هي أشياء لا تُشترى - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

هي أشياء لا تُشترى

  نشر في 05 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

بعض الأشياء لا تُقدَّر بثمن ، فهي أكبر من أن تُشترى .

عنوان المقال هو اقتباس كلمات من قصيدة للشاعر -أمل دنقل-حيث قال في قصيدته المشهورة بعنوان لا تُصالح :

أترى حين أفقأ عينيك

ثم أثبت جوهرتين مكانهما..

هل ترى..؟

هي أشياء لا تشترى..

فالسعادة هي من الأشياء التي لا تُقدر بثمن ، فليس شرطا أن يكون صاحب المال هو قادر على شراء كل شيء ، فكم من صاحب مال لا يستطيع شراء سعادته ، و ترى فقيرا تملؤه السعادة ، فالمال ليس كل شيء ، والسعادة لا تتحقق بالمال ، الطمأنينة هي من تلك الأشياء التي لا تُشترى .

أترى هي أشياء لا تُشترى ، تلك الصحة و العافية و الكمال الذي منحك إياه الله ، لا يُشترى و لا يُقدر بثمن ، فكم من شخص يبحث عن العافية و يدفع ما يملك و لكنه يفشل في الحصول على الصحة أو العافية ، فذلك قد اعتقد أن كل شيء يجلبه المال و لكنه أخفق في اعتقاده .

هي أشياء لا تُشترى ، الكرامة التي لا يعرف معناها غير الذين يُدافعون عنها ، فصاحب العمل الذي يحاول أن يُهين العامل عنده و ينظر إليه على أنه عبد له أو أنه مملوك له ، لا يدرك أن العامل يشتري كرامته مقابل أن يعصي أمر صاحب العمل ، فالكرامة أكبر من العمل و أكبر من أموال الدنيا و كنوزها.

عندما نتحدث عن الشراء فإننا نتحدث عن المال ، و هذا يفتح مجالا جديدا أمامنا لنتحدث عنه و هو الرأسمالية . إن الرأسمالية تنظر للعالم أن يكون هذا العالم تحت تصرفها و أن يكون مِلكا لها و تحت سيطرتها ، فبنت الرأسمالية نفسها على هذا الأساس و أخذت بالانتشار شيئا فشيئا ، و لم تكت لتنتشر لو أنها لم تجد الأرض الخصبة ، و الأرض الحاضنة لها . تلك الرأسمالية القذرة جعلت من العالم طبقتين ، فقيرة و غنية ، فتلك الطبقة الغنية التي لم تكن لتظهر لولا وجود الفقراء هي الطبقة التي تتحكم بكل شيء ، هي تلك الطبقة التي تسيطر على كل شيء . الرأسمالية تلك قد أدت إلى القضاء على الطبقة الوسطى و كذلك القضاء على عدد كبير من الأفراد في سبيل هيمنتها و بقائها و انتشارها.

الرأسمالية لم تكن لتستمر لو أن البعض لم يتحول إلى الرأسمالية ، فإذا ما نظرنا حولنا فسنجد أن لا أحد يسيطر غير الرأسمالية على كل شيء على الاقتصاد و السياسة و الانتاج ، و لو أمعنا النظر لوجدنا أن الدول التي تعتمد على النظام الاشتراكي هي دول قليلة بعض الشيء أو أن هذه الدول تحولت إلى دول رأسمالية أو أنها دول فقيرة ، تحاول أن لا تدخل في ميدان الرأسمالية .

يسأل سائل إلى متى ستبقى الرأسمالية هي المسيطرة و ما عدا ذلك فقراء ..؟

في حقيقة الأمر ، ما بُني على الإضطهاد و السلب و الظلم لن يستمر لفترة طويلة ، فالرأسمالية التي بدأت قوية جدا ، أصبحت تشهد تراجعات ، و قد أُصيبت بالكثير من الضربات التي أثَّرت عليها ، فهذه الضربات مؤلمة ، و هذه الضربات ستأتي بنتيجة ، أن الرأسمالية ليست حلا و ليست أفضل نظام اقتصادي ، فالرأسمالية لم تكن أكثر من ظلم و اضطهاد للغير.

الرأسمالية لم تكن لتقدم مساعدة للغير إلا إذا كان هناك ما ستحققه من هذه المساعدة ، فالبنك الدولي الذي يعطي أموالا طائلة للدول الفقيرة ، هو في حقيقته يسلب أشياء أكبر من المال الذي قدمه للدول الفقيرة .

هي أشياء لا تُشترى ، تلك البلاد المنهوبة المسلوبة ، المُسيطر عليها من الرأسمالية ، تلك الاستقلالية في القرارات الداخلية ، تلك الاستقلالية في التحكم بروات الوطن الذي أصبح عبدا للرأسمالية و السيطرة الأجنبية.

هي أشياء لا تُشترى كرامتنا ..أرضنا ..حياتنا..حريتنا..

هي أشياء لا تُشترى..فكيف بِعنا..و كيف رضينا ببيع ما لا يُقدر بثمن..؟


  • 9

   نشر في 05 يوليوز 2015  وآخر تعديل بتاريخ 08 يناير 2016 .

التعليقات

نوف محمد منذ 3 شهر
هي أشياء لا تُشترى جميل رائع بالتوفيق
1
محمد حميدة
شكرا كتير لك

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا