كتاب"الماجَرَيَات" - مقال كلاود
 إدعم  المنصة   
makalcloud
تسجيل الدخول

كتاب"الماجَرَيَات"

  نشر في 22 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 14 ماي 2018 .

- الكتاب: الماجَرَيَات.

- المؤلّف: إبراهيم عُمر السكران.

- الطبعة الأولى 2015( دار الحضارة للنشر والتوزيع)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)

الكتاب:

1- محاولة لوضع روشتّة علاج لما يحدث من جُل الشباب في محاولاتهم لتقصّي الأنباء اليوميّة المتدفّقة وجدل النّاس حولها، أو تعقّب مسلسل الشطحات العقديّة والفقهيّة والتعليقات الفكريّة التى تتناسل على شبكات التواصل الاجتماعيّة.

2- محاولة للقضاء على مانراه من الانجرار إلى مطاردة المهاترات الفكريّة والقضايا الصغيرة، والدوران اللاواعى فى مثل هذه الدوّامة، أو التعلّق بالهواتف الذكيّة التي أصبحت سببًا رئيسيًا في الانفصال التدريجى عن روح العمل والتنفيذ والانتاج.

وقد جائت روشتّة العلاج في الكتاب على ثلاثة أقسام:

القسم الأوّل: فيه تعرّض الكاتب لمنزلة الماجَرَيَات فى تصوّر علماء المسلمين، وبعض الأسس اللازم توافرها لمن سلك طريق الإصلاح.

القسم الثاني: انتقل فيه إلى الماجَرَيَات الشبيكيّة والدراسات الحديثة حولها، وعلائق طالب العلم بها.

القسم الثالث: كان الحديث فيه حول الماجَرَيَات السياسيّة ومحاولة فهمها من خلال دراسة نماذج علميّة وفكريّة جادّة ومنتجة كان لها موقف مُفصّل من إشكاليّة الإنهماك المفرط فى متابعة الأحداث في محاولةً إلى معايشة جزء من تجارب هؤلاء لنستثمره فى مداومة أسقام الدافعية التى ولّدها الاستغراق فى الماجَرَيَات.

______________

(2)

معنى اسم الكتاب:

(الـ) للتعريف، و(ما) الموصوليّة بمعنى الذي، و(جرى) بمعنى وقع وحدث، وجمعت بالمؤنث السالم لتصبح: الماجَرَيَات.

وهي تُعني عند علماء السلوك: "اشتغال المرء بالأخبار والأحداث التي لا نفع فيها".

- بدأ الكاتب بمدخلٍ وفصلين تحدّث فيهم عن الماجَرَيَات بتحليل علمي ونفسي عميق، ثمّ ذكر خمسة تمييزات حاكمة لها علاقة مباشرة بالماجَرَيَات وما سببه عدم التوازن في تلك التمييزات من انصراف طلبة العلم إلى وسائل التواصل الاجتماعي وتعثّر المشاريع والبرامج العلميّة لشريحة مهمة من القرّاء وطلاّب العلم.

ثمّ تعرّض لما أحدثته وسائل التواصل من نموٍ في الوعي السياسي والحقوقي لدى طلبة العلم، في مقابل هذا حدث تقليص لهمتهم، وإضاعة لأوقاتهم، وزيادة لنهمهم في متابعة كلّ جديد، والدخول في مهاترات وسجالاتٍ فكريّة على حساب العلم النافع والعمل الصالح.

وختم كلامه في الباب الثاني بحديثه عن "اضطراب إدمان الإنترنت" AID من الجانب العملي والنفسي بطريقةٍ متسلسلةٍ مُمتعة،

وذكر أنّ معالجة هذا تكمن في ضبط التوازن في خمسة أمور مهمّة، وهي:

1- التمييز بين فقه الواقع -أي معرفة وفِهم وتصوّر طبيعة الواقع الحالي ضمن الضوابط والشروط المنطقيّة -والغرق في الواقع -أي الغطس في الماجريات والانغماس في دوامة الأحداث والوقائع وتجاوز القدر المطلوب والمغالاة فيه- .

2- التمييز بين المتابعة المتفرّجة والمتابعة المنتجة.

3- التمييز بين زمن التحصيل والمتابعة زمن العطاء.

4- التمييز بين توظيف الآلة والارتهان للآلة.

وفي هذه النقطة، ذكر الكاتب مثالاً على هؤلاء من استغلّوا ثورة الاتصالات الحديثة وبدؤوا بنشر كل ما هو مفيد ويزيد الوعي عند الناس، وذكر مثالاً آخر على شريحة واسعة أخرى دخلت هذا القطاع بهذا المقصد النبيل وما لبثوا إلا قليلاً ثم تحوّلوا من منتجين إلى مستتبعين ومتلقّين مستهلكين تخرطهم الآلة في ماجرياتها.

5- التمييز بين فصل السياسة ومرتبة السياسة.

في هذه النقطة ميّز الكاتب بين فصل السياسة ومرتبة السياسة، وبدأ بطريقين الأوّل هو فصل السياسة عن الدين والثاني وصل السياسة بالدين، فأما الطريق الثاني يتفرّع إلى ثلاثة فروع ألا وهي :

- التعميم : فهو اتجاه يقابل الاتجاه العلماني ويرى أن السياسة من صميم الدين، ويرى أن أصل البلاء هو النظم السياسية الفاسدة، ويدعوا إلى مطالبة عامة المشتغلين بالعلم والإصلاح الاهتمام بالعمل والإصلاح والتغيير السياسي.

- السلطنة : فقد ظهر في المجتمع المسلم كرد فعل تجاوزي على اتجاه التعميم، حيث يقر أصحاب هذا الاتجاه أن السياسة من الدين ومن صميم الشريعة ولكن يرون أن الاشتغال بها حق حصري للمستبد وأنه هو المتفرّد بمعرفة المصالح.

- التخصص : الاتجاه الوحيد الصحيح في ضوء فِهم الإسلام وذلك في جعل السياسة "تخصص" ومعنى كونها تخصص هو التمييز بين الاطلاع الإجمالي والاطلاع التفصيلي، بالتالي هي جزء من الشريعة لكن لا يتصدّى لها إلا من كان ذو أهلية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(3)

- أمّا الفصل الثالث "الماجَرَيَات السياسيّة" فقد تحدّث فيه المؤلّف عن خمسة شخصيّات، تناول في حديثه هذا حياتهم أثناء الطلب والانكباب على العلم والتحصيل والقراءة، وما آل إليه توازنهم في متابعة الماجَرَيَات والانشغال بها، وبُعد ذلك فيما أحدثوه من تأثير في الساحة بمستوى الإنكار على المنكبين على الجانب السياسي بشكل خاص على حساب التحصيل والطلب.

هذه الشخصيّات المذكورة هم:

1- أبي الحسن الندويّ.

2- البشير الإبراهيمي.

3- مالك بن نبي.

4- د/عبدالوهّاب المسيري.

5- د/فريد الأنصاري.

- ثمّ كانت النهاية بخلاصة الكتاب التي راجع فيها المؤلّف مفاهيم الكتاب الرئيسية والتي منها: الغيرة على الزمن، والصّوم عن الأخبار وغير ذلك. وبهذا فإنّ فكرة الكتاب تجدها في مقدّمته وخُلاصته تجدها في نهايته، وما بينهما هو نموذج عملي متميّز.

______________

- من السّمات الظاهرة في كتابات إبراهيم السكران –فك الله أسره- : سعة اطّلاعه وعُمق تحليلاته وروعة استشهاداته، كذلك فـ أسلوبه مميّز لمَا يمتلكه مِن جزالة السّبك والنفاذ إلى أخفى بواطن النّفس، والقدرةٍ العجيبة على توصيل المراد دون تكلّفٍ مخلّ في العبارة، أو تعقيدٍ واسعٍ في الأسلوب.

- والكتاب بالنسبة لي مهمّ لكل السّالكين في طريق التميّز والصلاح لأنّ محتواه يُعدّ برنامجًا عمليًا في إدارة الأفكار والأولويّات وإدارة الأوقات، حريّ بكلّ حاذقٍ أن يقرأه ويُطبّق محتواه تطبيقًا تامًا.

_______________________

- رابط تحميل للكتاب: http://saaid.net/book/20/14310.pdf .


  • 1

   نشر في 22 أبريل 2018  وآخر تعديل بتاريخ 14 ماي 2018 .

التعليقات


لطرح إستفساراتكم و إقتراحاتكم و متابعة الجديد ... !

مقالات شيقة ننصح بقراءتها !



مقالات مرتبطة بنفس القسم

















عدم إظهارها مجدداً

منصة مقال كلاود هي المكان الأفضل لكتابة مقالات في مختلف المجالات بطريقة جديدة كليا و بالمجان.

 الإحصائيات

تخول منصة مقال كلاود للكاتب الحصول على جميع الإحصائيات المتعلقة بمقاله بالإضافة إلى مصادر الزيارات .

 الكتاب

تخول لك المنصة تنقيح أفكارك و تطويرأسلوبك من خلال مناقشة كتاباتك مع أفضل الكُتاب و تقييم مقالك.

 بيئة العمل

يمكنك كتابة مقالك من مختلف الأجهزة سواء المحمولة أو المكتبية من خلال محرر المنصة

   

مسجل

إذا كنت مسجل يمكنك الدخول من هنا

غير مسجل

يمكنك البدء بكتابة مقالك الأول

لتبق مطلعا على الجديد تابعنا