موجة سخف - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

موجة سخف

عن الإعلام السخيف و صناعة التفاهة

  نشر في 13 فبراير 2018 .

منذ مدة ليست بالقصيرة و وسائل التواصل والاعلام ببلدنا الغالي تنشر محتويات فارغة و تبدع في تكريس آليات صناعة التفاهة !

و كل مرة كنت أمني فيها النفس و أقول أنها موجة سخف عابرة ، مد سيعقبه جزر ... لكن المعضلة أن المد في تقدم مستمر و التفاهة في تكاثر مريع !

اعلام سخيف ، وضع الميكروفون بيد مجموعة هبل ، لا أدري أ درسوا الإعلام في معاهد أم في مواخير.

أخبار تافهة ، مواضيع ماجنة بعناوين مستفزة وحوارات عقيمة مخجلة .

أتعلم أيها " الإع لامي" أنه بينما أنت تنجز سبقك الصحفي عن العقيقة الأسطورية لفلانة و عن فساتين قريناتها على البساط الأحمر  ، هناك  جنائز في الجزء المنسي من هذا الوطن تقام لملائكة غادرت أرواحهم أرحاما نحو السماء، لأن بساطهم نحو المستوصف لم يكن مخمليا أحمرا ، بل لم يكن حتى معبدا!

أليسوا أحق بأن تهرعوا إليهم بكاميراتم المصونة؟ أليسوا أحق بأن تساهموا في فك عزلتهم؟؟ أم أنكم لن تحظوا هناك بولائم دسمة و مرافقة نجوم !

أصبحنا دولة التناقضات بامتياز، نخشى على صورة الوطن و تثور ثائرتنا ان مسها غريب بسوء، ثم لا نتوانى عن تلطيخها بأيدينا و أمام الملأ على شاشاتنا!

نشرات أخبار جلها تمجيد للأنشطة الملكية ، برامج ترفيهيةيتحول فيها المقدم لمهرج والفنانون لكراكيز  ، أما عصارة الإبداع فهي  برامج عن الاجرام و العقوق ...  لا قيمة مضافة فيها  !

صديقي الإعلامي ، شتان بين الخبر و الفضيحة   و شتان بين الترفيه التهريج !

أوقفوا موجة السخف هاته و ارحموا عقولنا و ارحموا أجيالا تتشرب منكم التفاهة.

ارتقوا فقد و صلنا للقاع فعلا ... وقعنا في بئر  السخافة و لازلنا بانتظار قافلة العزيز...


  • 4

   نشر في 13 فبراير 2018 .

التعليقات

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا