فلماذا لم يرحل الفساد ! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

فلماذا لم يرحل الفساد !

الحاكم و الحاشية

  نشر في 19 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 14 شتنبر 2016 .

ذكر أحد المؤلفين السينمائيين موقفا تعرض له في بداية مشواره المهني عندما اتفق مع أحد المخرجين لتصوير مسلسل من تأليفه و قاموا بتصوير أول حلقة و عرضها على جهة الإنتاج , و كان رد المنتج بعد رؤية الحلقة أن الإضاءه سيئة و الأداء باهت و النص غير مترابط و يوجد عيوب بالمونتاج , فقال المخرج : ( المهم أنه لم ينتقد الإخراج ) .
غريب أمر هذا المخرج , كيف يظن أن أداءه الإخراجي ممتاز رغم أن جميع عناصر المسلسل ( التي يتحكم هو بها ) سيئة !

يذكّرني هذا الموقف بما يدور في البلاد العربية حيث تجد العديد من أفراد شعوبنا المنقادين خلف الحكّام ينتقدون حاشية الحاكم و يتهمونها بالفساد و أنهم سبب خراب البلد , و في نفس الوقت ينزّهون الحاكم عن هذ الفساد متعللين بأنه صالح لكن من حوله هم الفاسدون !

يخطئ من يظن أنه يمكن فصل فساد الحاكم عن فساد الحاشية , فالحاكم قبل أن يصبح حاكما كان فردا في حاشية الحاكم الذي سبقه التي كانت تصوّر له أن البلاد ستضيع بدونه و أن الله قد ساقه في هذا التوقيت لإنقاذها من الخراب و هم يعلمون أنهم كاذبون لأنهم هم من صنعوا هذا الخراب حتى يسيطروا على الشعب من خلال إيهامه طوال الوقت أنه تحت التهديد , و عند رحيل الحاكم تم تصعيد هذا الفرد ليحل محله , فهو إذا على دراية تامة بكذب و فساد الحاشية, فكيف يدّعي البعض أنه لا يعرف شيئا عن فساد الحاشية ( التي كان فردا منها ) !

و نرى بعض الناس يحاولون تبرئة ساحة الحاكم من هذا الفساد بدعوى أن الحاشية قوية و أنه لا يستطيع القضاء عليها , و هم لا يدرون أنهم بقولهم هذا يهينون الحاكم حيث يظهرونه بمظهر الشخص الضعيف الذي لا يقوى على إزالة الفساد , كما أنهم يناقضون أنفسهم : فكيف يكون الحاكم الشجاع المقاوم الواقف في وجه أعداء الأمة العربية ( على حد زعمهم ) غير قادر على إزالة الفساد !

إن الخطأ الذي دائما ما يقع فيه الثوار في أي زمان و مكان هو الفصل بين فساد الحاكم و فساد حاشيته فنراهم يثورون على الحاكم ثم يتركون الحكم لأحد أفراد حاشيته , و بعد ذلك يتعجّبون : لقد رحل الحاكم فلماذا لم يرحل الفساد ! 


  • 12

   نشر في 19 أكتوبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 14 شتنبر 2016 .

التعليقات

,,, ( في قصة قصيرة استطيع ان اقنع نفسي بها و الاخرين اين الخلل و ما هو الفرق بين الراعي و الرعية ان صح التعبير ) ,,,
,,, السؤال: ما صحة حديث: "كما تكونوا يولى عليكم"؟
الإجابة: الحديث أخرجه الديلمي عن أبي بكرة مرفوعاً، وفيه يحيى بن هاشم، وهو كذاب يضع الحديث، وله طريق آخر عند ابن جميع في (معجم الشيوخ) (149)، وعند القضاعي في مسنده، من طريق آخر عن أبي بكرة وفيه المبارك بن فضالة وهو ضعيف، والراوي عنه أبو أحمد الكرماني وهو مجهول أفاده الحافظ ابن حجر في تخريج أحاديث الكشاف المسمى (الكافي الشافي) فهذا الحديث لم يصح ولم يثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
لكن معناه أمر أخذ بالاستقراء، فغالباً يكون الناس باهتماماتهم، على حسب الوالي عليهم، ووجد لأبي منصور الثعالبي المتوفى سنة 429هـ، في كتاب مطبوع اسمه: (لطائف المعارف)، وجدت له كلاماً جميلاً يخص هذا الحديث، ويؤكد أن هذا الكلام بالجملة معناه صحيح فيقول أبو منصور الثعالبي: "كان الأغلب على عبد الملك بن مروان حب الشعر، فكان الناس في أيامه يتناشدون الأشعار ويتدارسون أخبار الشعراء، وكان الأغلب على الوليد بن عبد الملك حب البناء واتخاذ المصانع وكان الناس في أيامه يخوضون في رصف الأبنية، ويحرصون على التشييد والتأسيس، وكان الأغلب على سليمان بن عبد الملك حب الطعام والنساء، فكان الناس في أيامه يصفون ألوان الأطعمة ويذكرون أطايبها، ويستكثرون من الحرص على أحاديث النساء، ويتساءلون عن تزوج الحرائر، والاستمتاع بالسراري، ويتجاوزون في الباه، وكان الأغلب على عمر بن عبد العزيز حب الصلاة والصوم وكان الناس في أيامه يتلاقون، فيقول الرجل لأخيه: ما وردك الليلة؟ وكم تحفظ من القرآن؟ وبكم تختمه؟ وكم صليت البارحة؟ وهل أنت صائم؟ وكان يزيد بن عبد الملك يحب الخيل وكان الناس يتنافسون في اختيارها، ويتقربون إليها، باتخاذ الأجود والأحسن منها، وكان هشام بن عبدالملك يحب الثياب ونفائس اللباس وكان الناس في أيامه يتبارون في التجارة فيها، ويتواصفون أنواعها، وكان الوليد بن يزيد صاحب لهوٍ وشراب وسماع، وكان الناس في أيامه يتشاغلون في الملاهي ويترخصون في النبيذ ويقولون بالسماع، وقد صدق من قال: إن الناس على دين ملوكهم والسلطان سوق يجلب إليها ما ينفق فيها".
إذن هذه المقولة حكمة مأخوذة من خلال النظر في تاريخ الناس، أما عزو ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم على أنه حديث فليس بصحيح، والله أعلم.
,,, تحياتي للقاريء الكريم و للاخ صاحب المقال ,,,
1
ابو البراء منذ 8 شهر
يتعجبون : لقد رحل الحاكم فلماذا لم يرحل الفساد ؟؟؟؟
كلام راااائع جدا
1
عمرو يسري
شكرا لك
د.خلود منذ 1 سنة
جميل.. ما كَتبت يا اخي
0
عمرو يسري
شكرا لكِ

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا