الحادية عشر ليلا بتوقيت الارق - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

الحادية عشر ليلا بتوقيت الارق

وكأن الارق تواطئ معك ليبقي ذكراك حية بداخلي

  نشر في 15 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 19 شتنبر 2017 .

الثانية عشر بتوقيت الانكسار:

لم يعد هنالك مهرب من حقيقة انني مملوءة بك حد الهذيان غير ان ماكسر لايمكن اصلاحه مرة اخرى.

الواحدة بتوقيت الالم :

يلامس الحنين وتيني فيفيض شعورا وفيا لك كنت احسبه منذ اعلن تمرده عاش نسيا منسيا.

الثانية بتوقيت الحنين:

اجدني اكتب اليك اشكو لك ذاكرتي المصابة بالنسيان ولاتتذكر سواك.

الثالثة بتوقيت الذاكرة:

اخرج البوم ذكرياتنا معا واعيد قراءة رسائلك للمرة المليون لاجد عذرا كافيا لغيابك المفرط.

الرابعة بتوقيت الاعذار:

لابد من انك مشغول كفاية كي تنسى محادثتي ،ارجو ان لايكون قد اصابك مكروه وانا لست الى جانبك.

الخامسة بتوقيت سذاجتي:

الرجل ياعزيزتي ان احب لايقف في طريقه شيء سيحارب الدنيا ومافيها كي يحصل على رضاك ، وان هو اراد لك الخروج من حياته لو عبدت له الطريق لحفر فيها حفرة كي لا توصله لك.

السادسة بتوقيت الدموع:

حبات اللؤلؤ التي تتساقط من عينيك البنيتين لاتليقان برجل اكبر همه مشاغل الحياة،من هان عليه دمعك لن يهون عليه قتلك، كفكفي دمعك جميلتي فسياتي من ستزهر له غيمة الدموع التي باغتتك على حين غرة ذات يوم.

السابعة بتوقيت الرحيل:

احزم امتعة قلبي واحط الرحال بأرضي، وان كانت بورا سيزورها الربيع يوما وستزهر حبا امنا احتواءا وسلام .

الثامنة بتوقيت النوم :

عزيزتي قاعدتي فالحياة هي ان كل شيء يمكن تعويضه واحيانا قد تسلب منا اشياء ليأتينا مااجمل منها الا شيئين اثنين لايعوضان : الوالدين والنوم ، جمالك منوط بكميات النوم التي تنعمين بها لذلك اجعلي اهم اهدافك ان تحظي بالراحة الكافية كي يشرق وجهك .



  • 3

  • سارة
    عشرينة بذوق ستيني وقلب ثمانيني ،مزاجية تكتب قليلا وتقرا كثيرا ..
   نشر في 15 شتنبر 2017  وآخر تعديل بتاريخ 19 شتنبر 2017 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا