مقولة و تعليق (1) - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

مقولة و تعليق (1)

  نشر في 20 يوليوز 2017 .


- *من حق الإنسان أن يخطأ*

من حق الإنسان أن يخطأ يعني أن من حق الطفل أن يوسخ و يمزق ثيابه أثناء اللعب ، و من حق الطالب أن يخطأ في بعض اختباراته ، ومن حق المرأة أو الرجل أن يخطؤا في اتخاذ بعض القرارات ، هنا لا أدعو إلى فعل الأخطاء عن تعمد فهذا أمر مرفوض وإنما أدعو الناس إلى فهم أن المرء في حياته لن يتعلم إلا عن طريق الخوض في التجارب و التعلم من الأخطاء ، فبدون الأخطاء لن تتقدم و لن تتطور ، ولذلك لا تلوموا المخطأ فهذا من حقه كإنسان غير معصوم بل ساعدوه في حل مشكلته و اعلموا أنه غالباً لن يكرر هذا الخطأ .

- *لا تحدثني كثيراً عن الدين ، ولكن دعني أرى الدين في سلوكك و أخلاقك و تعاملاتك*

أنا شخصياً أحب هذه المقولة كثيراً ودائماً ما أرددها بين أصدقائي ، لأني أعتقد أن بُعد الكثير من الشباب عن الدين جاء بسبب رؤيتهم ومعايشتهم لمن يُحسبون على الدين ، فكثيرٌ من الملتزمين لا يبتسمون ودائمو النقد للناس ، وكذلك تلاحظ أن البعض منهم لا يطبق تعاليم الدين كأن يغضب لأتفه الأسباب و يعتبرون الإعتذار إهانه لهم وغيرها من الأمور التي لا تمت بصلة لتعاليم الإسلام ، فكونوا دعاة للدين بغير ألسنتكم ، والمقصود هنا أن تدعوا و تحببوا الخلق للدين بأفعالكم لا بأقوالكم ، فلا تكن ممن يبغض الدين و يبعد الناس عنه بأفعاله السيئة .

- *وإذا أتَتْكَ مَذَمّتي من نَاقِصٍ فَهيَ الشّهادَةُ لي بأنّي كامِلُ*

يواجه الكثير من المبدعين في شتى المجالات نقد لاذع من البعض عند ارتكابهم لأصغر الأخطاء ، يغفل بل يتغافل هؤولاء كل ما قدموه من أمور رائعة و أمور جديدة خارجة عن المألوف و يتصيدون أي زلة عليهم ، هذا يعود لسبب بسيط وهو أنهم غير ناجحين و يريدون أن يكون الكل مثلهم ، وهم لا يعلمون أن بإنتقاداتهم المتواصلة يعترفون ضمنياً بنجاح المبدعين ، وسأحاول ذكر مثال لتوضيح الفكرة ، في كرة القدم تجد أكثر من يتم السخرية منهم هم رونالدو لاعب ريال مدريد و ميسي لاعب برشلونة ، و هؤولاء - الناقصون - لا يدركون أنهم بذلك يعترفون بأنهما الأفضل في العالم .

- *من يهزم رغباته أشجع ممن يهزم أعداءه لأن أصعب انتصار هو الإنتصار على الذات*

يركز الكثير من الناس على الخارج و يهملون الداخل ، حيث تراهم لا يستطيعون أن يقاوموا الرياء ، ولا يستطيعون مقاومة حب الظهور و لا حب مدح الناس لهم ، مقياس النجاح لديهم هو مقارنتهم بالآخرين ، فهم لن يكونوا ناجحين إلا إذا تفوقوا على الآخرين ، يحاولون أن يبينوا للناس بأنهم الأفضل ، مشكلتهم تكمن في ( الأنا ) بمعنى حب الذات ، لأنهم يحبون أنفسهم لا يهمهم أي شخص ضحا من أجلهم ، وكلما زادت ( الأنا ) في النفس زادت التضحية لديهم حتى تصل للأهل و أقرب الأصدقاء ، أقول لهم جاهدوا الجهاد الأكبر فهذا هو النصر الحقيقي .

*عمار العود*


  • 1

  • Ammar
    عمار محمد علي ، طالب جامعي محب للعلم
   نشر في 20 يوليوز 2017 .

التعليقات

عمرو يسري منذ 4 شهر
مقولات جميله و تحليل رائع لها ، في انتظار الاجزاء القادمه .
بالتوفيق :)
0

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا