بؤس الرأسمالية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

بؤس الرأسمالية

  نشر في 16 أكتوبر 2014 .

لقد أفرزت الرأسمالية تفاوتا طبقيا عفنا ينخر في كل المجتمعات، فحيثما يولي المرء وجهه يرى أقلية فاحشة الثراء لا يعيها أغلبية الفقراء، ولا تحمل في ضمائرها مسؤولية تجاهم، فكل ما يعنيها تحقيق المزيد من الأرباح وبالتالي تكديس الثروات حتى ولو كان ذلك على رقاب الفقراء.

وما بين لا مبالاتهم وسعيهم الدائب إلى تحصيل المزيد من الثروة تحاك كثيرا من التراجييديات والقصص الدرامية الحقيقية، فما بين طفل شريد، يغوص في قاع صندوق قمامة باحثا عن فضلات طعام يقتات بها ويستقوى بها لمتابعة حياته الكئيبة،  وشاب يمر شريط حياته أمام عينيه بينما يتهاوى محتضنا أعماق نهر جار، متخلصا من حياة تسمها البطالة والرتابة واليأس والتكرار، وشيخ تنهمر دموعه من عينيه بينما متحسرا على ماضيه السعيد ومتألما من حاضره التعيس في ظل إهماله من قبل القريب والبعيد.

فطفل القمامة لو عاش في عالم اعتبر فيه الاغنياء أن أموالهم مسؤولية تجاه الأخرين أكثر من كونها ثراء لأنفسهم، لما كان يقتات على الفتات، وكانت لترتسم على وجهه ابتسامة عريضة تنم عن السعادة والأمل، وشاب الجسر لو وجد في عالم تقوم دولته فيه بالضرب على يد الأغنياء وعدم السماح لهم بان يستغلو الشباب، وأخذ الضرائب منهم لتوجيهها في توفير فرص عمل لهم، لكان الأمل والتفاؤل أبرز معالم وجهه، وكبير السن لو كان في حياة لم تطغى المادة على قلوب البشر فيها وكانت صلة القربى وبر الوالدين يسموان على تحيل الثروات لكان مبتسما وهو يلتقط لنفسه ولأبنائه وأحفاده صورة "سلفي" تدوم ذكراها في قلبه إلى مماته.

فلنا أن نتخيل عالما تخلو منه قيم الرأسمالية الانتهازية وتحل محلها قيم العدالة والمساواة والمسؤولية وإعلاء قيمة الانسان على قيمة المال.


  • 5

   نشر في 16 أكتوبر 2014 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا