خارج الزمن. - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

خارج الزمن.

تلك التفاصيل  الصغيرة النابعة من اعماق ارواحنا هي ما يعطينا الدافع للمواصلة .

  نشر في 15 يوليوز 2019 .

لن يتغير الانسان من تلقاء نفسه دون وجود محفز ما، سواء كان خارجي او داخلي ، إلا ان المحفزات الداخلية – تلك اللحظات التي يكون فيها الانسان خارج الزمان و المكان - يكون التغير منها كبير جدا الى درجة ان الانسان نفسه لا يعي ماذا حدث له حتى تغير بهذا الحجم و هذه الصورة.

خارج الزمن هي تلك اللحظات التي نسافر فيها و نعشها بأرواحنا. سواء كانت في اليقظة او في المنام ، انها تشبه الوميض تأخذنا الى ابعد من حدود الزمان و المكان الذي نتواجد فيه. نابعة من اعماق ارواحنا الصافية.

بعبارة اخرى هي اللحظات التي لم نعشها في الماضي أو الحاضر و ربما لن نعشها في المستقبل ، الا انها تبقى على شكل وميض في داخلنا، لحظات لن تتكرر ولن تنسى، لا نستطيع التخلي عنها، و التوقف عن التفكير فيها، لأنها ببساطة قد لامسة شيء بداخلنا شيء مغروس في اعماق انفسنا، و غيرة مشاعرنا بحيث اعطتنا نفس جديد أو فتحت لنا نافذة جديد من نوافذ الحياة. نرى من خلالها العالم من حولنا بصورة مختلفة عن السابق.

ان طُعم تلك اللحظات و مهما كان حجم النافذة التي فتحت لنا يجعل رأيتنا للعالم تتغير، و من ثَم نظرتنا عن الحياة ، عن السعادة ، عن الحب ، عن القناعة ، و اشياء اخرى كثيرة ، و يشعرنا  بالأمل ، و يدفعنا للمواصلة ، لان هناك ما ينتظرنا لنسعي  من اجله بكل ما اوتينا من قوة. و في مخيلتنا تدور تلك الاحداث التي نتابع تفاصيلها الصغيرة بكل اهتمام ، و التي بدورها قد تتجلى في حياتنا المستقبلية .



   نشر في 15 يوليوز 2019 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا