أوفياء العصر الحديث - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

أوفياء العصر الحديث

  نشر في 05 مارس 2020  وآخر تعديل بتاريخ 07 مارس 2020 .

ما رست الكتابة ليس للحب فقط، بل لحمل أثقال النفس وتفريغها على الورق، لبث المعاناة ونشر الأفراح على صفحات الكرّاس القانعة بما أكتب وأرسم وأنحت من ألم أو أمل.

الكتابة والورق أوفياء ليس لهم سوى الرضا وتقبُل ما يجعله القلم مقروءاً من عصارة العقل وعنفوان ما يختلج الذات من مشاعر وأحاسيس ، وأيضا الأفكار المصابة بنوع من الاضطراب تتعطش الى مهدئ كتابي يعيد ترتيبها، والورق وحده الحضن الدافئ الذي لا يشتكي ولا يتوانى في المشاركة لجميع ممارسات الاطالة والتعديل أو الشطب، والتمزيق لا يتذمر منه أيضا.

قد تجد صديقا يستمع إليك ويشاركك ما يحيط بك من هموم وأحزان ولكن قد ينفذ صبره من حين الى حين أو يقف مخالفا لما تعبّر عنه وتشتكيه، القلم لا يتذمر من وطأة الكاتب ولن تخالجه الحسرة أو الحنق، بل ينساب بكل أريحية ولا يبرح عنك حتى تستنفذ ما في جعبتك، والصفحات تستقبل دون امتعاض وهروب من نزف الحبر.

الكتابة علاج من داء الضغوطات والأعباء الحياتية، تكون المحبرة هنا وسيلة لتفريغ ذلك الحمل البغيض وطرده من تلافيف الدماغ، لتنشد الراحة وتستجلب الطمأنينة.

قالت العرب: أوفى من السموأل .. والقلم والورق سموأل عصرنا الحالي.


  • 5

   نشر في 05 مارس 2020  وآخر تعديل بتاريخ 07 مارس 2020 .

التعليقات

بوركت اخي الفاضل
1
فيصل القحطاني
ممتن لمرورك الجميل

لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !


مقالات مرتبطة بنفس القسم













عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا