خيالات وأحلام ذكورية في محاسن أنثوية - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خيالات وأحلام ذكورية في محاسن أنثوية

أدبيات أنثوية جريئة

  نشر في 03 ديسمبر 2016 .

يكتبها محمد عبد السيد

معذرة : قلمى الجرئ ملأته حبراً من دمى ✴ فتراقصت كلماته بين السطور بلاّ خجل ✴ وتمادئ فى الرقص حينما تمرد الاحساس على الحياء ✴ ففجرت كلاماته بركان شوقى بلاّ سبب إلاّ الهوي ✴ فـ حلمت بإمرأة هي زادي ومرادي وقلبى وفؤادي ✴تلبس حجاب الراس لكنها خلعت عن عقلها الحجاب ✴تسدل على جسدها الثياب لكنها غجريه المشاعر ✴ تُراقص الأحلام كما الشمعه تراقص الظلام ✴تملك حياءاً كالورود حينما يُداعبُها الصباح ✴ هذه المرأة الفائقة الانوثة الجمال عندما تجالسها تشعرك بأن الأنوثة بخير ✴ وعندما تؤانسها تنسيك ذاكرتك وتفقد قواك ✴ تأخذك بهواها الي أبعد المسافات ً ✴ إذا كنت أبحث عنها أذوب خجلا حين ألقاها ً ✴ أجد فيها كل خصال النساءً الحسنة ✴هى كقطعة خام نفيسة اشتُقت منها كل نساء العالم ً ✴ حينما أراها تمزق أشلائئى ً وأنا راغب ✴ ليس لأنى أغوى التمزق ً ✴ لكن لتجمعنى وتنثرنى علي جسدها الممشوق ً ✴ لتشعرنى بالحنان ً ✴ لتشعرنى بحلاوة وصبا المكان ً ✴ يتوقف الزمان حين ألقاها ً ✴ أتمنى أن تنثرنى في قلبها الرقيق ً ✴ وتجمعنى في عقلها الرصين ✴ أرغب ان أكون فى روحها ً ✴ و أنزعها من ذاكرة نسيانى ً ✴ لأنى أريد البقاء ًداخلها ✴لأن في حياتها النماء وأنا سجينها ً ✴ أود أكون أنا السجين الوحيد الذي يعشق سجنه ✴ أطلب منها ان تدعنى أمرح في زنزانتها ً ✴أبحث فيها عن نفسى ً ✴ زنزانتها هي قصر حريتى ً ✴ أناجيها أن لا تحرمنى ودها وتمنحنى حق اللجوء إلى قلبها ً ✴ وحق العودة الى أوردتها ًوحق الخلود في ذاكرتها ً ✴ وأن توعدنى أن أبقى الوحيد الذي ً يودع كل المسافرين لأبقى ولأسكن فيها وأصل إلى بــــر النهاية ً ✴تحتوينى قبل أن تطوي صفحتى وتمزق اوراقى ً ✴ وتقتلنى وحدتى ً ✴ وتنتظرنى لأنى ما زلت أنزف دما وأنقطُر حبــاً ولن يتوقف نزيفى ً حتى يبرأ جرحى وأببدأ بلملمة قلبى من حُطام الماضي ً ✴ وأجمع شمل نبضى المترامي ✴وتنتظرنىً فأنى وعدتها بأن تسكب ذكرياتى ً في بحر النسيان و تسكب روحى في ذاتها ً ✴ تنتظرنى ً ✴ فما عهِدت نفسى بأن أخلف الميعاد ✴ فأبحث عن عطرى بين أظافرها ً ✴ سأجده يستوطنها ً ✴ فإنه عشِق الاستيطان هناك ً ✴ أذكرها كلما تظاهرت عليا الشمس ً ✴ وظهرت لى بالعنـــان ً ✴ أذكرها في كل دقيقة ينساها الزمان أذكرها ولا تجعلنى فريسة النسيان ✴ لأنها مبهرة ✴ كأنهاُ فراشة المساء الحالمة ✴دفء شمس الشتاء الناعسة ✴ قارورة من زجاج أرى دواخلها ✴أحبها. ✴ وأعشق تفاصيلهاِ وأغازلها بترحاب ✴أنظراليها دائما نظرة حب وإعجاب ✴أكتبها جملة في كل كتاب ✴ أرسمها نقش على الجدران والأبواب ✴ أرسمها زهرة في بستان ✴ لوحة بيد فنان ✴ فراشة متناسقة الألوان ✴ أسمع صوتها بداخلى ✴ تعزف لحن الحب على مسامعى ✴ فتداعب كلماتها مشاعرى ✴ و تحرك أفكارى وخواطرى وعواطفى ووجدانى ✴أحبهاِ محبة بلا أسباب ✴أراها على كل الأشياء ✴ كأنهاِ في الأرض درب بلا انتهاء ✴كأنها بحر بأعماقهِ اللآلئ والمرجان ✴ وكتب عليا أن أغوصه إلى الأعماق ✴ أراها في وجوه البشر ✴ أراها في السماء كأنها النجوم ✴ كأنهاِ الشمس كأنهاِ القمر ✴أعشق البراءة التي في عينيهاِ ✴أعشق الخجل حين يلون وجنتيهاِ ✴ أعشق البسمة حين ترسمها شفتيها ✴ فقط يكفينى أن تجلس و أتطلع إليهاِ ✴ ورغم عشقى لكل ملامحهاِ ✴ أحبها وتلك محبة بلا أسباب ✴أحبها لأنها : غَربية الأحساس ✴عنيدة الطباع ✴غجرية المشاعر ✴مجنونة الآحلام ✴احبها ✴ أشتهيتا شرقيةً لتعطينى من ألاشعاّر ديواناً ✴وغَربيةً لتعطينى من القُبلات انهاراً ✴وغجريةً لتعطينى من الرقصات الواناً ✴ ومجنونةً تعطينى من الاّشواق بركانًا ✴ تجيد ألاعيب النساء وتُتقن الآدوار ✴وتملك الكثير من الأقلام ✴وتعرف كيف ترسم الأحلام ✴وكيف تنثرالزهور وتوقد الشموع فى الظلام ✴ إمراّه قد عاصرت كل العصور بعقلها ✴سكنت فى الازقة وفى الحارات ✴ومشيت حافية القدمين فى الطرقات ✴ورقصت كالأطفال تحت رخات المطر ✴وسافرت عبر الزمان بحلمهِ ✴جريئة هيّ كما أشتهّيها ✴حلوة و مرّة ✴تجردني من كل أسلحتي وتعرينّي من جلّدي حتى الصُرّة ✴وتدعوني بكل اغراء الانثى المصرّة ✴ كي أغرز شفاهي على(.....؟؟....)بكل قوة ✴وأقيمُ طقوسَ الأكل على الكرزة المنّتفخة ✴وأرقصّ بلساني فوقها .. رقصّة الجوع والشهوة .. ✴جريئة هيّ كما أشتّهيها ✴حزينة لكنّ روحها مرحة ✴خجولة لكنّ ردودها وقّحة ✴ملاك بريء و شيطانة جامّحة ✴خبيثة تُهديك قطرات العسل وهيّ مالحة ✴ولكنّي رجل أعشقّ أن أموت على مكّرها ✴وهي تغزلّ مشنقتي بأظافرها الجارّحة ✴جريئة هيّ كما أشتهّيها ✴قطعة من الجنّة وقطعة من النار ✴تديرُ بشفاهها الحديث و دفّة الحوار ✴وأنا رجل أكره أن أعانقّ الانتظار ✴وأكره أن اتلاطمّ عبثا فوق البحار ✴أحبّ جرأتها .. وعيونها الذبّاحة ✴أحبّ شهوتها ..المعجونة بالوقاحة ✴وأعشقها وهي تحتلّ قلبي مثل التتار ✴وتسّرق رعشتي وشهقتي ليّل نهار ✴ اناجيها تعالي بسّرعة يا قاتلتي ✴ فلطالما تمنيتُ أن أضاجّع هذا الانتّحار ✴على حافة الشهقة ✴أسّتعمر أنفاسّها وأرفع على جسّدها الراية ✴وأقيمُ مملكة جنوني على(...؟؟....)وأنا أقطر غواية …؟؟؟ 


  • 1

   نشر في 03 ديسمبر 2016 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا