ماذا وراء خبر انسحاب دمشق .... !!! - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

ماذا وراء خبر انسحاب دمشق .... !!!

نعود الي الانسحاب من دمشق ،فقد وصلتني معاومة من مصادر فلسطينية خاصة من داخل حركة فتح ان الشخص الذي اطلق الاشاعه هو في اسطنبول ، انه كان من اكناف بيت المقدس وهرب من اليرموك الي اسطنبول بمساعدة النظام وقد اطلق الاشاعه بمساعدة عباس زكي .

  نشر في 26 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 03 غشت 2016 .

دمشق ،عاصمة الدولة السورية ومهد الحضارة الاموية وواحدة من اقدم عواصم العالم عبر التاريخ ،تعود للواجهة من جديد في ظل الصراعات المحتدمة والتحتلفات المحتملة .

قامت الثورة السورية لتسقط نظاما غاشما اخل بكل مببادئ الانسانية ،فمزق شغبة وقتل رجال طائفته ودمر مدنه حتي اصبحت ركاماً.

فقام الشعب يدافع عن نفسه ويثور لدينة ويطالب بشرعة حتي استطاع تحقيق بعض الانتصارات علي الساحة السورية.

فما ان بدأت اصوات الجماعات تعلوا حتي تسارعت الدول من اجل دعمها بطريقة غير مشروطة ،حتي اصبحت تلك الفصائل جل اعتمادها علي هذا الدعم ،فتحكمت بها دول المشرق والمغرب واصبحت تلك الجماعات مجرد ادوات للصراع في سورية ،فانحرفت عن الطريق وحادت عن مبادئ الثورة وسواء علم افرادها بهذا ام لا فهم جزء من الضياع ولا عذر لهم بالجهل.

واصبحت الانسحابات اكثر فأكثر حتي حوصرت الفصائل في دمشق وسقطت معظم مناطق الثوار فيها واصبحت دمشق معزولة عن العالم ،ومع انسحابات للجماعات من حمص وغيرها بعد اتفاق مع النظام ،قررت بعض الفصائل الصادقة الاستقلال بنفسها مع رفض اي دعم خارجي لها او بيع لمبدأ من مبادئ الثورة ،فما كان من من تلطخت ايديهم بالعهر والانكفاء الا شيطنة تلك الفصائل ،فاتهموها بالدعشنة وقاتلوها وفي خضم تلك المعارك اصبح التخلي عن شرع الله والثورة هي سمة الفصائل العميلة واصبح التمسك بشرع الله والثورة تدعشن وغباء سياسي .

فنظرة علي فصائل دمشق توضح التغير الحاصل للثورة السورية ،فبعد مفاوضات مع النظام تم طي اعلام الثورة ورفع اعلام النظام من اجل المصالحات التي كانت اشهرها في بلدة "ببيلا" .

انها استراتيجية تصفية الثورة بالعزل والحصار ،ولكن في وسط كل تلك المخاذل لم يرضي بعض تلك الفصائل بالحصار والهدنة واعلونها مع الشعب الصامد "هي لله هي لله " فقامت الفصائل متمثلة بالدولة الاسلامية وجبهة النصرة واحرار الشام ورفضت الهدنة .

سارعت الدولة الاسلامية الي قتال الفصائل حتي استطاعت اخذ الحجر الاسود وبقيت فيه واصبح معقلها في دمشق .

بقيت الدولة في الحجر الاسود وبقيت النصرة والاحرار غرب مخيم اليرموك متربصين بالنظام ولفصائل الخيانة حتي ظهرت بوادر اتفاقيات جديدة بين اكناف بيت المقدس والنظام لتسليم مخيم اليرموك الذي ذاق الذل علي ايدي شبيحتهم وقتل من قتل من الجوع .

وقبل التسليم بيوم واحد فتحت النصرة الطزيق للدولة الاسلامية لتهاجم المخيم وتطرد اكناف بيت المقدس .

فسارعت الاكناف بالانسحاب عبر مناطق النظام لتبقي فيه تمهيدا للمهركة القادمة .

وما ان تم فتح مخيم اليرموك حتي دخل اليه الطعام من الحجر الاسود وفتحت مخازن الطعام التي كان يخزنها الاكناف ،فرجعت شوارع المخيم تعج بالحياة ورأينا تكاتف النصرة والدولة والاحرار لتحمل صورهم فيها جميع معاني الثورة السورية .

وبعد فترة من الزمن ابرمت الصيادة العليا لأحرار الشام اتفاقا مع النظام بدمشق وامرت اعضاء الحركة بالانسحاب الي اماكن الفصائل ،فما كان من مقاتلي الحركة الا الرفض حتي اعلنت القيادة فصلهم من الحركة فانقسموا بين مبايع للدولة ومبايع للنصرة ومنهم من انشأ جماعة مستقله ثم بايع الدولة بعد ذالك.

مراحل هدوء ثم نصر لمن رفض بيع مبادئ الثورة ،فهاهي النصرة تقاتل لتستعيد ما سلمة الاكناف للنظام من مخيم اليرموك وها هي الدولة تتقدم في حي القدم وباقي احياء دمشق المبرم فيها الهدنة لتسقط الفصائل العميلة وتحاول فك الحصار .

ما زال الاكناف في دمشق يخططون للرجوع الي اليرموك ،وما زالت المخططات تخط في داخل فتح وبمساعدة النظام حتي وضعت الاقلام وبدأ التنفيذ .

اطلقت اشاعة مفادها ان الدولة الاسلامية انسحبت من دمشق الي الرقة تحت رعاية اممية ل5000 الاف مقاتل ،وهنا لي تنوية بسيط اولا : وهو كيف تكون الهدنة تحت رعاية اممية والتنظيم لا يعترف بالامم المتحدة او الحدود المرسومة 

ثانيا : كيف يتعامل مع النظام وهو يراه ذالك النظام النصيري المرتد الذي لا يجوز معه تحالف او تهادن ؟؟؟ 

نعود الي الانسحاب من دمشق ،فقد وصلتني معاومة من مصادر فلسطينية خاصة من داخل حركة فتح ان الشخص الذي اطلق الاشاعه هو في اسطنبول ، انه كان من اكناف بيت المقدس وهرب من اليرموك الي اسطنبول بمساعدة النظام وقد اطلق الاشاعه بمساعدة عباس زكي .

وذكر المصدر ان اكناف بيت المقدس تخطط لحملة بالتنسيق مع فتح لأقتحام مخيم اليرموك من جديد ،وقد تم اطلاق الاشاعة لسببين :

اولهما :خلخلة الصفوف بين مقاتلي الدولة الاسلامية .

ثانيهما :تقليب اهالي اليرموك علي الدولة الاسلامية .

وحسب ما ذكر المصدر ان الاقتحام سيكون من الفلسطينين فقط بدون جيش نظامي ،حيث تم توفير معسكرات تدريب لهم واسلحة حديثة من قبل النظام السوري .

وقد ذكر المصدر ان الاكناف قاموا قبل اسبوعين بعمل مظاهرات في العاصمة السورية دمشق وذكروا للاعلام انها من داخل المخيم وان الاهالي بدهم يطردوا داعش .

 هذا وقد قامت الدولة الاسلامية بعمل اعتقلات عشوائية لليلة الماضية في مخيم اليرموك طالت نشطاء واغاثيين يعملون في مخيم اليرموك ،هذا وقد اعلنت جبهة النصرة احدي مناطق مخيم اليرموك منطقة عسكرية وبالاخص حارة عين الغزال ومحيطها .

 القوي الفلسطينية في سوريا تابعة للنظام مثلها مثل الكورد وتعمل وفق اجندة محددة علي ارضا ليست ارضها ،ويستغل النظام وجود المليشيا الفلسطينية ويحاول تطويع المخيمات الفلسطينية الي جانبة .

 هل ينجح النظام بلعبته الخبيثة ويستعيد باقي دمشق ،ام تقاتل الدولة الاسلامية حتي تنهي الحصار ؟؟؟؟ 

 في النهاية معارك حمص هي من تحدد المنتصر في دمشق وننتظر الكثير ونعول علي الكثير ولكن في النهاية تكون ثقتنا بمن حمل شعاراتنا وقاتل من اجلها حتي النهاية .



   نشر في 26 ديسمبر 2015  وآخر تعديل بتاريخ 03 غشت 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا