الله خيرا سيد بن سنوسي
ماهر دلاش منذ 3 أسبوع
في صدورهم حقد بغيض. وعلى شفاههم بسمة بلون الثلج..ذلك هو الحقد الاسود..الله يعطيك العافية دكتورة..دام مدادك
2
د.سميرة بيطام
في قلبنا قدس عروس ننتظر عرسها بدبكات اناملنا..و في عقولنا فكر مكتوب بعطر القدس و رياحيها ، في دمنا بهية المساكن و زهرة المدائن ..مدينة الصلاة..نستمع للآذان فنصلي بدموع الشوق للسجود في باحاتها او الاستشهاد على ضفاف ينابيعها ..يختلط الدم الراقي بحزن المساجد فتتعلق القلوب و ترحل كل يوم اليك يا قدس ...نذوب في حبك كل يوم و يتمرد القلم منا في لقطة تسقط فيها دمعتك يا قدس..لسنا نحن من نكتب و لسنا نحن من ندافع عنك ..لكننا نصلي كل يوم لأجلك و دعائنا هو من يبدع مكاننا حينما ينتفض الدمع منا .الطفل في المغارة و أمه مريم وجهان يبكيان...و في الضفة الأخرى تكبيرات الاذان تصدح فوق قامات ترتعب على سقوط العدل على المداخل..فحينما يسقط العدل نسقط تباعا لانتشاله من الموت ...منا الغضب الساطع آت بحجياد الرهبة آت..آت ...آت و كلنا ايمان ..شكرا لك سيد ماهر.
ماهر دلاش
لطالما غذينا بقطع الحلوى حتى فسدت معدنا, وان الاوان لنتغذى باعشاب مرة لاذعة, علنا نستفيق من دلالنا..من غيبوبتنا ..من عبثيتنا ..فقد نستطيع رسم واقعنا...القدس عروس عروبتنا...وستبقى باذن الله
د.سميرة بيطام
نعم..طعم الأعشاب هو غذاء الأزمات التي تعصف بالمقدسات و لا ذوق مع الحلوى حينما يبكي الصغير و يموت الشهيد و تترمل البطلة في أرض فلسطين .
ماهر دلاش
"منذ سبعون سنة , ونحن نائمون ..وشخيرنا قد ملأ الارجاء, وما زلنا في كهفنا نائمون"
أليس من المحزن حقا, ان نرى اجيالا تتبعها اجيال تفقد اجمل امالها واروع احلامها, عندما ترفع عن ابصارها الغشاوة الوردية , وهم يحاولون استبدال اوهامهم القديمة باوهام جديدة تنقضي كالاولى بمرارة اشد واعتى؟!
نعيش تبعية عاشقة , لكنها سطحية بلا عمق , ولا بد ان تنفجر في ظروف اكثر ظلامية واكثر سخرية حتى تظهر نقية..
نحن نعمل بجد واجتهاد لنحافظ على تبعية مكتومة لافراطنا في الجبن والخنوع..كم ترعبني تلك التبعية , كم يذلني هذا الرعب !!

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا